الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

عبد السلام فاروق يكتب: نجيب محفوظ في "أبوظبي"!

صدى البلد

أعلن مركز أبوظبي للغة العربية عن إقامة معرض أبوظبي للكتاب في دورته 33 بمركز أبو ظبي الوطني للمعارض لمدة أسبوع يبدأ من آخر إبريل القادم تحت شعار: (هنا تُسرد قصص العالم).
هذا وقد قررت إدارة المعرض دعوة مصر كضيف شرف له، ونجيب محفوظ أديب نوبل شخصية المعرض لهذه الدورة..
تصريحات الأشقاء
في المؤتمر الذي أقيم في متحف اللوفر أبوظبي ، والذي حضره كل من د. على بن تميم رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، ود. أحمد بهي الدين رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، وسعيد حمدان الطنيحي، المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للغة العربية ومدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب مع عدد من المثقفين البارزين. تم الإعلان عن موعد إقامة المعرض في التاسع والعشرين من إبريل، ليستمر حتى الخامس من مايو القادم.
وجاءت الكلمات الدافئة على لسان الدكتور على بن تميم بشأن استضافة مصر كضيف شرف، وتكريم اسم الروائي نجيب محفوظ كشخصية رئيسية لهذه الدورة معبرة عن مدي التقارب والود بين مصر والإمارات، فكان مما قاله إن : (دورة هذا العام من المعرض هي الأجمل لأنها تتوج نجاح الحدث في تحقيق استراتيجية أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة في قيادة تطوير وتعزيز حضور الإمارات في قطاع الصناعات الإبداعية والثقافية بعد أن أصبح مؤتمره الدولي للنشر العربي والصناعات الإبداعية المنصة العربية، الأكثر تأثيراً في هذا المجال الحيوي. 
فمنذ تأسيسه على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيّان، طيّب الله ثراه، واستمرارية الرعاية الكريمة التي نتشرّف بها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيّان، رئيس الدولة، حفظه الله، نجح المعرض في إرساء تقاليد حذت حذوها معارضُ الكتاب في العالم العربي، سواء بما يتعلّق بتنظيمه النوعي لبرامج ضيف الشرف والتي نعتزّ هذا العام بأن تكون جمهورية مصر العربية الشقيقة ضيفتنا، إلى جانب اختياره للشخصيات المحورية، وتنظيمه لبرنامج ثقافي ومعرفي متكامل يتخلله المناظرات الفكري، والبرامج المهنية، وبرامج البودكاست عالمية الحضور وغيرها؛ ليتسع مفهوم معرض الكتاب وينفتح على آفاق الثقافة والفكر والتلاقي الحضاري، كما نجح المعرض في تحقيق التوازن المنضبط في محتواه وشكله وخطابه وأهدافه وتقديمه لمنتج ثقافي يصل الماضي بالحاضر، ويخاطب المستقبل محققاً مفهوم استدامة المعرفة والثقافة والصناعات المتعلقة بهم).
وأكد سعيد الطنيحي مدير المعرض على هذه المعاني فقال: سيقدّم المعرض هذا العام برنامجاً ثقافياً متنوّعاً يشتمل على الجلسات، والندوات، والحوارات الثقافية والمعرفية التي يشارك فيها نخبة من الأدباء، والمفكّرين، والمبدعين في مختلف الحقول. كما ستشارك جمهورية مصر العربية بجدول حافل بالفعّاليات التي تعكس مكانتها الثقافية والمعرفية، إلى جانب الأنشطة والبرامج الخاصة بالشخصية المحورية، نجيب محفوظ. فضلاً عن العروض التي ستقدّمها الدول المشاركة من مختلف قارّات العالم عبر الأجنحة الخاصة بها.

