AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جيل جديد يتصدى لقضية العنف ضد المرأة.. مايا مرسى: نجحنا فى الوصول إلى ٩٨٠ ألف مستفيد.. هبة هجرس: المرأة ذات الإعاقة تتعرض للعنف أكثر 10 مرات من العادية.. وتجهيز كتيب للتوعية وتوزيعه على المدارس

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 11:00 ص
صدى البلد
Advertisements
أمل مجدي
  • تكلفة العنف ضد المرأة تبلغ 1.5 مليار جنيه فى العام
  • مايا مرسي: جميع الأديان السماوية تحترم المرأة
  • هبة هجرس: المرأة ذات الإعاقة تتعرض للعنف أكبر عشر مرات من السليمة
  • أشرف مرعى: التكلفة الاقتصادية للعنف تزداد الضعف مع الفتاة ذات الإعاقة

افتتحت الدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس القومى للمرأة، أمس، الاثنين، احتفالية ختام حملة الـ 16 يوما من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة التى أطلقها المجلس خلال الفترة من 25 نوفمبر الماضى حتى 10 ديسمبر الجارى.

وشهد اليوم حضور النائبة الدكتورة هبة هجرس، عضوة المجلس القومى للمرأة، والدكتور أشرف مرعى، رئيس المجلس القومى للأشخاص ذوى الإعاقة، والدكتورة رباب عبد المحسن، بالنيابة عن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، وأعضاء لجنة المرأة ذات الإعاقة، وطلبة وطالبات الصفوف الإعدادية والثانوية المشاركين برسوماتهم فى الجدارية.

وأكدت رئيسة المجلس أن جميع الأديان السماوية تحترم المرأة، وأن عاداتنا وتقاليدنا المصرية الأصيلة تؤصل احترام المرأة داخل الأسرة وخارجها حتى فى مفرداتنا اللغوية اليومية، ولكن يشهد المجتمع منذ سنوات العديد من جرائم العنف ضد المرأة، وفى هذا الإطار وفى ظل وجود إرادة سياسية مؤمنة بأهمية دور المرأة فى المجتمع تم إطلاق العديد من الجهود لمناهضة هذه القضية، من أهمها إطلاق الإستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة عام 2015 ومستمر العمل بها حتى الآن.

وقالت: "كما صدرت الإستراتيجية الوطنية لمناهضة ختان الإناث، والاستراتيجية الوطنية لمناهضة الزواج المبكر، فيما خصصت الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 محورًا للحماية من جميع أشكال العنف والتمييز ضد المرأة"، كما أكدت صدور العديد من القوانين وتغليظ العقوبات التى تأتى فى إطار حرص الدولة على مناهضة العنف ضد المرأة، مطالبة بتوفير الحماية للشهود والمبلغين.

وأضافت: "ومؤخرا تم إطلاق حزمة الخدمات الأساسية للنساء والفتيات اللاتي يتعرضن للعنف، وتستهدف إتاحة فرصة أكبر للحصول على مجموعة منسقة من الخدمات الأساسية عالية الجودة لجميع النساء والفتيات اللاتي تعرضن للعنف"، مشيرة إلى أنه فى مايو الماضى أيضًا تم تشكيل اللجنة الوطنية لمناهضة ختان الإناث برئاسة مشتركة بين المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة، تضمنت العمل بشكل منهجي، وبالفعل نجحت جميع أنشطة اللجنة فى الوصول إلى أرض الواقع، متمنية تفعيل القانون والتوعية به.

كما أعلنت الدكتورة مايا مرسى أن حملة الـ16 يوما من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة نجحت فى الوصول إلى ٩٨٠ ألف مستفيد/ة على أرض الواقع، وفى الوصول إلى 14 مليون متابع/ة على الصفحات الرسمية للمجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة.

وعبرت الدكتورة مايا مرسى عن بالغ فخرها وسعادتها بنشاط مبادرة "يلا نحميها" الذى أطلقته لجنة المرأة ذات الإعاقة، والذى أظهر القدرات الإبداعية لطالبات وطلبة المدارس ووعيهم بقضية هامة مثل قضية العنف ضد المرأة، وأشادت بجهود الدكتورة هبة هجرس كعضوة للمجلس وكمقررة للجنة المرأة ذات الإعاقة، مما ساهم فى التعريف بقضايا المرأة ذات الإعاقة بالمجتمع والعمل على دعمها ومساندتها.

وأكدت الدكتورة مايا مرسى أن الجدارية التى تضم رسومات طالبات وطلبة المدارس الإعدادية والثانوية فى عدد من المحافظات حول قضية العنف ضد المرأة هى مخرج حملة الـ١٦ يوما من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة، وأعلنت أن المجلس بصدد إصدار كتيب يتضمن توثيق رسومات الطالبات والطلبة بهذا النشاط وتوزيعه على جميع المدارس لتوعية الطالبات والطلاب بقضية العنف ضد المرأة، وأكدت استمرار هذا النشاط خلال الأعوام القادمة، وأكدت ضرورة تبنى منظمات الأمم المتحدة التعريف بالجدارية أيضا لإعلان رفض المجتمع العنف ضد المرأة.

ووجهت الدكتورة مايا مرسى خالص الشكر والتقدير إلى الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، على جهوده الدؤوبة لدعم نشاط المجلس، كما وجهت التحية إلى طالبات وطلبة المدارس وأمهاتهم مؤكدة أنهم مستقبل مصر.

كما وجهت الدكتورة مايا مرسى تحية تقدير واحترام إلى السيدة سامية عباس، والدة النائبة الدكتورة هبة هجرس، لدورها العظيم فى تنشئة ودعم قيادة نسائية متمكنة ومميزة ونموذج مشرف للمرأة المصرية ذات الإعاقة.

