ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

احمد على يكتب: تشتت الانتباه.. الأسباب والعلاج

الأربعاء 13/مارس/2019 - 06:51 م
صدى البلد
Advertisements
الانتباه : عملية تركيز الشعور فىشىء مثير سواء كان هذا المثير حسيا او معنويا , المحدد الاساسى للسلوك ويحمل صاحبه الى ادراك موضوعات من فئه معينه. 

تـــشتــت الانتباه :  
يمكن تعريفه بأنه اضطراب يؤدى الى عدم القدرة على الانتباه المستمر أو التركيز على مثير ما في البيئة وعزل المثيرات الأخرى ، حيث يشعر الفرد كأنه يصارع للاحتفاظ بتركيزه وانتباهه مع عدم مقدرته ، مما يؤدي تجنبه أي مهمة تتطلب الانتباه . ويصيب الشرود الذهنى جميع الفئات العمريه ولكن بشكل اكبر عند الاطفال 

أسباب تشتت الانتباه وضعف التركيز:

1- الجينات : اظهرت بعض الدراسات ان بعض الجينات مرتبطه بالتشتت ومن المرجح حدوث ذلك عند الطفل اذا كان فردا من العائله مصابا بالتشتت

2- عوامل جينيه : مثل تناول الام للكحوليات او اصابتها ببعض الامراض مثل الزهرى ومثل الحصبه الالمانيه
3- مشاكل الولاده : مثل الولاده العسيره والتى قد تسبب نقص الاكسجين في المخ ويزداد ظهور التشتت عند الاطفال الذين يولدون بوزن قليل
4- الحرمان الشديد: اسلوب التربيه غير الصحيح قد يزيد من تشتت الانتباه
5- أحلام اليقظة بحيث لا يستطيع الطفل التركيز على ما يدور حوله في غرفة الصف
6- عوامل متعلقة بالمناخ الصفي غير المناسب مثل كثرة المشكلات داخل الصف وخارجه، الوسائل التعليمية غير المناسبة، أسلوب التدريس وطبيعة المادة الدراسية كذلك ارتفاع مستوى القلق والتوتر وعند الأطفال في الفصل.
8- القلق وعدم الشعور بالأمن لدى الطفل يمكن أن يكون سببا لضعف الانتباه وقد يؤدي لجعله غير مستقل وغير قادر على إتمام عمل ما بمفرده ويحتاج دائما إلى دعم وتشجيع
9- النقد المستمر وخبرات الفشل تؤدي إلى عدم استمرار الطفل بالمهمة التي بدأ بها وبالتالي شعوره بعدم الكفاءة

11- الطفل الذي يعاني مشكلة في الإدراك السمعي والبصري
المعايير الخاصه بتشتت الانتباه :

1- صعوبة الانتباه الى التفاصيل مع كثرة الاخطاء والاهمال فى الواجبات
2- عدم القدره على الاستمراريه فى التركيز والانتباه لكثير من المهام المطلوبه
3- صعوبة الانصات عند توجيه الحديث اليه
4- الفشل فى اداء المهام الموكله اليه
5- صعوبة الحفاظ على ممتلكاته الخاصه وسوء ادارة الوقت وعدم التنظيم والفوضى
6- الانسحاب من اى نشاط يتطلب مجهودا ذهنيا
7- سهولة وسرعة التشتت باى مثير داخلى
8- كثرة النسيان

مدى انتشار المرض :

يوجد خمسه من كل مائة طفل فى سن المدرسه يصاب بتشتت الانتباه ويوجد نسبة ثلاثة اضعاف عند الذكور عن الاناث .

كيف يتم تشخيص الاضطراب :

عن طريق مقياس كونرز لفرط الحركه وتشتت الانتباه

علاج تشتت الانتباه:

المعالجات غير الدوائيه للتشتت وضعف الانتباه
اذا كانت الحاله بين المتوسطه والخفيفه فانه يفضل وضع الوالدين لبرنامج خاص للتعامل مع الطفل ويتضمن :
1- تعلم مهارات التحكم فى السلوك وتخفيف مشكلته,
-2 تعلم مزيد من الطرق الفعاله للتواصل مع الطفل ,
2- مساعدة الوالدين على فهم عواطف وسلوك الطفل

برنامج خاص بالطفل ومنه:

1- تقليل المشتتات في البيئة الصفية، وذلك عن طريق وضع ستائر على النوافذ لتقليل المثيرات الصوتية غير المناسبة .
2- كما يمكن وضع الأشياء - الوسائل التعليمية - بعيدًا عن النظر في خزائن وأدراج مغلقة.
3- إبعاد أية مواد لها علاقة بلعبة أو مهمة أتمها الطفل فور الانتهاء منها.
4- كما يمكن وضع سدادات للأذن كالقطن مثلًا للأطفال الذين يتشتتون الفعل المثيرات الصوتية عند قيامهم بنشاط القراءة والتقليل من وضع هذه السدادات تدريجيًا.
5- إعطاء مهمات واضحة وجذابة للطفل: حيث أن النقد المستمر وخبرات الفشل تؤدي إلى عدم استمرار الطفل في المهمات التي يبدأ بها ، كذلك يجب إعطاء الطفل في البداية المهمات المحببة لديهم وبعد ذلك تعطي لهم المهمات غير المحببة له .
6- يجب الأخذ بعين الاعتبار الفترة الزمنية للمهمة يجب أن نبدأ بالمهمات التي تحتاج إلى وقت قصير لإتمامها ثم الانتقال تدريجيًا إلى المهمات التي تحتاج إلى وقت أطول واحتمالات نجاح مرتفعة.
7- تعزيز زيادة فترة الانتباه والتركيز: وذلك باستخدام أساليب التعزيز بأنواعها المختلفة حسب المعززات التي يرغبها الطفل ويبدأ التعزيز لأقل فترة انتباه لأقل استجابة كالنظر إلى السؤال أو بمجرد المحاولة.

