AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أسعار الكهرباء "تصعق"نواب البرلمان ..الحريري: القرار مسمار فى نعش الحكومة..والوفد :"اسماعيل"خالف برنامجه..ومطالب بالبحث عن بدائل لسد عجز الموازنة

الأربعاء 10/أغسطس/2016 - 05:01 م
الكهرباء
الكهرباء
Advertisements
فريدة على و ماجدة بدوي و أحمد أيمن
هيثم الحريري:
زيادة أسعار الكهرباء مسمار في "نعش" الحكومة
أمين سر"اقتصادية البرلمان":
محدود الدخل متضرر دائما
برلماني:
قرار رفع أسعار الكهرباء مخالف لما ورد ببرنامج الحكومة
البدرى ضيف:
رفع أسعار الكهرباء لن يمس محدودى الدخل
برلمانية تطالب بفرض سيطرة داخلية على «القابضة للكهرباء»
برلمانية:
رفع الدعم عن الكهرباء دواء "مر" لا مفر منه


رغم وعود الحكومة المستمرة باستثناء محدودي من الزيادة في أسعار الكهرباء ، إلا أن الحكومة خالفت هذا الوعد واتخذت قرارا بدخول محدودي الدخل ضمن الفئات التي يرفع عنها الدعم الامر الذي أثار غضبا في الاوساط الشعبية والبرلمانية.

وأعلن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن فاتورة كهرباء الشريحة الأولى التي تستهلك من 0- 50 كيلووات، زادت جنيه ونصف فقط، واصبحت الفاتورة بعد الزيادة 6.5 جنيه ،و الشريحة الثانية التي تستهلك من 50-100 كيلووات ستشهد زيادة قدرها 4 جنيهات ونصف لتصبح، 17 جنيها .

وأوضح شاكر، أن الشريحة الثالثة التي تستهلك من 100-200 كيلووات سوف تزيد 14 جنيهًا بعد تطبيق الزيادة لتصل قيمة الفاتورة إلي 49 جنيها.

ومن جانبهم طالب النواب بفرض سيطرة داخلية على القابضة للكهرباء باعتبارها أحد الأسباب في الزيادة بأسعار الكهرباء ، مستنكرين تراجع الحكومة عن وعودها بالإبقاء على دعم الكهرباء لمحدودي الدخل ورفضها تأجيل الزيادة عام على الاقل بناء على طلب النواب.

وقال النائب هيثم الحريري، عضو مجلس النواب، إن زيادة أسعار الكهرباء عبء على محدودي الدخل من المواطنين، مشيرًا إلى أن البرلمان لم يطالب بإلغاء الزيادة لكنه طلب من الحكومة تأجيل الزيادة للعام القادم، مراعاة لظروف المواطنين الإفتصادية، وبالرغم من ذلك قامت الحكومة بتطبيق الزيادة.

وأضاف "الحريري" في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن هذه الزيادة ستثير غضب المواطنين، مما سيدفعهم للثورة على الحكومة والبرلمان معًا، قائلا: "زيادة الكهرباء مسمار في نعش الحكومة"، كما أعلن عن تبرأه من الزيادة حتى وإن وافق البرلمان عليها.

واستنكرت النائبة سولاف درويش، عضو اللجنة الإقتصادية بالبرلمان، زيادة أسعار فواتير الكهرباء، حيث وصل مقدار الزيادة إلى 40% لمحدودي الدخل، مؤكدة أن البرلمان يسعى جاهدًا لوضع حد لهذه الزيادة.

وأوضحت النائبة في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن الشركة القابضة للكهرباء، هي المتسببة في هذه الزيادة نتيجة لضعف الرقابة عليها، مؤكدًا أنها طالبت بضرورة فرض سيطرةداخلية على القابضة للكهرباء لتفادي مثل هذه التجاوزات، كما أكدت أن البرلمان ناشد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء مرارا، للنظر في أمر الزيادة وعلاج الأزمة.

