AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من قبلي إلى بحري.. «حياة كريمة» مستمرة لإنقاذ القرى الأكثر فقرا.. رئيس الوزراء: تخصيص 8 مليارات جنيه للمبادرة العام المالي الحالي وتطوير 375 قرية بشكل كامل نهاية العام

السبت 25/يوليه/2020 - 03:15 م
صدى البلد
Advertisements
محمود مطاوع
  • رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذى لمشروعات مبادرة الرئيس "حياة كريمة"
  • استثمارات بـ 106 ملايين جنيه فى 12 قرية يستفيد بها 168 ألف مواطن بمحافظة قنا
  • 8 قرى مستهدفة باستثمارات 260 مليون جنيه و243 ألف مستفيد في محافظة البحيرة
  • بتكلفة حوالي 17 مليون جنيه تطوير "قرية أولاد صبور" بالدقهلية 
  • استثمارات بـ 82 مليونا فى 11 قرية يستفيد بها 38626 مواطنا بمحافظة أسوان
  • استثمارات 630 مليون جنيه فى 29 قرية يستفيد بها 500 ألف مواطن بمحافظة سوهاج
  •  تطوير 60 قرية بمحافظة أسيوط باستثمارات 729 مليون جنيه


أكد الدكتور مصصفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة تمضي قدمًا لتكثيف العمل في المرحلة الحالية؛ لتنفيذ استراتيجية الدولة الخاصة بالارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي للأسر الأكثر احتياجًا في القرى الفقيرة؛ سعيًا لتحسين جودة حياة المواطنين بها وتوفير فرص عمل لائقة لهم، في ضوء المبادرة القومية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتوحيد جهود الدولة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني في ملف مكافحة الفقر، وتوفير "حياة كريمة" للمواطنين.


وقال رئيس الوزراء إن المبادرة تأتي ضمن المحور الأول لحماية الفئات الأكثر تضررًا، والتي تستهدف بناء الإنسان، وتحسين جودة حياة المواطنين في شتى المجالات، إلى جانب تحسين مستوى معيشتهم، وتوفير فرص عمل لائقة ومنتجة من خلال إتاحة قروض ميسرة، وتصميم برامج تدريبية.


وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي أن معدلات التنفيذ في المرحلة الأولى شملت 143 قرية، لكننا سنتجاوز خلال هذا العام تطوير 375 قرية بشكل كامل، من خلال الخدمات والمرافق، و"سكن كريم"، وتوفير فرص عمل، منوها في هذا السياق إلى أنه تم تخصيص 8 مليارات جنيه؛ قيمة المبالغ المدرجة لهذه المبادرة خلال العام المالي  2020-2021 ، للانتهاء من تطوير الـ 375 قرية، وسنعمل من العام المقبل على زيادة أعداد تلك القرى.


ويرصد "صدى البلد" عددا مما تم تنفيذه بمبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة " في المحافظات من الوجه القبلي والبحري. 


استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، تضمن موقف تنفيذ مشروعات المرحلة الأولى من مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة" بمحافظة أسيوط.


وأكد رئيس الوزراء أهمية الجهود المبذولة لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في محافظات الصعيد، مشيرًا إلى أن هناك تكليفات من الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بوضع  قرى الوجه القبلي الأكثر احتياجا على رأس أولويات خطط الحكومة التنموية.


وأشار التقرير إلى أن عدد قرى محافظة أسيوط التي استفادت من مبادرة "حياة كريمة" في مرحلتها الأولى، يبلغ 60 قرية، باستثمارات تقدر بـ 729.455.000 مليون جنيه، مُوزعة على قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي، بواقع 64 مشروعًا، ومشروعات رفع كفاءة الإنارة العامة، بعدد 7 مشروعات، والرصف، 39 مشروعا، والخدمات الصحية، 27 مشروعا، ومشروعات الطب البيطري، بواقع 8 مشروعات، والخدمات التعليمية، بـ 36 مشروعا. 


وتناول اللواء محمود شعراوى فى التقرير المشروعات التي تم تنفيذها بقرى المحافظة، وتلك التي يجري العمل عليها، من بينها مشروعات "مد وتدعيم شبكات مياه الشرب"، بأطوال مختلفة تصل إلى 1500م، ومشروعات "دق آبار" و"وتوريد طلمبات" وشراء مولدات "ديزل"، وتركيب أعمدة محولات وكشافات ولمبات، وإقامة مراكز شباب أو صالات رياضية بالقرى المستهدفة، ورصف وصيانة طرق، مع التركيز على طرق الربط الخارجية.


