ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أزهري: انزعوا الاختلافات من مساجدنا وافعلوا مثل الإمام الشافعي.. فيديو

الثلاثاء 03/نوفمبر/2020 - 10:11 م
المسجد
المسجد
Advertisements
محمد شحتة
قال الدكتور أبو اليزيد سلامة، الباحث الشرعي بالأزهر الشريف، إن القنوت في صلاة الصبح من المسائل المختلف فيها.

وأضاف سلامة، في البث المباشر للازهر الشريف، أنه ورد أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قنت في صلاة الصبح، وذهب الشافعية إلى أن القنوت في صلاة الصبح سنة عن رسول الله، وأن الذي يتركه يسجد للسهو في آخر صلاته.

آراء الفقهاء في القنوت
وذهب جمهور العلماء إلى أن القنوت ليس في صلاة الصبح، بل إن الحنفية قالوا لا قنوت إلا في صلاة الوتر، وقال بعض الفقهاء إن القنوت يكون في النوازل في جيمع الصلوات وليس في صلاة محددة.

وذكر أن هذه هي آراء الفقهاء ومن ابتلي فشئ من المختلف فليقلد من أجاز، ولكن الواجب علينا جميعا أن ننزع الاختلاف من مساجدنا ولا ننكر على أحد يأخذ برأي مختلف على مذهبنا.

موقف الإمام الشافعي مع أبو حنيفة
وأكد أن الإمام الشافعي يرى أن القنوت سنة عن النبي والإمام أبو حنيفة يرى بأنه لا قنوت، ولما صلى الإمام الشافعي في مسجد أبو حنيفة لم يقنت في صلاته بالرغم من أنه سنة، ولما سئل عن ذلك قال "إن صاحب هذا المسجد لا يقول بالقنوت".

وذكر أن اختلافنا تكامل وليس اختلاف تضاد، وعلينا أن نحترم بعضنا البعض ونحترم خلافنا لأن تعدد المذاهب كان رحمة لنا وليس تضييقا علينا.

دعاء القنوت في صلاة الفجر
"اللهم ربنا لك الحمد، أنت قيِّمُ السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت الحق ووعدك الحق، ولقاؤك حق، وقولك حق، والنار حق، والنبيون حق، ومحمد حق، والساعة حق.. اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ماقدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت ولا إله غيرك".

اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت.

من صيغ دعاء القنوت في صلاة الفجر ما يأتي: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعَلِّمُنا دُعاءً نَدعو به في القُنوتِ من صلاةِ الصُّبحِ اللهمَّ اهدِنا فيمَن هدَيتَ وعافِنا فيمَن عافَيتَ وتوَلَّنا فيمَن توَلَّيتَ وبارِكْ لنا فيما أعطَيتَ وقِنا شَرَّ ما قضَيتَ إنَّك تَقضي ولا يُقضى عليكَ إنَّه لا يَذِلُّ مَن والَيتَ تَبارَكتَ ربَّنا وتَعالَيتَ).[٩] (اللهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفرُكَ ونُثْنِي عليكَ الخيرَ كلَّهُ ونشكرُكَ ولا نَكْفُرُكَ ونخلَعُ ونترُكُ من يفجرُكَ اللهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ ولكَ نُصلِّي ونسجُدُ وإليكَ نسعى ونَحْفِدُ نرجو رحمتَكَ ونخشَى عذابَكَ إنَّ عذابَكَ بالكفارِ مُلْحِقٌ).

فضل صلاة الفجر والصلاة عمومًا أنها تَنهى العبد والإنسان المسلم عن الفحشاء والمنكر والآثام الكبيرة؛ لقوله تعالى: «إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ»؛ فيجب على كل إنسان مسلم أن يُحافظ على جميع الصّلوات المكتوبة التي أمر بها الله - سبحانه وتعالى- -وخاصةً صلاة الفجر-؛ وذلك امتثالًا لقوله – تعالى-:«حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ»؛ والصلاة الوسطى كما قال العلماء هي صلاة الفجر، وتقدم لكم« صدى البلد» فضل صلاة الفجر ونصائح مجربة للاستيقاظ عليها.
Advertisements
Advertisements
Advertisements