الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

كيف تواجه مشكلة تكون الأملاح على أقطاب بطارية السيارة؟

صدى البلد

يساهم إهمال السيارة بدون عمل في تعرضها لبوادر أعطال، من بينها تراكم الأملاح على قطبي البطارية، والتي تحدث في الغالب عند عدم استخدام السيارة لفترات طويلة، أو بشكل تلقائي لعوامل رطوبة الجو وخلافه.
وفي حال عدم التعامل مع مشكلة ظهور تلك الأملاح، فإنها تعمل على تآكل الأطراف المعدنية لكابلات الكهرباء الموصلة بالبطارية في فترة وجيزة جدا، وبالتالي فإنها ربما لا تصلح للعمل مجددا أو تساهم في إصابة أجزاء أخرى في المنظومة الكهربائية للسيارة بالأعطال.
وللتغلب على مشكلة ظهور الأملاح توجد عدة طرق، أهمها الحرص على تشغيل المحرك بشكل يومي ولو لوقت وجيز، أو رفع طرفي الكابلات عن البطارية من خلال المفاتيح المخصصة لذلك في حال كان مستخدم السيارة سيتركها لفترات طويلة دون عمل لظروف السفر وخلافه.
يمكن أيضا دهان طرفي الكابلات بمادة "الشحم" من الخارج، وتكرر هذه العملية في حالة استبدال بطارية السيارة القديمة بأخرى جديدة، ويمكن استبدال الشحم بمادة الفازلين الطبية، والتي تعد بمثابة حل مؤقت لحين استخدام المواد المخصصة لذلك.
ويساهم أيضا رش محلول WD40 المقاوم للصدأ في منع تكون الأملاح، ولكن يجب تكرار هذه العملية من وقت لآخر، ويتميز هذا الحل بكونه لا يعمل على تراكم الأتربة على طرفي كابلات البطارية.
أما لإزالة الأملاح المتكونة بالفعل على قطبي البطارية فيستخدم الماء الدافئ أو الساخن الذي لم يصل إلى درجة الغليان، وذلك بصب مقدار مناسب على طرفي الأسلاك ولكن بعد التأكد أولا أن محرك السيارة ليس في وضع التشغيل، كما يجب الحرص لعدم وصول الماء إلى الأجزاء الحساسة من السيارة، ويمنع اللجوء لهذا الحل في السيارات التي تضم أجزاء إليكترونية في مقدمتها أو في أماكن قريبة من وضع استقرار البطارية.