كما تضمنت مشروعات التطوير إنشاء وتجديد وتوسعة الوحدات الصحية بالقرى، وتوسعة الفصول المدرسية، وإنشاء فصول جديدة، وإجراء إحلال جزئي وكلي لعدد كبير من المدارس، فضلا عن مشروعات استكمال توصيل الصرف الصحي للقرى، وإنشاء وإحلال وتجديد الوحدات البيطرية بالقرى، وشراء أجهزة سونار.


وتابع الدكتور مصطفى مدبولي، أيضا، الموقف التنفيذى لعدد من مشروعات المرحلة الأولى من مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة" بمحافظة سوهاج.


وجدد رئيس الوزراء التأكيد على اهتمام جميع أجهزة الدولة بالعمل على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المحافظات على مستوى الجمهورية، خاصة بمحافظات الصعيد، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، فى هذا الإطار.


وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن التقرير أشار إلى أن عدد القرى التى شملتها المرحلة الأولى من مبادرة "حياة كريمة" داخل محافظة سوهاج، وصلت إلى 29 قرية، باستثمارات تقدر بنحو 630 مليون جنيه، وعدد المستفيدين بلغ نحو 500 ألف مستفيد.


وأضاف المتحدث الرسمى، أن التقرير تضمن الإشارة إلى عدد من المشروعات المدرجة فى عدد من القطاعات، ففى قطاع الصرف الصحى وصل عدد المشروعات إلى 13 مشروعًا، بتكلفة استثمارية تقدر بـ 402 مليون جنيه، و8 مشروعات فى قطاع مياه الشرب بتكلفة 4.8 مليون جنيه، و17 مشروعًا يتعلق بالخدمات التعليمية، بتكلفة 107 ملايين جنيه، ومشروع فى قطاع الرى (صرف مغطى)، بتكلفة 13 مليون جنيه، ومشروع خدمى بتكلفة 1.5 مليون جنيه، كما تناول التقرير عددًا من المشروعات المضافة، حيث وصل عدد المشروعات الخاصة برصف الطرق إلى 17 مشروعًا، بتكلفة 44 مليون جنيه، إلى جانب 35 مشروعًا لتدعيم الكهرباء 21.2 مليون جنيه، و7 مشروعات فى مجال البنية التحتية، بتكلفة 5.2 مليون جنيه، فضلًا عن مشروعين فى القطاع الصحى، بتكلفة 31 مليون جنيه، ومشروعين خدميين اخريين، بتكلفة 600 ألف جنيه.

 
 وأشار اللواء محمود شعراوى، فى التقرير، إلى أن المشروعات التي تم تنفيذها بقرى المحافظة، وتلك التي يجري العمل عليها، تضمنت مشروعات لتأهيل منازل الأسر الأولى بالرعاية، وإنشاء آبار ارتوازية، وتركيب واستبدال أعمدة ومحولات كهربائية، وكذا كشافات ولمبات ليد، وإقامة وتطوير عدد من مراكز الشباب بالقرى المستهدفة، فضلًا عن رصف وصيانة عدد من الطرق، سواء فى مداخل القرى أو طرق الربط الخارجية.


كما تضمنت المشروعات تطوير عدد من الوحدات الصحية بالقرى، وتوسعة الفصول المدرسية، وإنشاء فصول جديدة، وإجراء إحلال جزئي وكلي لعدد كبير من المدارس، فضلا عن مشروعات إحلال وتجديد شبكات الصرف الصحى، واستكمال إنشاء محطات الرفع والمعالجة، وتنفيذ الشبكات، لتوصيل خدمة الصرف الصحي للقرى، بالإضافة إلى إنشاء وإحلال وتجديد الوحدات البيطرية بالقرى، وإعداد ورش عمل وتدريب على عدد من الحرف للحد من البطالة.


كما تابع رئيس مجلس الوزراء، الموقف التنفيذى لعدد من مشروعات المرحلة الأولى من مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة" بمحافظة أسوان.
 

