ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خبير مناعة يكشف خطوات تشخيص الإصابة بفيروس كورونا

الخميس 14/يناير/2021 - 08:13 ص
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
هاجر هانئ
قال الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن فترة حضانة كوفيد-19 تصل إلى 14 يومًا وقبل ذلك يمكن أن تكون نتائج الاختبار سلبية، ولا تظهر أى أعراض، ولكن إذا كان المريض مصابًا بالفيروس يمكن أن ينقله للآخرين بدون أن يدرى.
 
وأضاف بدران في تصريحات لـ صدى البلد، أن الفيروس يحتاج إلى وقت ليتكاثر في الجسم حتى يصل إلى مستويات يمكن اكتشافها بالتحليل ولذلك يمكن أن تكون المسحة سلبية عدة مرات قبل أن تصبح إيجابية وإجراء الاختبار قبل اليوم الثالث بعد التعرض ليس له فائدة كبيرة.

اقرأ أيضا

 قبل أن تبدأ الأعراض فى الظهور احتمال أن تكون المسحة سلبية في اليوم الأول 100٪، أما في اليوم الذي تبدأ فيه الأعراض فى الظهور ينخفض متوسط المعدل السلبي الكاذب للمسحة إلى 38٪، وبعد ثلاثة أيام من بدء الأعراض ينخفض المعدل السلبي الكاذب إلى 20٪.

أوضح مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أنه يجب التعامل مع حالات الاشتباه بفيروس كورونا من خلال:
-حالة الاشتباه بكورونا بناء على وجود أعراض ترجح الإصابة بعدوى فيروس كورونا كوفيد 19
الخطوة الأولى: إجراء تحاليل مختبرية خاصة وأشعة مقطعية 
الخطوة الثانية: المسحة لتأكيد الإصابة بفيروس كورونا 

-بي سي آر وهو اختبار يحدد العدوى النشطة أى هو المؤكد للعدوى، وهو الذى يعتمد عليه فى رصد الحالات رسميًا، هذا الاختبار هو الأكثر حساسية حاليًا فى العالم للكشف عن المادة الوراثية لفيروس كورونا كوفيد-19
نتائج البى سى آر دقيقة جدًا، لكن ليس له أى قيمة فى متابعة حالة المريض، وهو يعتمد على جمع المخاط من الأنف أو الحلق باستخدام مسحات متخصصة معقمة، والاختبارات الجزيئية تعتمد على تفاعل البوليميرات المتسلسل، وهي التقنية المعملية المستخدمة للكشف عن المادة الوراثية لفيروس الكورونا.

-الاختبار السريع يعطى نتائج أسرع بكثير من اختبار الحمض النووي الريبي، وهو  أرخص تُستخدم اختبارات المستضد لفحص أعداد كبيرة من الأشخاص، كما هو الحال في المطارات العالمية، وهو يعتمد على مسحة من الجزء الخلفي من الأنف أو الحلق لجمع عينة للاختبار، نتيجة اختبار المستضد تحدث فى ظرف ساعة وتكون اختبارات المستضد دقيقة للغاية، لكنها تفوت العدوى النشطة، قد تعطي نتيجة سلبية رغم حمل الفيروس

-اختبار الأجسام المضادة لا تظهر إلا بعد عدة أيام على الأقل من بدء العدوى، الأجسام المضادة هي بروتينات مناعية ينتجها الجهاز المناعي لمحاربة الفيروس، لا يمكن لاختبار الأجسام المضادة تشخيص عدوى الفيروس النشطة، إنما يقدم دليلًا على أن قد سبقت الإصابة  في وقت ما بالفيروس، لا يتم طلب اختبار الأجسام المضادة إلا بعد 14 يومًا على الأقل من بدء الأعراض.

-الأشعة المقطعية لتشخيص كوفيد-19 تعد أكثر حساسية بكثير من مسحة الكورونا، وأسرع وقد لا تُظهر العدوى بكورونا في بداية الإصابة، كما أن الأشعة المقطعية على الرئتين هامة جدًا  للكشف المبكر والمتابعة وتقييم تحسن مرض كوفيد-19، تكتشف الأشعة المقطعية الحالات التي لا يمكن اكتشافها بواسطة اختبار بى سى آر، حساسية الأشعة المقطعية العالية (يتم تقديرها بشكل روتيني بأكثر من 90%) كما تظهر نتائجها في نفس اللحظة، هناك أعراض أخرى للإصابة فيروس كورونا غير الأعراض التنفسية مثل الحمى، والإسهال، وفقدان حاستي الشم والتذوق، والأرتيكاريا، والصداع، ولكن الأعراض التنفسية ما زالت الرئيسية.

ينصح خبير المناعة بإجراء فحص بالأشعة المقطعية للصدر للمرضى الذين لديهم أعراض تنفسية شديدة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements