AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جسر جوي بين القاهرة والخرطوم لدعم متضرري الفيضانات.. والملك سلمان يؤكد لترامب حرص السعودية على التوصل لحل دائم وعادل للقضية الفلسطينية.. أبرز اهتمامات صحف السعودية

الإثنين 07/سبتمبر/2020 - 11:30 م
جسر جوي من القاهرة
جسر جوي من القاهرة للخرطوم
Advertisements
قسم الخارجي
-وزير يوناني: أردوغان غارق في الأوهام
-الإصابات حول العالم تتجاوز 27.1 مليون
-جنود إسرائيليون يعتلون «الأقصى» لتركيب أجهزة إلكترونية
-العراق يفتح تحقيقًا بشأن استهداف مطار بغداد بـ 3 صواريخ كاتيوشا
-توقيف مشتبه على خلفية عمليات الطعن في برمنغهام البريطانية
-انخفاض إصابات «كورونا» 80 % من أعلى مستوياتها في السعودية
-لقاح مجاني للأستراليين أوائل العام المقبل


تناولت الصحف السعودية عددًا من الموضوعات العربية والدولية، تصدرتها قضايا فيضانات السودان والدعم المصري، ومكالمة خادم الحرمين مع الرئيس الأمريكي، علاوة على قضايا أخرى.

وقالت صحيفة الرياض، إنه قد وصلت إلى مطار الخرطوم الدولي طائرتان مصريتان تحملان مساعدات إنسانية "خيام ومواد غذائية" تقدر بــ 23 طنا ونصف لدعم المتأثرين بالسيول والفيضانات بالسودان بعد إعلان حالة الطوارئ في مختلف أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر بسبب السيول والفيضانات.

مصر والسودان
وعبرت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية السودانية لينا الشيخ فى تصريح بمطار الخرطوم عن شكر بلادها للحكومة والشعب المصري لوصول أول طائرتين من الجسر الجوي واستجابتها السريعة بعد أن أعلنت الحكومة السودانية حالة الطوارئ لمجابهة السيول والفيضانات التي تشهدها البلاد، مشيرةً إلى أن المساعدات المصرية تؤكد عمق العلاقات بين البلدين وهذه المساعدات تعكس روابط الأخوة والصداقة بين الشعبين.

خادم الحرمين و ترامب 
ولفتت الرياض إلى إجراء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اتصالًا هاتفيًا، ، بالرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية،ـ وتم خلال الاتصال، بحث أعمال مجموعة دول العشرين التي ترأسها المملكة هذا العام، والجهود المبذولة ضمن اجتماعاتها لحماية الأرواح، وسبل العيش لتخفيف آثار جائحة كورونا.

وحول الأوضاع في المنطقة، أكد خادم الحرمين الشريفين، حرص المملكة على الوصول إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية لإحلال السلام.

عمليات الطعن
وذكرت الرياض، أعلنت الشرطة البريطانية الاثنين توقيف رجل يبلغ 27 عامًا يُشتبه في أنه منفّذ عمليات الطعن التي أسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح خطيرة ليل السبت الأحد في برمنجهام، ثاني مدن بريطانيا.

فيروس كورونا
أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم تجاوز 27.1 مليون صباح اليوم الاثنين.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية،  أن إجمالي الإصابات وصل إلى 27 مليونا و103 آلافـ، كما أظهرت أن عدد المتعافين اقترب من 18.14 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات 883 ألفا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وبيرو وكولومبيا وجنوب أفريقيا والمكسيك وإسبانيا والأرجنتين وتشيلي وإيران والمملكة المتحدة وفرنسا وبنجلاديش، كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.

أنقرة وأثينا
وقالت صحيفة عكاظ، في تصعيد جديد بين أنقرة وأثينا، وصف وزير التنمية اليوناني أدونيس جورجياديس، الرئيس التركي رجب أردوغان بأنه «يعيش في عالم من الأوهام»، ويسعى لإحياء الإمبراطورية العثمانية. 

وأكد في تصريحات نشرتها وسائل إعلام يونانية ، أن بلاده لا تخشى الدخول في مواجهة مع تركيا. 

وقال إن بلاده قادرة على التصدي لأطماع أردوغان، مشددًا على أن أثينا اتخذت استعداداتها لأي مواجهة، وتابع: «لا نخاف تركيا ولن نرضخ للتهديدات».