ويمكن للمعلم أن يستخدم الإجراءات التالية لزيادة فترة الانتباه وتعزيزها..

1 . لعبة السلوك الجيد:

يتم التنافس بين الطلاب في الصف عن طريقة تقسيمهم إلى مجموعتين وتوضع تعليمات تساعد على الانتباه (سلوكيات تعبر عن الانتباه، يطلب من المجموعتين الالتزام بها وعند قيام أي من أفراد المجموعتين بسلوك عدم الانتباه يوضع إشارة ( P) أمام اسم المجموعة التي ينتمي إليها ويتم في النهاية تعزيز المجموعة التي تحصل على نقاط أقل

2- زيادة الانتباه من خلال التدريب على مهارات الاتصال حيث يتم تدريب الأطفال على القيام بدور المتحدث والمصغي حيث يقوم المتحدث بالكلام والشخص المصغي بتلخيص هذا الكلام وطرح الأسئلة.

3- التمييز بين الشكل والخلفية: حيث يعطي الطفل تمرينات تساعده على التمييز بين الشكل والخلفية فمثلًا يطلب من الطفل أن ينظر إلى لوحة مرسومة على الحائط ويطلب منه أن يصف ما يرى ثم يطلب منه أن يصف إطار اللوحة ثم يعود ليصف اللوحة المرسومة.

4- الاستماع إلى مثيرات سمعية وانتقاء المناسب منها، حيث يتم تعريض الطفل لمادة صوتية على شريط مسجل لمادة تعليمية تخص الطفل وفي الوقت نفسه يطلب من الطفل أن يستمع لمادة صوتية مسجلة أخرى لموضع لا يخصه على شريط آخر ثم يطلب منه ان يتابع المادة التعليمية على الشريط الأول.
5 - تنمية الملاحظة والتمييز بين الأشكال المتشابهة عند الطفل وذلك من خلال بعض المسابقات الثقافية حيث يطلب من مجموعة من الطلاب بمن فيهم الشخص الذي يعاني من تشتت الانتباه وضع الفروق بين الأشكال المتشابهة.

6- تنمية الضبط عند الطفل لمهارة الانتباه:

يطلب من الطفل أن يتخيل نفسه داخل الصف ويصف بالتفاصيل الأشياء الموجودة فيه ثم يطلب منه تخيل نفسه خارجًا من المدرسة إلى البيت ويطلب منه وصف ما شاهده .
7- تجزئة المهمات الصعبة إلى مهمات بسيطة ، والانتقال من البسيط إلى المعقد، مع جعل عملية التعلم شيقة ومصدر للمتعة باستخدام الوسائل التعليمية المناسبة وأساليب التعزيز
8- الحرص على جعل الخمس سنوات الأولى من حياة الطفل مليئة بفرص النجاح المعدة حسب قدرات الطفل
9- الحرص على إشعار الطفل بالكفاءة ، فالطفل الذي لا يشعر بالكفاءة سيتوقف عن الانتباه عند أول موقف محيط به .
10- تركيز الانتباه يمكن تعليمه وتشجيعه من خلال ألعاب تتطلب الانتباه
11- تميز أوجه الشبه والاختلاف بين الأشياء فهذا يتطلب من الطفل الانتباه للخصائص البارزة بين الأشياء ليستطيع تميزها
12- الألعاب التي تعتمد على الذاكرة كإعادة أرقام أو إعادة جمل .
13- الألعاب التي تتطلب مثابرة مثل : انجاز عمل باستخدام العاب التركيب
14- حديثا يستخدم الأخصائيون العاب الكمبيوتر التعليمية لأنها العاب فردية ويمكن التحكم بمستواها بشرط أن لا يستخدم هذه الوسيلة لفترات طويلة وان لا يترك الطفل عليها بدون متابعة

المعالجه الدوائيه للتشتت:

هناك ثلاثه ادويه رئيسية مخصصه فى بريطانيا لمعالجة التشتت وهى :

( ريتالين – اتوموكس- ديكسامفيتامين ) ولا يعطى الدواء للاطفال عادة تحت سن الست سنوات ويتم المعالجة الدوائيه تحت اشراف اخصائى فى الاضطرابات السلوكيه فى مرحلة الطفوله
وقد اظهرت الدراسات ان العلاج الدوائى مع برامج التدريب السلوكى المكثفه يكون فعلا اكثر من برامج التدريب السلوكى لوحدها

واخيرا النظام الغذائى فى حالات تشتت الانتباه 

اضافه عناصر غذائيه يعتقد انها ناقصه مثل الاحماض الدسمه او الاوميجا 3
–(زيت كبد الحوت -المكسرات - )
الحد من المواد الحافظه

أحمد علي - مدير مركز تواصل لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة


Advertisements
Advertisements