وقال الدكتور محمد فؤاد عضو لجنة الإدارة المحلية أن قرار الحكومة برفع أسعار فواتير الكهرباء مخالف لما جاء ببرنامج الحكومة وأن المواطن سيتحمل عبئا جديدا في ظل انفلات الأسعار بالإضافة إلى تأثيره على القطاع الصناعي والتجاري ، مما قد يؤثر علي النمو الاقتصادي في ظل معاناة العديد من المصانع من التعثر.

وقال إن تأثير هذا القرار علي المواطن العادي سيكون مضاعف من خلال ارتفاع فواتير الكهرباء وبشكل غير مباشر من خلال ارتفاع الأسعار.

وقال أحمد فرغلى أمين سر اللجنة الإقتصادية بالبرلمان، أن رفع أسعار الكهرباء ليست بالخطوة الموفقة كمحاولة لسد عجز الموازنة وتسديد الإلتزامات الخارجية.

وأضاف أمين سر اللجنة الإقتصادية بمجلس النواب، أن الحكومة تسلك أقصر الطرق فى البحث عن مشكلاتها، لافتًا إلى أن المواطن وخاصةً محدود الدخل هو المتضرر دائمًا.

كما أشار فرغلى فى تصريحات لـ " صدى البلد "، إلى وجود العديد من الحلول لسد عجز الموازنة منها؛ تقليل المصروفات، واسترداد الأراضى المملوكة بوضع اليد والتى تقدر بحوالى 96 مليار جنيه.

وتابع عضو البرلمان قائلًا، أن هناك أموال الدولة من من أراضى طريق مصر إسكندرية الصحراوى والتى كان من المفترض أن تستردها لجنة الأراضى المشكلة رئاسة المهندس إبراهيم محلب، كما أن تقنين المبانى الخالفة كان سيوفر ما لا يقل عن 100 مليار جنيه.أراضى طريق مصر إسكندرية الصحراوى والتى كان من المفترض أن تستردها لجنة الأراضى المشكلة رئاسة المهندس إبراهيم محلب، كما أن تقنين المبانى الخالفة كان سيوفر ما لا يقل عن 100 مليار جنيه.

وأكدت منال ماهر عضو مجلس النواب وعضو ائتلاف دعم مصر، أن قيام وزارة الكهرباء برفع الدعم عن الكهرباء وتنفيذ الخطة الوزارية المعتمدة منذ عامين لتقليل دعم الكهرباء أمرا لا مفر منه وتأتى ضمن الإصلاحات الاقتصادية لتقليل عجز الموازنة والقضاء على التضخم ووضع سعر عادل للعملة المحلية الجنيه تجاه الدولار.

وأكدت النائبة، أنها بشكل شخصي غير راضية عن رفع الدعم ولكن التحديات والظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها مصر تحتم تطبيق إجراءات صعبة، مثل رفع الدعم عن الكهرباء وتقسيم الاستهلاك إلى 5 شرائح.

وشددت البرلمانية، على أن الدعم وطوال عقود طويلة ماضية، كان يذهب الى غير مستحقيه ولذا حانت لحظة الحقيقة حتى يمكن مواصلة طريق التنمية والاستثمار ووقوف الدولة على قدميها.

ولفتت عضو البرلمان إلى، أن الدعم لم يرفع بشكل كامل ولكن تم تقسيم الاستهلاك لشرائح وكلا الشريحة الأولى والثانية ستتمتع أيضا بدعم كبير من جانب الدولة.

فيما قال النائب البدرى أحمد ضيف ، عضو لجنة الطاقة والبيئة بالبرلمان إن قرار وزارة الكهرباء برفع أسعار شرائح استهلاك التيار الكهربائى لن يمس محدودى الدخل، مؤكدا أنه سوف يكون هناك رفع تدريجى للدعم على الكهرباء من خلال إضافة 14 قرشا على الشرائح ذات الاستهلاك المرتفع من الكهرباء.

وأكد ضيف فى تصريحات صحفية له أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء تحدث عن خطة الوزارة خلال الفترة المقبلة، والتى تتضمن التوسع فى الإنتاج والطاقة النظيفة المتمثلة فى المحطات النووية والاستخدامات السلمية.

Advertisements
AdvertisementS