وتواجه خطة أردوغان في الاستحواذ على موارد نفطية شرق المتوسط المزيد من التعقيد مع لجوء اليونان إلى الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو والأمم المتحدة، في وقت تواصل أنقرة أنشطتها الاعتيادية منذ مطلع أغسطس الماضي بالتنقيب في منطقة متنازع عليها مع أثينا، وإجراء تدريباتٍ عسكرية.

اطلاق صواريخ الكاتيوشا على مطار بغداد الدولي
وقالت صحيفة عكاظ، فتحت الجهات الأمنية العراقية المختصة تحقيقًا لتحديد الجهة المقصرة في حادثة إطلاق صواريخ الكاتيوشا على مطار بغداد الدولي، وذلك بعدما أفادت خلية الإعلام الأمني العراقية في بيان، بأن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وجه اليوم (الإثنين)، قيادة العمليات المشتركة بفتح تحقيق لتحديد الجهة المقصرة بخصوص إطلاق صواريخ الكاتيوشا على مطار بغداد الدولي.

الطيران بين القاهرة وموسكو
من جانبها، قالت صحيفة الشرق الأوسط، إنه تُستأنف حركة الطيران بين القاهرة وموسكو، منتصف شهر سبتمبر  الحالي، بعد نحو 5 أشهر على توقف الطيران المنتظم بين العاصمتين، بسبب أزمة فيروس «كورونا المستجد». 

وبدأت السلطات المصرية ونظيرتها بعدد من الدول إعادة تسيير حركة الطيران حول العالم، بعد انخفاض لافت في أعداد المصابين بالفيروس.

وتعتزم شركة مصر للطيران، اليوم (الاثنين)، تسيير 27 رحلة لنقل نحو 2500 راكب إلى 19 وجهة عالمية.

الاحتلال الإسرائيلي
رغم اعتراضات دائرة الوقاف الإسلامية، التي تدير شؤون الحرم القدسي، اقتحمت قوات من جنود إحدى الوحدات القتالية الخاصة في جيش الاحتلال الإسرائيلي، ساحات المسجد الأقصى، واعتلت سطحه وشرعت بتركيب أجهزة إلكترونية لمجسات وسماعات في منطقة باب الأسباط، داخل الأقصى.

وأعربت أوساط فلسطينية عن قلقها من هذه العملية والشكوك في أن الأجهزة الإلكترونية تتضمن أدوات مراقبة وتجسس، تحت ستار تركيب سماعات، وإن حتى السماعات جاءت لغرض مخاطبة المصلين في الأقصى وتوجيه الأوامر لهم بمغادرة المسجد كلما يروق ذلك لسلطات الاحتلال.

السعودية في مواجهة بفيروس كورونا 
سجلت السعودية انخفاضًا كبيرًا بمعدل 80 في المائة في مستويات تسجيل الحالات المؤكدة للإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، مقارنة بأعلى مستوى سجل في 3 أشهر.

وكشفت وزارة الصحة السعودية عن تراجع في عدد الحالات الحرجة بنسبة 6 في المائة خلال الأسبوع الماضي تحت خط 1500 حالة حرجة منومة، لافتة إلى أن كل المؤشرات تبشر بخير.

ومن المقرر أن يكون الأستراليون «من بين أوائل الشعوب في العالم» الذين يحصلون على لقاح ضد «كوفيد- 19» بعد أن توصلت الحكومة إلى اتفاق بقيمة 1.7 مليار دولار أسترالي (1.2 مليار دولار أميركي) مع شركات الأدوية، للحصول على تطعيم جماعي مجاني، بدءًا من أوائل عام 2021.

الحكومة الأسترالية
وقالت الحكومة الأسترالية، إذا «أثبتت التجارب الواعدة نجاحها»، فستحصل أستراليًا على 84.8 مليون جرعة لقاح من جامعة «أكسفورد» وعملاق الأدوية شركة «أسترازينيكا»، بالإضافة إلى ترشيح لقاح من جامعة «كوينزلاند» الأسترالية وشركة «التكنولوجيا الحيوية».

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون: «من خلال تأمين اتفاقيات الإنتاج والإمداد، سيكون الأستراليون من بين الأوائل في العالم الذين يتلقون لقاحًا آمنًا وفعالًا، إذا اجتازت - أي اللقاحات - اختبارات المرحلة المتأخرة».



Advertisements
AdvertisementS