واختتمت كلمتها متمنية انخفاض معدلات جرائم العنف ضد المرأة وزيادة الخدمات المقدمة إلى المرأة المعنفة، وأن تزيد نسبة الرجال المقتنعين بضرورة حماية المرأة من جميع أشكال العنف الذى يمارس ضدها.

وفى كلمة الدكتورة النائبة هبة هجرس أكدت أن حملة الـ16 يوما من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة من أهم الحملات التى يطلقها المجلس ويعمل عليها، وأشارت إلى أن المرأة ذات الإعاقة تتعرض إلى العنف بصورة أكبر عشر مرات من المرأة السليمة، وشددت على أن العنف ضد المرأة هو قضية مشينة والعنف ضد المرأة ذات الإعاقة أمر أكثر من مشين، ومن هنا كان شعار نشاط لجنة المرأة ذات الإعاقة لهذا العام "يلا نحميها" لتشجيع المجتمع بأكمله على حماية المرأة ذات الإعاقة.

وتحدثت عن مراحل إعداد الجدارية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، واستعرضت فكرة نشاط اللجنة لهذا العام وهو رسم جدارية تهدف لمناهضة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة تستهدف تشجيع طلبة وطالبات المدارس للتعبير من خلال الرسم عن كيفية مناهضة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة من خلال رسم لوحات للتعبير فيها عن الموضوع، وتجميع هذه اللوحات فى لوحة جدارية واحدة تكون بمثابة إعلان واضح برفض العنف ضد المرأة ذات الإعاقة، وسيتم وضعها بمقر المجلس القومى للمرأة، وأوضحت أن هذا النشاط استهدف طلبة وطالبات المدارس في المرحلتين الإعدادية والثانوية ومدارس الدمج، بعدد من محافظات الجمهورية عبر ثلاث مراحل.

ووجهت الدكتورة هبة هجرس الشكر إلى الدكتورة مايا مرسى على دعمها المطلق للجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس وقناعتها أن المرأة ذات الإعاقة فئة نسائية مهمشة وآن الأوان لإظهارها بشكل مكثف لرفع شأنها بين النساء، إلى جانب رفع الظلم عن النساء جميعا والعمل على تعزيز مبدأ تكافؤ الفرص.

كما وجهت خالص الشكر إلى الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، لدعمه المميز لنشاط المجلس، ووجهت التحية لمنظمات الأمم المتحدة لدعمها ومساندتها نشاط اللجنة، وإلى جميع الطالبات والطلاب الذين تبنوا الفكرة ونفذوها بصورة مبهرة، ووجهت شكرا خاصا إلى الموجهين والمدرسين لدعمهم الفكرة حتى خرجت بهذا الشكل المشرف، وشكرت أيضا الفنان نبيل الحلوجى، الأستاذ بكلية التربية الفنية، لجهوده الكبيرة فى إخراج الجدارية بهذه الصورة المميزة .

وفى ختام كلمتها، أكدت أن هذه الجدارية هى هدية لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس بالتعاون مع طلبة المدارس المشاركة ومنظمات الأمم المتحدة إلى المجلس القومى للمرأة لإعلان رفض جميع أشكال العنف ضد المرأة إجمالا والعنف ضد المرأة ذات الإعاقة بشكل خاص.

فيما أكد الدكتور أشرف مرعى، الأمين العام للمجلس القومي للأشخاص ذوى الإعاقة، سعادته بجهود المجلس القومى للمرأة فى دعم قضايا المرأة ذات الإعاقة، وبالمشاركة فى هذه الاحتفالية الهامة، وعبر عن بالغ فخره بما شهده من رسم طالبات المدارس للتعبير عن القضية.

وأكد أن موضوع العنف ضد المرأة موجود بالعالم كله وأن ثلث نساء العالم تعانى منه، مشيرا إلى دراسة التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة التى أصدرها المجلس القومى للمراة بالتعاون مع الجهاز المركزى للعتبئة العامة والإحصاء، والتى أظهرت أن تكلفة العنف ضد المرأة تبلغ 1.5 مليار جنيه فى العام، وأوضح أن التكلفة الاقتصادية تزداد الضعف مع الفتاة ذات الإعاقة، فالمجتمع ينظر لها على أنها أقل من الأسوياء.

وقال إن المجتمع كله يتأثر بهذا العنف الموجه ضد المرأة وليست المرأة فقط، مؤكدا أن الأديان تدعو إلى احترام المرأة، ولكن بعض الممارسات الشخصية والثقافية وبعض المعتقدات الخاطئة خلقت اعتيادا على العنف الممارس ضد المرأة، وأشاد بفكرة الجدارية واستهداف طالبات المدارس لأنها تستهدف جيلا جديدا يتصدى لقضية العنف ضد المرأة، واقترح تدريب الطالبات المشاركات بهذا النشاط أن يكونوا قيادات فيما بعد للتوعية بمكافحة الظاهرة.

وعبرت الدكتورة رباب عبد المحسن عن سعادتها بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة فى هذا النشاط الهام الذى يستهدف طالبات المدارس الحكومية وتوعيتهم بقضية هامة من قضايا المرأة فى المجتمع، وتنمية إبداعاتهن، مؤكدة تطبيق هذا النشاط بجميع محافظات الجمهورية خلال العام القادم، وشكرت جميع الموجهين والمدرسين أو الطلبة المشاركين فى هذا النشاط وخروجه بهذا الشكل المشرف.
Advertisements
AdvertisementS