الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

هذه العقوبة تنتظر صاحب قرود حدائق الأهرام الهاربة.. تفاصيل

إنتشار القرود في
إنتشار القرود في حدائق الأهرام

أثارت أزمة هروب عددا من القرود من أحد منازل منطقة حدائق الأهرام، حالة من الذعر والغضب من قبل قاطني المنطقة  بسبب تجولهم في شوراع المنطقة وقفزهم إلى شرفات مختلف المنازل ، الأمر الذي يشكل خطورة علي حياة المواطنين ما  دفعهم للإستغاثة بالمسئولين عبر منصات السوشيال ميديا بهدف إيجاد حل لهذه الأزمة.

 

عقوبة إصطحاب حيوان يصيب الذعر 

 نصت المادة (375) مكررا من قانون العقوبات علي أن : تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنوات إذا وقع الفعل باصطحاب حيوان يثير الذعر، أو بحمل أية أسلحة أو عصي أو آلات أو أدوات أو مواد حارقة أو كاوية أو غازية أو مخدرات أو منومة أو أية مواد أخرى ضارة، أو إذا وقع الفعل على أنثى، أو على من لم يبلغ ثماني عشرة سنة ميلادية كاملة.


ويقضي في جميع الأحوال بوضع المحكوم عليه تحت مراقبة الشرطة مدة مساوية لمدة العقوبة المحكوم بها.

 

ونظرا لكون هذه الظاهرة منتشرة بشكل مبالغ فيه وهي إصطحاب الحيوانات الخطرة سارع نواب البرلمان إلي وضع ضوابط ومعايير تنظم حيازة هذه الحيوانات، حيث تقدم  المهندس احمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، بمشروع قانون جديد بشأن إصدار قانون تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة واقتناء الكلاب، وذلك في يونيو الماضي.

 

وأكد رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب ، المهندس احمد السجينى ومقدم مشروع القانون، أن المشروع المقترح لحيازة وتداول الحيوانات الخطرة راعى الاتفاقيات الدولية، التي صدقت عليها الدولة المصرية والتى كان أبرزها اتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المعرضة للخطر من الفونا والفلورا البرية الموقعة في واشنطن بتاريخ 3 مارس 1973.

 

وأشار احمد السجينى إلى  أن حيازة الحيوانات الخطرة " المفترسة تحديدًا" والتعامل فيها بدون ضوابط صارمة أصبح يشكل خطرًا حقيقيًا لما قد ينجم عنه من أضرار بيئية وصحية محتملة ، مشيرا إلى  أن وضع تنظيم حيازة الكلاب غير الخطرة ليس هدفه الحظر، وإنما خلق حالة من التوازن بين حق الفرد في حيازة الكلاب غير الخطرة وبين الحفاظ على السلامة والصحة العامة بصفة عامة.

 

وحظر مشروع القانون اصطحاب أي نوع من الحيوانات الضالة فى الأماكن العامة ، ونصت المادة 3 من مشروع القانون على أن :"  يحظر اصطحاب أي من الحيوانات الخطرة بالأماكن العامة.

 

ضوابط حيازة الحيوانات الخطرة 

ويلتزم حائز الحيوانات الخطرة باتخاذ الاحتياطيات والتدابير اللازمة لضمان عدم هروبها، والتى يصدر بتحديدها قرار من الوزير المختص كما يلتزم حائز الحيوانات الخطرة بتوفير الرعاية الصحية لها وتحصينها ضد الأمراض التى يحددها الوزير المختص بناء على عرض السلطة المختصة، والإمساك بسجلات تتضمن التاريخ الطبي لها ويلتزم بتوفير أماكن إيواء آمنة ومناسبة للحيوانات الخطرة وفق الاشتراطات التى تحددها السلطة المختصة، وإطعامها بالغداء المناسب وبكميات كافية.

 

التزامات حائز الحيوانات الخطرة

 يلتزم حائز الحيوانات الخطرة بإخطار السلطة المختصة فورًا فى أى من الأحوال الآتية:

 

1- إصابة الحيوان الخطر بأحد الأمراض المعدية أو الوبائية أو اشتباه إصابته بها.

 

2- إصابة شخص أو وفاته نتيجة التعرض لاعتداء من الحيوان الخطر.

 

3 – نفوق الحيوان الخطر أو هروبه.

 

4- الرغبة فى نقل حيازة الحيوان الخطر أو التخلى عنه أو عدم القدرة على إيوائه ورعايت

 

و فى حالة ولادء الحيوانات الخطرة، يلتزم الحائز بإخطار السلطة المختصة كتابتًا، وذلك خلال مدة لا تتجاوز سبعة أيام من تاريخ الولادة.

 

وتُصدر السلطة المختصة لكل حيوان خطر يولد شهادة تتضمن البيانات الخاصة به، وتسلمها للحائز متى توافرت شروط الحيازة المحددة باللائحة التنفيذية لهذا القانون، وتعتبر هذه الشهادة بمثابة ترخيص بالحيازة.

 

عقوبة المخالفين 

يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تتجاوز 3 سنوات وبغرامة لا تقل عن100 ألف جنيه ولا تجاوز200 ألاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من خالف أحكام المواد(7،6،5،4،3،2) من هذا القانون.