ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وزير الخارجية: مصر تتواصل مع الأطراف الليبية لدعم اتفاق الصخيرات

الثلاثاء 14/فبراير/2017 - 06:03 م
أ ش أ
التقى وزير الخارجية، سامح شكري، اليوم الثلاثاء، بالسفراء الأفارقة المعتمدين بالقاهرة، وذلك في إطار حرص وزارة الخارجية على التواصل الدائم مع كافة السفراء المعتمدين بالقاهرة لمناقشة العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية سامح شكري استهل اللقاء بالترحيب بالسفراء الأفارقة، مؤكدا حرص وزارة الخارجية على التواصل الدائم مع كافة السفراء المعتمدين بالقاهرة خاصة أعضاء المجموعة الأفريقية في ظل الأولوية التي تمنحها مصر لعلاقاتها بالأشقاء الأفارقة.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن الوزير شكري أكد أن العام الماضي شهد العديد من الفعاليات الإقليمية والزيارات الثنائية، والتي جاءت في إطار التواصل مع الأشقاء الأفارقة مثل منتدى الاستثمار في إفريقيا وحفل افتتاح قناة السويس الجديدة، مشيرًا إلى صعود أهمية القارة الإفريقية على الساحة الدولية خلال الأعوام الماضية في ظل الفرص الواعدة لها في مجال التجارة والاستثمار.

كما تناول الوزير شكري خلال اللقاء الدور التنموي لمصر في القارة الأفريقية من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، وما توفره من دورات تدريبية لبناء قدرات الكوادر الإفريقية في مختلف المجالات، فضلا عن تقديم المساعدات العينية والإنسانية للأشقاء الأفارقة.

وأردف المتحدث باسم الخارجية ان وزير الخارجية سامح شكري تناول الوضع في ليبيا والدور النشط للجنة الإفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا في هذا الصدد، مؤكدًا سعي مصر للتواصل مع كافة الأطراف الليبية لدعم اتفاق الصخيرات، وتحقيق تطلعات الشعب الليبي في الاستقرار والأمن، ومبرزًا أهمية التنسيق بين دول الجوار الليبي خاصة في ظل التداعيات السلبية على تلك الدول من جراء تدهور الوضع الأمني في ليبيا، وضرورة مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله، ومواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وأوضح أبو زيد، أن وزير الخارجية شدد خلال الاجتماع على أهمية المرحلة الحالية في العمل الإفريقي المشترك خاصة في ظل ما شهدته القمة الأخيرة في أديس أبابا في يناير الماضي من إجراء انتخابات مفوضية الاتحاد الإفريقية وطرح قضايا هامة مثل تطوير آليات عمل الاتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى موضوعات التنمية المستدامة والطاقة المتجددة، بما يعزز من الإنتماء والوحدة والتضامن بين دول القارة.

من جانبهم، وجه السفراء الأفارقة المشاركون في الاجتماع الشكر لوزير الخارجية لحرصه على التواصل معهم، مؤكدين أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

كما قام الحضور بطرح عدد من الأسئلة التي أجاب عنها وزير الخارجية، فضلا عن بعض الملاحظات الخاصة بالجوانب المراسمية في إطار عمل السفارات الأفريقية في مصر، حيث وجه الوزير شكري بسرعة التجاوب مع مطالب السفراء الأفارقة.