AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

برلمانى يوضح سبب ظهور الدروس الخصوصية فى المجتمع

السبت 10/أكتوبر/2020 - 04:01 ص
الدروس الخصوصية
الدروس الخصوصية
Advertisements
القسم السياسي
قال النائب محمود يحي عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن التعليم يشهد مرحلة إنتقالية مرورا من التقليدية والجمود في الاليات إلي المرونة والحداثة والتغيير لمواكبة الإستراتيجيات العالمية لضمان وجود التعليم المصري علي المسار الصحيح، خاصة بعد أن عاشت الدولة حالة ركود تعليمي أسفرت عن تأخرها في التصنيفات العالمية.

أكد "يحي" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد"، أنه بعد إنطلاق منصات التعلم الإلكتروني أصبح  دور المعلم دور محوري وقيادي لا غني عنه بالعملية التعليمية ولكن ستطرأ عليها بعض التغييرات ليكون دور توجيهي وإرشادي يكمن في تدريبهم علي كل ما هو جديد ومختلف ،فهو لن يعد الملقن والمحفظ وبالتالي سيتم صياغة دوره بشكل سليم وذو فائدة.

وحول مشكلة الدروس الخصوصية أشار عضو مجلس النواب، إلي أن أولياء أمور الطلاب وضغطهم علي المعلمين  هوالسبب الرئيسي في تفشي هذه الظاهرة بالمجتمع مما أفقدنا السيطرة عليها، لذا يجب علي الوزارة إعلام أهالي الطلاب بكافة المستجدات التي من شأنها الرقي بمستوي الطلاب بإمكانيات متاحة وفيرة التكلفة ومجدية بالنفع للنهوض بالعملية التعليمية في إطار قانوني يحمي الأهالي من سرطان الدروس الخصوصية الذي ينهش أموالهم.

وتابع النائب حديثه قائلا: الوزارة أطلقت بوابة إلكترونية واحدة ألحقت بها كافة سبل و متطلبات العام الدراسي الجديد التي تمكن الطالب من دراسة منهجه بدريقة علمية مبسطة ،فضلا عن تقديم خدمة التدريب والتأهيل للساده المعلمين لمتابعة أحدث التقنيات والأستراتيجيات من أجل تنمية مهاراته في الأتصال.

جاء ذلك بعد أن أدلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، بتصريحات جديدة قبل اسبوع واحد من بدء العام الدراسي الجديد المقرر انطلاقه يوم السبت 17 أكتوبر 2020 .

حيث أكد وزير التربية والتعليم أن الوزارة سوف تعلن قبل بدء العام الدراسي الجديد بيوم او يومين على الاكثر ، عن "حاجات جديدة لانج".

بوابة إلكترونية جديدة تجمع المنصات التعليمية في مكان واحد 
وأعلن وزير التربية والتعليم ، أن الوزارة ستكشف عن بوابة إلكترونية تضم بداخلها جميع منصات و مصادر التعلم الجديدة في مكان واحد ، منعا لحيرة الطلاب.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أنه من أبرز مصادر التعلم الجديدة التي ستكون متاحة لطلاب المدارس خلال العام الدراسي الجديد : (القنوات التعليمية – منصة ادمودو – المكتبة الرقمية – منصة الدروس الالكترونية – اسأل المعلم – منصة البث المباشر – الكتب الالكترونية)
وقال وزير التربية والتعليم : نحن مقدرون لقلق اولياء الامور من فكرة التغيير ، ولكننا في الوقت نفسه نراهن على الطلاب وقدرتهم على التكيف مع تطور التعليم في مصر.

وزير التعليم : سنعلم الطلاب كيفية الصيد ولن نعطيهم سمكة جاهزة
وأضاف وزير التربية والتعليم قائلا : هدفنا من كل جهود التطوير القائمة الان ، هو انقاذ الطلاب المصريين من عيوب النظام التعليمي القديم الذي كان يؤدي إلى الدرجات غير المرتبطة بالتعلم الحقيقي

واستكمل وزير التربية والتعليم تصريحاته قائلا : نحاول ان نعلم الطلاب مهارة الصيد بدلا من ان نقدم لهم السمكة جاهزة.

وأكد وزير التربية والتعليم ، أن النجاح ليس فيما يسمى بـ "تقفيل الامتحان" وجمع الدرجات ،  والتعلم ليس ان يكون الطالب عالما بشكل الامتحان وحافظا لطبيعة الاسئلة

وزير التعليم : اسئلة الامتحانات لن تأتي من كتاب المدرسة بعد اليوم
وشدد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، على أن لب التغيير في النظام التعليمي في العام الدراسي الجديد ، هو ألا تأتي اسئلة الامتحان  نصًا من الكتاب المدرسي  ، ولكن ما سيحدث هو أن يدرس الطالب محتوى علمي معين ، ثم يأتي الامتحان ليقيس مدى فهم نواتج التعلم ولن يكون الهدف قياس قدرة الطالب على ترديد اجابات نموذجية محفوظة وغير مفهومة.

