الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حكم من مات وعليه صوم.. الإفتاء تجيب

صدى البلد

حكم  من مات وعليه صوم.. سؤال ورد للشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

قال الدكتور محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية : إن الإنسان إذا أفطر لكونه كبيرا أو مريضا مرضا مزمنا ومات قبل أن يفدي فعلى ورثته قبل أن يقسموا التركة عليهم أن يطعموا مسكينا عن كل يوم، وهذا إذا كان المتوفى قد ترك تركة.


وأوضح أمين الفتوى أنا بالنسبة لمن مات ولم تكن له تركة فيستحب لأهله وورثته أن يطعموا عن كل يوم مسكينا، وهذا على سبيل الاستحباب وليس على سبيل الوجوب، فالأولى والأفضل ان يطعموا عن كل يوم مسكينا.

وقال  الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم: إن قضية تجديد الخطاب الديني أصبحت واجبَ الوقت، وأوْلَى الضروريات التي يجب الاعتناء بها، وصرف الجهود لتحقيقها.

جاء ذلك في محاضرته التي ألقاها ضمن سلسلة المحاضرات الدينية لشهر رمضان التي تقدمها جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، تحت شعار "القيم الكبرى في القرآن الكريم" التي تُعقد عبر الإنترنت، وتهدف إلى توعية الطلبة وعامة الناس بمنهج التفسير الحضاري للقرآن الكريم، والمبادئ الكلية لنصوص تفسير نصوصه.

وأضاف فضيلته أن تلك الحقيقة التي نؤكدها هي ما فطنت إليه المؤسسات الدينية والنُّخَب والقامات العلمية والثقافية في الأمة الإسلامية في العقود الأخيرة، وتظهر انعكاسات ذلك التوجه والفَهم في الحضور الطاغي لقضية تجديد الخطاب الديني في أغلب منصات مؤتمراتنا العلمية، وتردُّد صداها في أروقة البحث العلمي الأكاديمي في المجال الشرعي، بل لما لها من كبير حضورٍ على نطاق النظر الاجتماعي والإعلامي.