AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير التعليم العالي يفتتح فعاليات المؤتمر الدولي الأول للدراسات الإفريقية.. ويؤكد: القارة السمراء مليئة بالثروات ويجب استغلالها بدلا من تصديرها.. والدولة مهتمة بالتعاون مع الجامعات الأفريقية

الإثنين 09/ديسمبر/2019 - 11:30 م
وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي
Advertisements
قسم التعليم
* وزير التعليم العالي : القارة الإفريقية تعد من القارات الشابة التي تمتلك ثروات غنية
* رئيس جامعة حلوان : القيادة المصرية تولي أهمية كبيرة لوجود تعاون بين الجامعات المصرية واﻹفريقية

نظم اليوم مركز الدراسات والتعاون البحثي الإفريقي بجامعة حلوان المؤتمر الدولي الأول للدراسات الإفريقية: (التنمية المستدامة لإفريقيا كما نتطلع إليها) وذلك بكلية السياحة والفنادق.

ويأتي ذلك تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، وريادة الدكتور مني فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا و البحوث

وتناول المؤتمر كيفية تحقيق التنمية المستدامة لدول القارة في كل المجالات المعرفية والتطبيقية من خلال تقديم أبحاث علمية متخصصة تمثل ركيزة لصانعى القرار للانطلاق نحو آفاق مستقبلية واعدة.

وناقش المؤتمر عدة محاور مهمة للنهوض بالقارة السمراء تتمثل في التكنولوجيا الحيوية والتنمية المستدامة والصحة و التعليم والطاقة الجديدة والمتجددة والفنون والآداب والتراث ، و يهدف أيضا إلى البحث في الاستثمار العقاري وصناعة التشييد والبناء.

وشارك في المؤتمر نخبة من الباحثين والعلماء في تخصصات متنوعة من جامعات مختلفة وبحضور رؤساء معاهد الدراسات الإفريقية ، والمستشارين الثقافيين للدول الإفريقية، وبعض الشخصيات العامة.

وفي كلمته، أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي،أن القارة الإفريقية تعد من القارات الشابة التي تمتلك ثروات غنية يجب استغلالها بدلا من تصديرها إلى الخارج، مشيرا إلى أن القارة بها إمكانيات وطاقات شبابية واعدة يمكن أن تقود القارة نحو التقدم والتطور والتنمية، وتوفر لمواطنيها حياة كريمة، مؤكدا اهتمام القيادة السياسية بتفعيل المزيد من أوجه التعاون مع دول القارة.

ومن جانبه أشار الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان إلى أن القيادة المصرية تولي أهمية كبيرة لوجود تعاون بين الجامعات المصرية واﻹفريقية، خاصة بعد تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الإفريقي خلال عام 2019، مشيدا بمشاركة الباحثين والخبراء فى المؤتمر، متمنيا نجاح المؤتمر والخروج بتوصيات تعمل على تقدم وتنمية القارة السمراء.

ومن جانبها استعرضت الدكتورة منى فؤاد العلاقات الوطيدة والراسخة بين مصر ودول القارة، مؤكدة أهمية تقديم أبحاث علمية تمثل ركيزة أساسية لصانعي القرار من أجل تحقيق التنمية المرجوة، مشيرة إلى اهتمام الجامعة بالتعاون الأكاديمي مع الجامعات اﻹفريقية.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر عدة محاور مهمة للنهوض بالقارة السمراء تتمثل في: التكنولوجيا الحيوية، والتنمية المستدامة، والصحة، والتعليم، والطاقة الجديدة والمتجددة، والفنون، والآداب والتراث، بالإضافة إلى البحث في الاستثمار العقاري.

جدير بالذكر أن المؤتمر يتناول كيفية تحقيق التنمية المستدامة لدول القارة الإفريقية في كافة المجالات المعرفية والتطبيقية من خلال تقديم أبحاث علمية متخصصة تمثل انطلاقة نحو آفاق مستقبلية واعدة.
Advertisements
AdvertisementS