وقال وزير التربية والتعليم : نطالب اولياء الامور والطلاب بالتوقف عن الانشغال بثلاث كلمات هي ( الاسئلة والامتحان والدرجات ) خلال رحلة تطوير التعليم ، فالمحتوى و فهم المحتوى هو الهدف الاسمى في عملية التطوير ، وقال الوزير " احنا المفروض جايين نتعلم مش جايين ناخد امتحان" ، و"المفروض ان الطالب مايعرفش شكل اسئلة الامتحان ويحفظها" 

طبيعة اسئلة امتحانات الثانوية العامة 2021
وفيما يخص الثانوية العامة 2021 ، قال وزير التربية والتعليم : سامحين لطلاب الثانوية العامة في العام الدراسي لجديد لأول مرة بفكرة التحسين في الدرجات ، حيث سيمتحن طلاب الثانوية العامة امتحانين وليس امتحان واحد مصيري مثلما كان يحدث من قبل.

وأوضح وزير التربية والتعليم ، أن اسئلة الامتحان ستضم : اسئلة اختيار من متعدد – واسئلة صواب وخطأ - واسئلة يتم حلها في ورقة خارجية
وقال وزير التربية والتعليم : نحاول منذ ثلاث سنوات ان نقنع اولياء الامور بتفادي الحديث عن الدرجات والتركيز على فكرة التعلم فقط ، " ولو بنحب اولادنا لازم نعلمهم صح " ، مشيرًا إلى أن النظام القديم والبوكليت "مش بيطلع ولاد متعلمين".

و وجه وزير التربية والتعليم رسالة لـ اولياء الامور المنشغلين بفكرة التقييم وشكل الاسئلة قائلا : "سيبوا لنا احنا تصحيح الاسئلة و تقييم الطلاب لان ده علم كبير يخصنا ، وركزوا انتوا بس في سؤال "نذاكر ازاي"

شكل مختلف لـ القنوات التعليمية في العام الدراسي الجديد
وعن القنوات التعليمية .. فقد أعلن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، أنها ستكون مختلفة و متطورة جدا خلال العام الدراسي الجديد ، لافتًا إلى أنها ستقدم دروسا تخدم طلاب الصفوف من 4 ابتدائي لـ 3 ثانوي ، عن طريق الاستعانة بأفضل الاساتذة ، وأوضح وزير التربية والتعليم أن هذه القنوات التعليمية ستغني الطلاب عن كل ما سواها من اساليب تعليم تقليدية ظلوا معتمدين عليها طوال السنوات الماضية.

وقال وزير التربية والتعليم أنه تم تدريب الاساتذة المشاركين في المنصات الالكترونية على الشرح بالطرق الجديدة لتدريب الطلاب على المذاكرة بالطريقة التي تؤهله لأسلوب الامتحان الجديد الذي سيجده آخر العام

وزير التعليم يوجه تحذيرا خطيرا من معلمي الدروس الخصوصية
وحذر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، من أن معلمي الدروس الخصوصية يُدرسون للطلاب بنظام تعليمي غير معتمد من الوزارة ، ولن يؤدي إلى تدريب الطالب على شكل الامتحان الجديد المقرر تطبيقه في العام الدراسي الجديد.

وقال وزير التربية والتعليم : يا أولياء الامور اعتمدوا في تعليم ابنائكم على ما نقدمه لكم من مصادر تعليمية بشكل رسمي ، لإن "احنا اللي هنعمل الامتحان واحنا اللي عارفين هانحضر الطلاب ازاي للامتحان الجديد ده".

قرار رسمي بتغيير دور المدرسين في المدارس في العام الدراسي الجديد
وعن دور المدرس في المدارس في العام الدراسي الجديد ، أفاد وزير التربية والتعليم بأنه قد تقرر إعادة صياغة دور المدرس في العام الدراسي الجديد ، حيث لن يكون المدرس مجرد ملقن ولكنه سيرد على الاسئلة ويكون مسئولًا عن اعداد الطلاب وتشجيعهم و توجيههم بطريقة المذاكرة الصحيحة ، فالمعلم سيكون في العام الدراسي الجديد ميسرًا و مدربًا وليس ملقنًا خصوصا في السنوات الاولى من المرحلة الابتدائية ، أي أن المعلم لن يصبح المصدر الوحيد للمادة التعليمية ولكنه سيكون مدربا للطالب على هذه المادة

وقال وزير التربية والتعليم : عايز اقول للامهات اطمنوا ولادكم في ايدي امينة و انا سامعكم وراصد قلقكم ، بس احنا معتمدين عليكم تساعدونا نعلم ولادنا صح وبنطمنكم هايدخلوا الجامعة بتعليم حقيقي من غير تركيز لا على ارقام ولا امتحانات وهمية.
AdvertisementS