ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إعلامي لبناني تعليقا على حكم قاتل الحريري: سليم عياش في حماية حزب الله

الجمعة 11/ديسمبر/2020 - 03:43 م
رفيق الحريري
رفيق الحريري
Advertisements
محمود نوفل

ثمن الإعلامي اللبناني طارق أبوزينب الحكم الصادر من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والتابعة للأمم المتحدة والصادر اليوم بشأن سليم عياش المتهم بقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري. 

وقال أبوزينب في تصريحات خاصة لـ صدي البلد : بعد انتظار طويل شعر اللبنانيين بإحقاق جزء من الحق وتطبيق العدالة بعد اصدار حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان على سليم عياش المدان بالتآمر لقتل الرئيس الشهيد رفيق الحريري بخمس عقوبات بالسجن المؤبد، وذلك في جلسة عقدتها للنطق بحكمها بعدما ادانته في أغسطس الماضي بالقتل وارتكاب عمل إرهابي في ما يتعلق بمقتل الحريري و21 آخرين.  

وأضاف الإعلامي اللبناني قائلا: وقد تمت محاكمة عياش غيابيًا وهو لا يزال طليقًا، وستُنفذ الأحكام الخمسة في نفس التوقيت، لكن يتسأل اللبنانيين هل السلطات اللبنانية ستتحمل مسؤوليتها وتعمل على تسليم سليم عياش للمحكمة الدولية  !!! وخاصة سليم عياش منتمي لحزب الله المصنف بالإرهابي دوليا؟.

وكانت  المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم الجمعة، قد أصدرت 5 أحكام بالسجن المؤبد بحق العضو في حزب الله، سليم عياش، المدان في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني، رفيق الحريري.

وقالت المحكمة إن سليم عياش مذنب على نحو لا يشوبه أي شك، مضيفة أن عياش شارك في مراقبة الحريري 5 مرات قبل الاعتداء، وفقًا لقناة "إل.بي.سي" اللبنانية.

وحوكم عياش (57 عاما) غيابيا وأدين في أغسطس الماضي لدوره في التفجير الانتحاري الذي أودى بحياة الحريري و21 شخصا آخرين.

ولا يزال سليم عياش طليقا، إذ رفض الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله تسليمه مع ثلاثة متهمين آخرين تمت تبرئتهم في نهاية المطاف.

وخلال جلسة استماع في نوفمبر، قال المدعون، إن السجن المؤبد هو "الحكم الوحيد العادل والمناسب" لسليم عياش، معتبرين أن الأمر يتعلق بـ"أخطر هجوم إرهابي وقع على الأراضي اللبنانية"، كما طالبوا بمصادرة أملاك عياش.

وكان رفيق الحريري رئيسا لوزراء لبنان قبل استقالته في أكتوبر 2004. وقُتل في فبراير 2005 عندما فجّر انتحاري شاحنة مليئة بالمتفجرات أثناء مرور موكبه المدرّع، وخلّف الهجوم 22 قتيلًا و226 جريحًا.

Advertisements
Advertisements
Advertisements