لماذا نجيب محفوظ؟
اختيار نجيب محفوظ كشخصية رئيسية لمعرض أبو ظبي كان اختياراً موفقاً وذكياً.. فمن ناحية أنه يتناسب مع اختيار مصر كضيفة شرف له. ومن ناحية أخرى أن أديب نوبل إنما يعبر في الأساس عن العرب جميعهم، وأن الأدب العربي قادر على المنافسة عالمياً..
الروائي المصري نجيب محفوظ ربيب حي الجمالية والذي عاش عمراً مديداً قارب المائة عام فعاصر عمالقة الأدب والرواية بدأ الكتابة منذ ثلاثينيات القرن الماضي ولم يتوقف عن العطاء في هذا المجال حتى قرب وفاته عام 2006 عن عمر ناهز أربعة وتسعين عاماً..
وخلال تلك الفترة الطويلة التي امتدت عبر أجيال متعاقبة من الإبداع كتب ونشر عدداً كبيراً من الروايات والقصص تحول أغلبها لسيناريوهات سينمائية ودرامية تُعرض على الشاشتين الذهبية والفضية. بل وتحولت شخصيات تلك الروايات إلى رموز في تاريخ الرواية العربية يعرفها القاصي والداني من المثقفين وعشاق الرواية..
إن مسيرة نجيب محفوظ هي جزء أصيل من تاريخ الرواية الحديثة في مصر والعالم العربي. لقد بدأ نجيب في نشر قصصه في مجلة "الرسالة" عام 1939 ونشر روايته الأولي "عبث الأقدار" ثم نشر "كفاح طيبة" التي تحولت إلى مقرر دراسي لطلاب المرحلة الثانوية فيما بعد، ثم تتابعت رواياته المنتمية لتيار الواقعية التاريخية، قبل أن ينفرد بالكتابة عن الحارة المصرية من منطلق ما يُدعي رواية الأجيال، فصاغ ثلاثيته الشهيرة: بين القصرين، قصر الشوق، وزقاق المدق. معبراً عن عوالم تراثية سحرية تموج بالصراع الاجتماعي بين مكونات الحارة الصغيرة من طبقات اجتماعية متفاوتة بين تجار أثرياء وفتوات وحرفيين، ومن خلال هذه الصراعات الصغيرة تتضح حالة المجتمع بأكمله في فترات تاريخية سابقة. فكأن الحرافيش الذين عبر عنهم نجيب محفوظ في رواياته يمثلون في مجملهم نسيجاً حياً يعكس روح الشخصية المصرية القوية ذات القيم الأخلاقية الراسخة كالشهامة والنجدة ونصرة المظلوم..
تنوعت روايات محفوظ التالية بين الرمزية كما في رواية الشحاذ، والتيار النفسي كرواية السراب، وروايات أخري اتخذت اتجاهاً صوفياً أو انحرفت نحو الفانتازيا، فكأنه جرَّب قلمه البارع في شتي اتجاهات الرواية الحديثة ابتعاداً عن الجمود والنمطية.
بدأ نجيب محفوظ في أواخر الأربعينيات بكتابة السيناريوهات السينمائية واستمر يكتبها حتى نهاية الخمسينيات، ليبلغ عدد النصوص السينمائية التي كتبها نحو 25 سيناريو. هذا بخلاف القصص القصيرة التي زادت عن مائتي قصة، والمسرحيات القليلة وسيرته الذاتية التي تناولها في كتبه. ولعل ما كتب عن نجيب محفوظ في حياته وبعد وفاته من سير غيرية وكتابات نقدية أكثر بكثير مما كتبه. 
وبخلاف جائزة نوبل حصل نجيب على عدد كبير من جوائز الدولة والجوائز العربية والعالمية كان آخرها جائزة كفافيس عام 2004. وتم تخصيص عدة جوائز أدبية باسمه بالجامعة الأمريكية والمجلس الأعلى للثقافة. وكثير من الشوارع والمدارس حملت اسمه، وأقيم له تمثال برونزي بميدان سفينكس، كما أقيم له متحف تم افتتاحه جزئياً عام 2017. وما زال اسم نجيب محفوظ يحظى باحترام وتقدير كبيرين في مصر والعالم العربي.

برنامج حافل للاحتفاء بأديب نوبل
أعلن القائمون على معرض أبو ظبي عن برنامج حاشد متكامل حول شخصية نجيب محفوظ. لا يكتفي بعرض كل أعماله المطبوعة، ولا بالندوات والمحاضرات عنه وعن أعماله، وإنما يتوزع البرنامج على كافة فعاليات المعرض ليغطي أبرز جوانب حياة نجيب محفوظ ومسيرته الأدبية. وهناك ركن ثابت تم تخصيصه لعرض منجزات محفوظ وأعماله بطريقة جذابة، وجلسات يومية تتناول مختلف جوانب تلك المسيرة الثرية..
تتوزع محاور البرنامج الحافل على العديد من الفعاليات: منها جلسة بعنوان: "نجيب محفوظ مرآة التاريخ والمجتمع" تناقش أعماله الروائية من منظور نقدي، وندوة "البدايات والخواتيم" تناقش الفارق بين أعماله الأولي والأخيرة. 
وبعنوان: "جلسة الحرافيش" تمت استضافة عدد من الشخصيات المقربة من نجيب محفوظ تتناول ذكرياته معهم. وسوف تقام محاضرة نقدية مهمة بعنوان: "نجيب محفوظ والنقد" لإثارة الموضوعات النقدية والجدلية التي أثيرت حول أعماله.
كما يتضمن البرنامج الثقافي عن الشخصية الرئيسية لمعرض أبوظبي جلسات نوعية مثل: "نجيب محفوظ، ويبقى الأثر"، "نجيب محفوظ في عيون العالم"، “أحفاد نجيب محفوظ" وجلسة "عوالم نجيب محفوظ، في حين تطلق جلسة "روايات نجيب محفوظ بشكل جديد" الروايات المصوّرة للراحل، والتي تصدر لأول مرة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب وغيرها من الفعاليات القيّمة.  
هذا ويقدم المعرض تجربة غامرة واستثنائية للتعرّف على الشخصية المحورية لهذا العام من خلال جناح متميز سيأخذ الجمهور في رحلة استثنائية صوب أعمال محفوظ التاريخية، وحياته، وأسرارها والكثير، ضمن تصميم مستوحى من روح الحارة المصرية التي اهتم الأديب الراحل بتجسيدها في أعماله الخالدة.
التكريم الاستثنائي الرائع شكلاً ومضموناً لنجيب محفوظ أديب نوبل في معرض أبوظبي يأتي في إطار العلاقات الطيبة بين مصر والإمارات، والتلاقي الثقافي المثمر بين البلدين الشقيقين.


-