ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أب يحرق نفسه أمام مَدرسة أبنائه بـ لبنان.. جورج رزيق شهيد الغلاء رحل وترك وراءه مأساة شعب

الإثنين 11/فبراير/2019 - 11:32 ص
أرشيفية
أرشيفية
ميس رضا

حادثة  مأساوية مدوية هزت أركان لبنان بطلها  أب لثلاثة أولاد أراد أن يكفل لأبنائه العيش والتعليم فراح ضحية  فى بلد أوشك على الانهيار بسبب تردى الأوضاع الإقتصادية ، لم يكن جورج رزيق أن حياته ستتحول رأسا على عقب بعد رغد العيش ولم يدرك أن الأزمة الإقتصادية التى تعانى منها بلاده ستطال اليابس والهشيم  وتكتب نهاية مأساوية لحياته.

أب يحرق نفسه أمام

الأب “جورج زريق”  واحد من الذين تعودوا على نمط الحياة مرتفعة التكلفة ومع مرور لبنان بأزمة اقتصادية طاحنة ضاقت به الحياة لدرجة أنه لم يستطع دفع أقساط أولاده المدرسية  .

أب يحرق نفسه أمام
توجه جورج إلى مدرسة ابنائه صباح أول أمس طالباً إفادة أولاده حتى ينقلهم الى مدرسة أخرى رسمية، بسبب سوء وضعه المالي، إلا ان المدرسة رفضت طلبه مشترطةً تسديد القسط أولاً، فأقدم على حرق نفسه أمام  المدرسة ونقل جورج إلى إحدى مستشفيات بيروت وتوفى متأثرا بحالته الحرجة إثر الحريق 
أب يحرق نفسه أمام

وإثر هذه الحادثة انطلقت موجات احتجاجية على وسائل التواصل الاجتماعي ،انصب غضبها على الطبقة السياسية الحاكمة ، معلنين أن هذه الحادثة  تعني أن السيل قد بلغ  اقصاه  رافعين شعار” كفى ” في وجه النخبة السياسية  الأرستقراطية الإقطاعية  السياسية  التي تعيش في أبراجها العالية بعيدا عن فاقة الشعب ، وشبه اللبنانيين الأب جورج زريق بأبو عزيزي تونس ، مطالبين بثورة على الأوضاع الراهنة  لكن شيئا كهذا يبدو صعبا في بلاد تعيش على المحاصصة الطائفية ، و تخضع كل طائفة فيها إلى زعيم سياسي .


وانتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي ، بشن ثورة غضب اليوم الاثنين أمام وزارة التربية في بيروت 

. ويعاني اللبنانيون من ارتفاع تكلفة التعليم الخاص ، حيث يصل في بعض المدارس الى 12 الف دولار سنويا  ، للمرحلة الابتدائية فقط . في الوقت الذي يعاني فيه القطاع الرسمي للتعليم من نقص حاد في المدارس والكادر التعليمي ، والحرفية في التعليم .