AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ألمانيا وفرنسا تأملان في الاتفاق على ميزانية وصندوق التعافي من كورونا

الإثنين 29/يونيو/2020 - 11:31 م
صدى البلد
Advertisements
قسم الخارجي
أعربت المستشارة الألمانية، انجيلا ميركل، في أن تتغلب دول الاتحاد الأوروبي على خلافاتها بشأن ميزانية التكتل لعدة سنوات تزيد على تريليون يورو، وذلك في قمة للزعماء تعقد شهر يوليو.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ميركل قولها خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاثنين، إن هناك حاجة لإجراء محادثات مكثفة ... ونأمل بأن نتمكن من إيجاد حل، حتى إذا كان لا يزال هناك شوط طويل يجب أن علينا قطعه.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي اتفقوا في وقت سابق من الشهر الجاري، على الحاجة إلى إجراءات عاجلة لانتشال اقتصاداتهم المتضررة من تفشي فيروس كورونا من أكبر ركود منذ الحرب العالمية الثانية.

ويسعى الزعماء الأوروبيون إلى تقويض الخلافات بينهم خلال الاجتماعات التي تعقد يومي 17 و18 يوليو بشأن مقترح للمفوضية الأوروبية لاقتراض 500 مليار يورو من السوق لصندوق جديد للتعافي سيساعد في إحياء الاقتصادات الأكثر تضررا من فيروس كورونا، وبصفة خاصة إيطاليا وإسبانيا.

ومن ناحيته أكد الرئيس الفرنسي، مانويل ماكرون، أنه يمكن الوصول إلى اتفاق بشأن ميزانية الاتحاد الأوروبي وصندوق التعافي في قمة يوليو، لافتا إلى أن الصندوق يجب أن يتضمن 500 مليار يورو من المنح إلى الاقتصادات الأكثر تضررا.

وتخلت ميركل، التي رفضت في البداية مقترحا لماكرون لصندوق للتعافي، عن معارضة ألمانيا لجمع ديون مشتركة لتمويل دول أخرى أعضاء وذلك عندما أصبح واضحا أن الجائحة تمثل تهديدا وجوديا للاتحاد الأوروبي، حيث صرحت "لن تفشل بسببنا"، في إشارة إلى محادثات القمة بشأن صندوق التعافي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ذكر أن الاستجابة لجائحة تفشي فيروس كورونا تتطلب خطة اقتصادية تشبه تلك التي وضعها الرئيس الأمريكي، فرانكلين روزفلت، لمواجهة اكبر ركود اقتصادي في سنوات الثلاثينات.
Advertisements
AdvertisementS