ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رئيس قصور الثقافة يشهد ختام مشروع أهل مصر

الإثنين 02/نوفمبر/2020 - 01:52 م
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
بحضور الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور، اختتمت فعاليات الأسبوع الثالث عشر من مشروع أهل مصر للأطفال "الدمج الثقافى" ، بمحافظتي أسوان والقاهرة، بمسرح قصر ثقافة الطفل بجاردن سيتى.

وبدأت الفعاليات ، بتفقد رئيس الهيئة ورئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث ومدير عام ثقافة الطفل ، معرض نتاج الورش الفنية التي نفذت مع الأطفال طوال فعاليات الأسبوع، والتي تنوعت بين "رسم خراطيش فرعونية، تشكيل بالقواقع تصنيع عروسة المولد من مخلفات البيئة، تصميم كأئنات بحرية، لوحات مونوكروم، لوحات سيلويت، رسوم أحادية اللون، ايقونات قبطية على ورق صنفرة، رسم بالأكريليك والفلوماستر والباستيل، حياكة وطباعة حقائب قماش، مشغولات وأطباق مزخرفة بعجينة السيراميك، لوحات ثنائية الأبعاد، حلى وميداليات باشكال الفواكه من الخرز، مشغولات من الحلي، لوحات بالفحم، وعدد من الماكيتات والمجسمات، أباجورات من النحاس، منتجات أركت "عروسة المولد، حصان، بيت نوبى، ميداليات، حصالة، شجرة ومقاعد من الأركت"، بالإضافة لكتب ثقافية سجلت انطباع الأطفال عن الزيارات التثقيفية بعنوان "مركب فرعونى، حكاية قصر عابدين، رحلة التوحيد، رحلة الفنون، رحلة العائلة المقدسة ".

وعلى مسرح القصر، بدأت أولى فقرات حفل الختام بعرض فيلم تسجيلى عن فعاليات الورش الفنية  والزيارات الميدانية وانطباعات الأطفال خلال الأسبوع، أعقبه عرض نتاج ورشة المسرح بعنوان "ورد بلدى" تأليف وإخراج عمرو حمزة، والعرض يسلط الضوء على قضية الهجرة من الوطن بحثا عن مستقبل أفضل والهرب من حقوق الوطن على شعبه وكذلك واجبات الإنسان تجاه وطنه، أعقب ذلك عرض نتاج ورشة المسرح الأسود أوبريت بعنوان "كلنا واحد" للفنانة أميرة سعد وخالد خريبي، تناول عرض ملامح فلكلور كل محافظات وأهالى مصر بكافة شرائحها ومجتمعاتها  لتؤكد أن كل فئات الشعب واحد.
واختتمت الفعاليات بفقرة ترفيهية للإحتفال بأعياد ميلاد الأطفال والترفيه عنهم وإدخال جو البهجة والفرح على الأطفال، يذكر أن مشروع أهل مصر لأطفال محافظتي أسوان والقاهرة في أسبوعه الثالث عشر نفذ في الفترة من 25 أكتوبر إلى 2 نوفمبر الجاري بإستضافة 70 طفلا فى المرحلة العمرية من ١٢ وحتى ١٥ سنة، بهدف تعزيز قيم الولاء والانتماء والعدالة الثقافية، وإحداث حراك وتبادل معرفي وثقافي بين أبناء مصر في المحافظات الحدودية وأبناء مصر في العاصمة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements