Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في ذكرى وفاته.. 11 معلومة لا يعرفها كثيرون عن تشي جيفارا

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 11:50 م
صدى البلد
Advertisements
قسم المنوعات
يوافق اليوم الأربعاء التاسع من أكتوبر الذكرى الـ52 لوفاة الثوري الكوبي والأرجنتيني المولد "تشي جيفارا"، الذي كان طبيبًا وكاتبًا ودبلوماسيًا وقائدًا عسكريًا ورجل دولة، إضافة بالطبع إلى أنه كان شخصية رئيسية في الثورة الكوبية، وعُرف عنه تحديه للرأسمالية الاحتكارية.

نعرض مجموعة من المعلومات والحقائق التي ربما لا يعرفها كثيرون عن "جيفارا":

1. ولد إرنستو "تشي" جيفارا في الرابع عشر من يونيو عام 1928 بمدينة "روساريو" في الأرجنتين.

2. تلقى "جيفارا" تعليمه في المنزل نتيجة لإصابته بالربو، وخلال هذه الفترة بدأت معرفته بالشعر، الذي عشقه لبقية حياته، لدرجة أنه عند وفاته كان يحمل كتاب شعر نسخه باليد، بحسب ما جاء في تقرير نشره موقع "Mental Floss".

3. من بين الأحداث التي لعبت دورًا كبيرًا في تكوين تفكيره وشخصيته وإحساسه بالظلم الواقع على المزارع اللاتيني البسيط، سفره عندما كان طالبًا في كلية الطب بجامعة "بوينس آيرس" في الأرجنتين إلى جميع أنحاء أمريكا الجنوبية برفقة صديق له على متن دراجة نارية، وأثرت به مشاهدة الفقر المدقع والجوع والمرض المتوطن هناك بدرجة كبيرة.

4. خلص "جيفارا" من خلال هذه الرحلة إلى أن التفاوتات الاقتصادية بالمنطقة هي نتيجة للرأسمالية الاحتكارية والاستعمار الجديد، فضلًا عن ما يُعرف بـ"الإمبريالية"؛ وفي أعقاب ذلك، عمل "جيفارا" على تحويل تلك الأفكار إلى أعمال ثورية في كوبا وخارجها.

5. حصل "جيفارا" بعد تخرجه في جامعة "بوينس آيرس" في عام 1953، على تدريب في المستشفى العام بمدينة "مكسيكو"، عاصمة المكسيك، وأجرى أبحاثًا في مجال الحساسية، لكنه غادر في عام 1955 من أجل الانضمام إلى "فيدل" و"راؤول كاسترو" في الثورة الكوبية، كطبيب.

6. لقاء "جيفارا" مع "راؤول" و"فيدل كاسترو" في المكسيك بدون شك أحد أهم وأبرز الأحداث التي ساهمت في حدوث تغيير كبير في حياته، وانضم في أعقاب ذلك إلى "حركة 26 يوليو" الثورية، وأبحر إلى "كوبا" بهدف الإطاحة بنظام "فولجينسيو باتيستا"، وبالفعل أطاحت هذه الحركة بحكومة "باتيستا".

7. بعد الثورة الكوبية، قام "جيفارا" بالعديد من الأدوار الرئيسية والمؤثرة في الحكومة الجديدة، التي كان من بينها على سبيل المثال مراجعة الطعون، فضلًا عن أنه ساهم في قيادة حملة ناجحة لمحو الأمية على الصعيد الوطني، وتولى منصب وزير الصناعة، كما عمل رئيس تنفيذي للقوات المسلحة الكوبية.

8. في عام 1959، عُين "جيفارا" رئيسًا للبنك الوطني، ومنحه ذلك المنصب صلاحيات هائلة لتوجيه اقتصاد البلاد، واستخدم هذه الصلاحيات من أجل محاولة التقليل من اعتماد كوبا على صادرات السكر والتجارة مع الولايات المتحدة بشكل خاص.

9. غادر "جيفارا" كوبا في عام 1965، من أجل استكمال مسيرته الثورية.

10. فشلت خطة "جيفارا" لإثارة ثورة في بوليفيا في عام 1967، وتم إلقاء القبض عليه من قبل القوات البوليفية بمساعدة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وتم إعدامه في أعقاب ذلك، وتحديدًا يوم 9 أكتوبر.

11. بعد إعدامه في 1967، ظلت رفات "جيفارا" مفقودة حتى عام 1997، بحسب تقرير "Mental Floss"، وبعد العثور على جثته تمت إعادة دفنه في مدينة "سانتا كلارا" في كوبا.
في ذكرى وفاته.. 11 معلومة لا يعرفها كثيرون عن تشي جيفارا
في ذكرى وفاته.. 11 معلومة لا يعرفها كثيرون عن تشي جيفارا
في ذكرى وفاته.. 11 معلومة لا يعرفها كثيرون عن تشي جيفارا
Advertisements
Advertisements