ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هادي المهدي يكتب: ذئاب ترامب المنفردة

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 09:59 ص
لطالما سمعنا عن ظاهرة الذئاب المنفردة مرفقة بعلاقة الحدث بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) لكننا وجب علينا بعد الأحداث الأخيرة أن نضع ظاهرة الذئاب المنفردة في سياقاتها المرتبطى بعلاقتها بالجهة المحرضة بعد أن باتت لا تشكل صلة حصرية بتنظيم الدولة الإسلامية.

الحدث الذي أعنيه هو المذبحة التي ارتكبها أحد هؤلاء الأوغاد في ولاية تكساس الامريكية الاسبوع الماضي وأدت هذه الجريمة الى سقوط عشرين قتيلا بالإضافة إلى عشرات الجرحى. إن وصف الذئاب المنفردة ليس ببعيد عن هذا الحدث بل هو لصيق به على أن صلة الذئب في هذه المذبحة ليس بتنظيم الدولة الإسلامية وإنما بقواعد دونالد ترامب الشعبوية .

لا يمكن فصل أسباب هذه المذبحة عن الخطاب الشعبوي الذي يروج له الرئيس الأمريكي عبر منابره الخطابية وعبر تغريداته على مواقع التواصل الاجتماعي .

لا يترك ترامب فرصة الا ويحرض فيها على المهاجرين ويدعو للتخلص منهم ، الا يتكافأ فعل ترامب مع فعل أبي بكر البغدادي الذي يمارس ذات الممارسة التحريضية مع كل إطلالة له ويدعو أنصاره من الذئاب المنفردة الى ان يفجروا انفسهم حاملين الموت لاكبر عدد من الضحايا الذين يحالفونهم في العقيدة .

إن الحركة الترامبية وأذرعها في اوروبا والتي تجلت مؤخرا في رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تنذر بخطر كبير علي القيم الليبرالية التي انبنت عليها الديمقراطية الأوروبية عقب الحرب العالمية الثانية .

ان هذا الخطاب الشعبوي التحريضي يعيد اوروبا للوراء ليس الى حرب عالمية جديدة بقدر ما يجرها الي صدامات مجتمعية خطيرة وفوضى سياسية نتاج الخطاب الشعبوي الذي لا يستند الا علي التحريض وكراهية الآخر وتعبئة الجماهير ما يقوض فرص الخطاب الليبرالي العقلاني ويضيق مساحات انتصاره أمام ديماجوجية الحركات اليمينية .
AdvertisementS
AdvertisementS