ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الثانوية التراكمية تثير قلق الأهالي.. أولياء الأمور: حرام ولادنا يتعذبوا 3 سنين بدل سنة.. وطارق شوقي: أرفض التعامل مع التعليم على أنه «علقة سنة وتعدي»

الخميس 10/ديسمبر/2020 - 09:00 ص
وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم
Advertisements
ياســـمين بدوي
  • وزير التربية والتعليم:
  • إحنا ما بنتعلمش عشان نمتكن احنا بنتعلم عشان نتعلم
  • ما ينفعش نلعب 11 سنة ونحط تركيزنا كله في سنة واحدة في التعليم



عبر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، عن استيائه من تكرار نغمة "الثانوية التراكمية هاتخلي الطالب مضغوط 3 سنين بدل سنتين".


وقال وزير التربية والتعليم: "هذا الفكر لابد أن يتغير، فلابد أن يستوعب الجميع أنه لا يصح أن تقتصر عملية التعلم على سنة واحدة فقط، واحنا ما بنتعلمش عشان نمتحن، احنا بنتعلم عشان نتعلم والله وعشان يبقى عندنا مهارة، وبالتالي لابد أن يتعلم الطالب طوال الـ 12 سنة الخاصة بالتعليم قبل الجامعي، مش نلعب 11 سنة ونركز في سنة واحدة، فهذا لا يخلق المنتج المطلوب".


اقرأ أيضا| 


وأضاف: "التعليم بناء، لازم نتعلم طوال سنوات التعليم الرياضيات والعلوم واللغات، الثانوية العامة ما يصحش تكون علقة وتعدي".


وكانت حالة من الجدل أصابت أولياء أمور طلاب المدارس في مصر، بعد أن تم الإعلان عن موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون تطبيق نظام الثانوية التراكمية من العام القادم، وفي هذا التقرير يحاول موقع "صدى البلد" توصيل صوت أولياء الأمور حول قرار تطبيق نظام الثانوية التراكمية من العام القادم.

.


وقالت شيماء علي ماهر، مؤسس ائتلاف "نبني بلدنا بتعليم ولادنا": "نشعر بالخوف والقلق من فكرة تطبيق نظام الثانوية التراكمية، لأن جعل مجموع الثانوية العامة يحسب على 3 سنوات، فكرة بالتأكيد سوف تزيد العبء النفسي على الطلاب الذين سيظلون في القلق من بعبع الثانوية العامة لمدة 3 سنوات كاملة".


وأضافت: "الأزمة أن الطالب سيتخرج من الإعدادية غير مؤهل وغير مدرب على نظام التابلت والامتحانات الإلكترونية ولا مدرب على نظام الثانوية التراكمية، وبالتالي سيكون هناك صعوبة بالغة في التكيف على هذا النظام بهذا الشكل المفاجئ من أول أولى ثانوي".


من جانبها، أكدت غادة النوبي، منسق ائتلاف أبطال الثانوية العامة 2020: "لو تم تطبيق نظام الثانوية العامة التراكمية على الطلاب في مصر ، فلابد أولا أن يتم تغيير المناهج بما يتناسب مع الوضع الجديد طالما لن يكون هناك تشعيب لعلمى علوم وعلمى رياضة".


وقالت: "المفروض الطالب اللى داخل علمى ياخد مثلا مواد علمى علوم في سنة 2 ثانوي فقط ومواد رياضة في سنة 3 ثانوي فقط، لأن كده صعب على الطالب في تانية وتالتة ياخد كل مواد علمى على بعضها".


وطالبت غادة بتخفيف المناهج لطلاب الثانوية التراكمية، قائلة: "بدلا من أن يدرس الطالب 11 مادة في السنة، لابد أن يتم خفض عدد المواد لـ 5 أو 6 مواد على الأكثر، حتى يتمكن الطالب من أن يتكيف مع نظام الثانوية العامة التراكمية الجديد".


على جانب آخر، تقول داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر، إن الثانوية العامة التراكمية سيكون فيها ضغط عصبي كبير على الطالب حتى لو تم تطبيق نظام التحسين.


وعبرت الحزاوي عن استيائها من تطبيق نظام الثانوية التراكمية الجديد، على الطلاب من أول أولى ثانوي العام القادم، مؤكدة أن تأخر تسليم التابلت لهؤلاء الطلاب كل عام سيتسبب في أزمة لدى الطلاب، لأن الطالب لن يكون أمامه الوقت الكافي للتدريب على استخدام جهاز التابلت في المذاكرة وحل الامتحان، وبالتالي ستكون فرصته في الحصول على مجموع في الصف الأول الثانوي قليلة، خاصة أن هذا الطالب لم يجد المساحة الوقتية اللازمة للتدرسي على الاختلاف الجوهري في طبيعة الأسئلة التي اعتاد عليها الطالب طوال سنوات دراسته السابقة.


وأوضحت أن عدم توحيد نماذج الأسئلة في امتحانات الثانوية العامة الجديدة، سيضر بتكافؤ الفرص أو على الأقل سيخلق أزمة بين الطلاب، فحتى لو تعهدت الوزارة أن جميع النماذج متماثلة الصعوبة، لن يقتنع الطلاب بذلك وسيشعر كل الطلاب بالظلم.


وقالت الحزاوي: "نرجو على الأقل اعتبار سنة أولى ثانوي سنة تدريب لجميع الدفعات، بحيث يتم حساب الثانوية التراكمية على حسب مجموع الصفين الثاني والثالث الثانوي فقط بعيدا عن مجموع الصف الأول الثانوي".


