ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

خالد عامر يكتب : الشيخ زايد والإمارات في قلوب المصريين

السبت 01/ديسمبر/2018 - 06:11 م
صدى البلد
زايد الخير.. رحل قبل أربعة عشر عاماً ولا تزال سيرته العطرة تجوب مصر من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها فهو حكيم العرب الذي يجري في عروق كل الشعب المصري خاصة والعرب عامة بسبب شهامته واعتداله ووقوفه بجانب الحق فقبل رحيله الذي ترك في قلوب كل شعب مصر حزناً لم يرحل حتى الآن ترك وصية لأبنائه مازالوا يتبعونها حتى الآن أوصيكم بمصر، فإن نهضة مصر نهضة للعرب كلهم فارتبط البلدان بعلاقات متينة وتطورت بشكل كبير وشهدت نموا فى مختلف المجالات ولعل أهمها العلاقات التجارية فتم توقيع عشرات الاتفاقيات التي نظمت التبادل التجاري وضخ استثمارات إماراتية في مختلف القطاعات منها الزراعة والعقارات والخدمات البنكية والتكنولوجية والاتصالات حتى أن أصبحت دولة الإمارات من الدول التي لها استثمارات ضخمة في مصر لتؤكد قوة العلاقات والترابط بين البلدين علاوة على مكانة دولة الإمارات في قلوب المصريين وترحيب شعب الإمارات بالمصريين وتوفير لهم فرص العمل على أراضيهم ومعاملتهم وكأنهم من أهل الإمارات هذا التاريخ الحافل والحب المتبادل جعل من مصر والإمارات أشقاء وساعد في تخلص مصر من جماعة الإخوان الإرهابية التي هددت أمن الشعب المصري بعد التوترات التي كاد أن تعصف بمصر بعد ثورة الثلاثين من يونيو وكانت هذه الجماعة الإرهابية سببا رئيسا فيها فكان موقف الإمارات من ثورة الشعب واضح بعد أن حاولت بعض الدول الإطاحة بمصر من المشهد السياسي العالمي ولكن إرادة الشعب المصري انتصرت بفضل دعم دولة الإمارات قيادة وشعبا حتى عادت مصر إلى طريق البناء والاستقرار مرة أخرى فما فعلة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وولى العهد من دعم لمصر والوقوف معها أمام العالم ليس بغريب فمواقف الشيخ زايد وابنائة كلها مشرفة وواضحة فأثناء حرب أكتوبر وضع والدة الشيخ زايد خزينة بلاده تحت تصرف الجيش المصري وأعلن دعمه ومساندته الكاملة لمصر فى حربها وأعلن بكل قوة وجرأة وشجاعة واضحة قطع البترول عن الغرب وخاصة إسرائيل وقال جملته العظيمة ليس المال أو النفط العربي أغلى من الدماء العربية وعندما تبدأ المعركة مع إسرائيل سوف نغلق صنابير البترول ولن نكون بعيدين عن أشقائنا أبدا وقام من بعدة الملك فيصل ملك السعودية وأيضا موقفه الشجاع بعد اتفاقية كامب ديفيد وانحيازه الكامل لمصر ولموقفها بعد قطع الدول العربية علاقتهم بمصر وكان له كلمة مأثورة في هذا الصدد "لا يمكن أن يكون للأمة العربية وجود بدون مصر.. كما أن مصر لا يمكنها بأي حال أن تستغني عن الأمة العربية"..

 للشيخ زايد محبة في قلبي أنا خالد عامر بصفة خاصة وقلوب المصريين بصفة عامة فهو رحل عنا بجسده لكن تبقي روحه الطاهرة تلهمنا فالرجال مواقف وللمغفور له مواقف ستظل فارقة في تاريخ مصر الحديث رحم الله سمو الأمير الشيخ زايد.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد إضافة النشاط الرياضي للمجموع الكلي في المراحل التعليمية المختلفة؟

هل تؤيد إضافة النشاط الرياضي للمجموع الكلي في المراحل التعليمية المختلفة؟