ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بسبب الفيفا.. غياب النجوم الحدث الأبرز فى الجولة الأولى لبطولة أفريقيا تحت ٢٣

الإثنين 11/نوفمبر/2019 - 03:39 م
صدى البلد
Advertisements
منتصر الرفاعى
وجهت بطولة أفريقيا تحت 23 عام إنذارا شديد اللهجة للاتحادين الدولى والأفريقى لكرة القدم، بعد غياب عدد كبير من نجوم المنتخبات عن افتتاح البطولة، بسبب عدم إمكانية ضم هؤلاء اللاعبين قبل الأجندة الدولية الخاصة بشهر نوفمبر، ومن ثم حرمت معظم المنتخبات من تواجد هؤلاء اللاعبين خلال فترة الإعداد للبطولة التى تعد بمثابة تصفيات مؤهلة لطوكيو 2020، فضلا عن غيابهم عن مباريات الجولة الأولى مما أثر سلبا على نتائج بعض المنتخبات.

ورغم اعتراف الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" مؤخرًا بهذه البطولة، إلا أن القرار جاء متأخرا كثيرا، ولم يمكن تلك المنتخبات من استدعاء لاعبيها المحترفين فى أوروبا وبعض الأندية الأفريقية والآسيوية، حتى أن عدد الغيابات عن مباريات الجولة الأولى فى البطولة وصل إلى 21 لاعبا تخلفوا عن التواجد فى قوائم منتخباتهم فى المباراة الأولى، فى مشهد غريب على البطولات الدولية.

المثير فى الأمر أن منتخب جنوب أفريقيا خاض مباراته الأولى فى المجموعة الثانية أمام نظيره الزامبى دون 6 لاعبين من القائمة المقيدة، وكانت القائمة الموجودة مكونة من 15 لاعبا من بينهم 3 حراس للمرمى وبالتالى لم يعد مع المدرب سوى لاعبين فقط على دكة البدلاء فى مشهد يحتاج لمزيد من الدراسة من قبل الاتحاد الأفريقى ونظيره الدولى فى النسخ المقبلة من هذه البطولة.

وشهدت قائمة المنتخب الجنوب أفريقي غياب ستة لاعبين هم تيبوهو موكوينا، ليل فوستر، لوثر سينج، سيفو مبولى، سيابونجا نجيزانا وكانو كوبيدو، على أن ينضم هؤلاء اللاعبين لمنتخب بلادهم خلال فترة الأجندة الدولية فقط بداية من 11 وحتى 19 نوفمبر، الأمر الذى يحرم منتخب الأولاد من جهود افضل لاعبيه فى بطولة كبيرة بهذا الحجم ستحدد مصير المنتخبات الثلاثة التى ستمثل قارة أفريقيا فى اوليمبياد طوكيو، وهو ما أدى لتعادل الفريق الجنوب افريقى مع نظيره الزامبى فى المباراة الأولى 2020.

ولم تكن جنوب أفريقيا هى المتضرر الوحيد من لوائح الفيفا، بل تكرر الأمر مع عدد كبير من المنتخبات المشاركة فى البطولة، منها منتخب كوت ديفوار الذى عانى من غياب 5 لاعبين من القائمة الاساسية  هم إيدريسا دومباى، جونير حامد، اندروسن فرانك، حوناثن سيسيه وابراهيم سينجاري، ورغم هذه الغيابات إلا أن الأفيال الصغيرة تمكنوا من حسم نتيجة المباراة الأولى لصالحهم بهدف نظيف على حساب منتخب نيجيريا.

كما شهد قائمة منتخب الكاميرون غياب 4 لاعبين هم دوبلكسى بانجو ، تولو نوهو، كيلاما جاى، ومارتن هونجلا، ومع ذلك تعادل المنتخب الكاميرونى مع نظيره الغانى، بهدف لكل فريق، فيما غاب عن منتخب زامبيا 3 لاعبين هم  باتسون ديكا، إينوك مويبو، وفاشون ساكالا بسب ارتباطهم بمباريات مع فرقهم فى أوروبا، ونفس الأمر غاب عن منتخب نيجيريا لاعبان هم تايوو أونيى، وأزوبيكى أوكيتشوكو، بالإضافة للاعب واحد عن منتخب مالى هو موسى سيسوكو.

ولعل منتخب مصر صاحب الضيافة والأرض ومعه منتخب غانا هما الوحيدان اللذان لم يغب عن قائمتهما أي لاعب منذ اليوم الأول لانطلاق البطولة، إلا أن كلا المدربين سواء شوقى غريب أو إبراهيم تانكو قد اشتكى من الغيابات المؤثرة عن فريقه فى هذه البطولة، حيث اشتكى غريب من غيابات مؤثرة عن قائمته بسبب الإصابات مثل طاهر محمد طاهر وأحمد حمدى ومحمد محمود وكريم نيدفيد وأخيرا ناصر ماهر الذى أصيب فى أول ربع ساعة من مباراة الافتتاح، في حين اشتكى مدرب غانا من غياب بعض اللاعبين المميزين الذين رفض الاتحاد قيدهم بسبب عدم موافقة أنديتهم على المشاركة فى البطولة.
Advertisements
AdvertisementS