كان مجلس الوزراء وافق على تعديل قواعد امتحانات الثانوية العامة ، ليتم تطبيق نظام الثانوية التراكمية، لتصبح الثانوية العامة رسميا 3 سنوات.. وفيما يلي ينشر موقع صدى البلد تفاصيل القرار:


تفاصيل نظام الثانوية العامة التراكمية
*  يحتسب مجموع الطالب في الثانوية العامة التراكمية على أساس المجموع الحاصل عليه في السنوات الثلاث عن جميع المرات التي أدى فيها الامتحان في كل سنة دراسية.

* يحق للطالب دخول الامتحان أكثر من مرة ليختار النتيجة التي يرغب في أن تُحتسب له.

* يكون إجراء الامتحان لأول مرة في كل سنوات المرحلة الثانوية بدون رسوم.

* يصدر قرار من وزير التربية والتعليم بعد موافقة المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي بتحديد نسب المجموع التراكمي على السنوات الثلاث،  والحد الأقصى للمجموع الذي يُحتسب للطالب عنها.

* يكون أداء الامتحانات إلكترونيًا أو ورقيا.

* يجوز تقسيم الطلاب في كل مادة إلى مجموعات متعددة، يتم إجراء الامتحان لكل منها على حدة، وذلك في أوقات مختلفة ووفقا لنماذج مختلفة، على أن تكون متكافئة في درجة الصعوبة، بما يضمن قياس مستواهم التعليمي.

* يجوز وضع أسس وطرق تقييم حديثة ومبتكرة ومستخدمة عالميًا تكون من ضمن عناصر تقييم الطلاب بجانب الامتحانات وتدخل درجاتها بنسبة تحدد ضمن عناصر المجموع المحتسب للطلاب عن كل عام دراسي على حدة.

* يصدر بتنظيم ذلك كله قرار من وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بعد موافقة المجلس الأعلى للتعليم ما قبل الجامعي.

* يُصدر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بعد موافقة المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي قرارا بتحديد المواد التي تجرى الامتحانات فيها، وعدد المرات التي يُسمح للطالب فيها بدخول الامتحان، ونظام الامتحانات، وتحديد النهايات الصغرى والكبرى لدرجات المواد الدراسية، والدرجات التي تحتسب في مرات دخول الامتحان الإضافية، وكذا تحديد فئات الرسم، بما لا يجاوز 5 آلاف جنيه وحالات الإعفاء منه.

* يدرس طلاب القسم العلمي المواد العلمية، وطلاب القسم الأدبي المواد الأدبية، بالإضافة إلى المواد الإجبارية للقسمين.

* يحدد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بعد موافقة المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي الخطط والمناهج الدراسية، وضوابط وشروط التقدم لها

*  تستند تلك الخطط والمناهج إلى أحدث التقنيات ووسائل التكنولوجيا الحديثة، بما يتواكب مع الطرق الحديثة والمستخدمة عالميًا.

*  يُحدد بقرار من وزير التربية والتعليم والتعليم الفني قواعد وقف القيد وتنظيم قبول الأعذار.

*  إذا رسب الطالب في مادة أو مادتين على الأكثر من المواد العامة والمواد التخصصية بعد استنفاذ العدد المسموح به لمرات دخول الامتحان في كل سنة دراسية يُحمل بما رسب به، وينقل للسنة التالية لها ويُعاد امتحانه مع طلاب السنة المستجدين.

* يجوز للطالب الذي رسب في مادة أو مادتين التقدم للامتحانات من الخارج، وفقا للضوابط التي يصدر بها قرار من وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

* لكل طالب رسب في مادة أو مادتين على الأكثر من المواد العامة والمواد التخصصية، بعد استنفاد عدد مرات دخول الامتحان بالصف الثالث، أن يتقدم لإعادة الامتحان فيما رسب فيه لمرة واحدة فقط في العام التالي، ويتم بعدها التقدم للامتحان من الخارج ولمدة عامين فقط.


هل الثانوية العامة تراكمية على دفعة 2021؟
أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن الثانوية العامة التراكمية لن تطبق على طلاب الثانوية العامة دفعة العام الحالي 2020/2021 ، مشيرًا إلى أن امتحانات الثانوية العامة هذا العام الدراسي ٢٠٢٠/٢٠٢١، ستكون إلكترونية لجميع الطلاب النظاميين والخدمات والمنازل، وفقًا لمجموع نظام الثانوية العامة القديم (سنة واحدة)، والبالغ 410 درجات، وليس وفق المجموع التراكمي المقر بتعديلات قانون التعليم وقواعد امتحانات الثانوية العامة.


موعد تطبيق نظام الثانوية العامة التراكمية الجديد؟
أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن التعديلات الجديدة المتعلقة بنظام الثانوية التراكمية والمجموع التراكمي ، ستطبق على طلاب الصف الأول الثانوي العام القادم، بعد إقراره النهائي من مجلس النواب والذي سيتم العرض عليهم في الدورة الجديدة.


أسباب تطبيق نظام الثانوية العامة التراكمية؟
يأتي ذلك في إطار تحقيق الخطة الاستراتيجية للتنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، والتي ترتكز على توفير التعليم لجميع الطلاب دون تمييز، بالإضافة إلى تحسين جودة منظومة التعليم ومخرجاتها بما يتماشى مع الأنظمة العالمية، وكذلك لتعزيز التنافسية والنهوض بمخرجات التعليم، ولا سيما مرحلة الثانوية العامة، لذا فكان تطوير هذه المرحلة من حيث المناهج الدراسية، وطرق الامتحان، أمرا مُلحًا وضروريًا وحتميًا، انطلاقًا من أهمية تأهيل طلاب تلك المرحلة للمنافسة في أسواق العمل العالمية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements