AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ضمن خطة التعايش.. توقعات بعودة المقاهي للعمل أول يوليو المقبل

الجمعة 22/مايو/2020 - 03:31 م
عودة المقاهي
عودة المقاهي
Advertisements
أحمد أيمن
اختلف نواب البرلمان حول توقعات عودة المقاهي والكافيهات والسينما وغيرها من المنشآت الترفيهية إلى العمل مرة أخرى، بعد توقفها بسبب فيروس كورونا، حيث توقع البعض عودتها سريعا بعد العيد بالتزامن مع فترة التعايش مع الفيروس، التي أعلنت الحكومة تطبيقها منتصف يونيو المقبل، فيما رفض البعض عودتها خلال الفترة الحالية نظرا لعدم المجازفة، خاصة في ظل انتشار الفيروس وزيادة أعداد المصابين.

وقال النائب سامي المشد، أمين سر لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إنه من المتوقع أن تعود الأمور لسابق عهدها فى أول شهر يوليو المقبل من فك حظر التجول عن جميع الوسائل المحظورة سواء كانت المقاهي أو المطاعم والكافيهات والنوادى أو صالات الجيم والنشاطات الرياضية وغيرها، وذلك وفقًا لخطة التعايش التى أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية وأكدت عليها وزارة الصحة.


وأضاف أمين سر لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، أنه سيتم إلغاء الحظر ولكن بشروط أبرزها؛ ستكون الكمامة إجبارية، إضافة إلى اتباع جميع التعليمات التى أعلنت عنها وزارة الصحة فى السابق من مراعاة البعد الاجتماعى وعدم المصافحة وخلافه، كما أنه يسمح للمقاهي بالعمل مرة أخرى بشرط منع الشيشة نهائيًا.

بديل للشباب

رفض النائب بدوي النويشي، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إعادة فتح المقاهي والكافيهات خلال الفترة الحالية حتى بعد انتهاء فرض حظر التجول، مشيرا إلى أن اللجنة تبحث للشباب عن بديل للمقاهي لامتصاص طاقتهم من ناحية ودعم القائمين على هذه المشروعات من ناحية أخرى.

وأكد النويشي في تصريحات لـ"صدى البلد"، خطورة فتح المقاهي، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا وزيادة عدد الإصابات المستمرة في مصر، موضحا أنه لا يمكن السيطرة على التجمعات داخل القهوة أو الكافيه، كما لا يمكن إلزام الموجودين داخلها بتفعيل التباعد الاجتماعي واتباع الإجراءات الاحترازية.

شرطان للعودة

بدورها، قالت النائبة إليزابيث شاكر، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن إعادة فتح المقاهي والكافيهات والسينما وغيرها من الأماكن الترفيهية، مرهونة بأمرين هما وعي المصريين وقلة أعداد المصابين، مؤكدة صعوبة فتح المنشآت السابقة لعدم توافر الأمرين السالف ذكرهما خلال الفترة الحالية.

وأوضحت النائبة، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن مصر خلال الفترة الحالية في قمة منحنى تفشي فيروس كورونا، بدليل زيادة أعداد الإصابات والوفيات، الأمر الذي يستدعي الحذر والعمل على تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس ومنها منع التجمعات وتفعيل التباعد الاجتماعي، فضلا عن ارتداء الكمامات.
Advertisements
AdvertisementS