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن اللواء محمود شعراوى أشار إلى أن عدد القرى التى شملتها المرحلة الاولى من مبادرة "حياة كريمة" داخل محافظة أسوان، وصلت إلى 11 قرية، باستثمارات تقدر بنحو 82 مليون، وعدد المستفيدين بلغ نحو 38626 مستفيدا.


وأضاف المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، أنه تمت الإشارة إلى عدد من المشروعات المدرجة فى عدد من القطاعات، ففى قطاع الصرف الصحى وصل عدد المشروعات إلى 7 مشروعات، فضلًا عن 12 مشروعًا لرفع كفاءة الإنارة العامة، هذا إلى جانب مشروعين لرصف الطرق.


وأشار اللواء محمود شعراوى، إلى أن المشروعات التي تم تنفيذها بقرى المحافظة، وتلك التي يجري العمل عليها، تضمنت مشروعات لرفع كفاءة المنازل في قرى "الإيمان، وسنقاري، وسبيل العرب، والمنار، والحكمة، والكرامة، والأشراف، وأم عشيرة بوادي العلاقي، وخور أبوصبيرة، والشهامة".


كما تضمنت المشروعات رفع كفاءة أعمدة الإنارة بمحافظة أسوان في كل من قرية الإيمان بتكلفة مليون وسبعمائة ألف جنيه، وقرية الأشراف بتكلفة مليون وأربعين ألف جنيه، وقرية سبيل العرب بتكلفة مليونين ومائة وستين ألف جنيه، وقرية الحكمة بتكلفة ثلاثة ملايين ومائة ألف جنيه، وقرى بحيرة ناصر توماس وعافية وتوشكى وبشاير الخير، بتكلفة ثمانية عشر مليونا وستمائة ألف جنيه، وقرية الكرامة بتكلفة مليونين وأربعمائة ألف جنيه، وقرية المنار بتكلفة مليونين وأربعمائة ألف جنيه، وقرية السنقاري بتكلفة ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف جنيه، وقرية أبوصبيرة بتكلفة مائتى ألف جنيه، وقرية أم عشيرة وادي العلاقي بتكلفة مليون جنيه، وقرية الشهامة بتكلفة ثلاثة ملايين جنيه.


وشملت المشروعات رفع كفاءة الصرف الصحي، بقرية الأشراف بتكلفة أربعة ملايين وأربعمائة ألف جنيه، وقرية بشاير الخير بتكلفة ثلاثة ملايين وسبعمائة ألف جنيه، وقرية الكرامة بتكلفة خمسة ملايين وخمسمائة ألف جنيه، وقرية أم عشيرة بوادي العلاقي بتكلفة مليونين ومائتى ألف جنيه، وقرية الحكمة بتكلفة تسعة ملايين ومائة ألف جنيه، وقرية المنار بتكلفة خمسة ملايين ومائتى ألف جنيه، وقرية الإيمان بتكلفة ستة ملايين ومائة ألف جنيه.


وكذا تضمنت المشروعات التي تم تنفيذها بقرى المحافظة، وتلك التي يجري العمل عليها، مشروعات رفع كفاءة ورصف الطرق بقرية السنقاري بتكلفة ستة ملايين جنيه، وقرية الحكمة بتكلفة مليون جنيه.


واستكمالا لسلسة المتابعات التي بدأها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، بشأن جهود المحافظات المختلفة لتنفيذ مشروعات مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة، تم استعراض موقف مشروعات محافظة الدقهلية.


وأكد رئيس الوزراء حرصه على متابعة موقف جميع المشروعات التي يتم تنفيذها تحت إطار مبادرة "حياة كريمة"، في المحافظات المختلفة، حيث تسهم هذه المشروعات فى تحسين جودة الحياة لأهالينا بهذه القرى.


 وأشار اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، إلى أن أعمال التطوير لقرى محافظة الدقهلية في هذه المرحلة ركزت على قرية أولاد صبور التابعة لمركز المطرية، حيث تم اعتماد استثمارات بقيمة تقدر بـ 16.683 مليون جنيه، وذلك في قطاعات الطرق والنقل والكباري، وصيانة البنية التحتية للقرية، وتطوير الوحدة الصحية التابعة للقرية.


وأضاف التقرير أنه سيتم إنشاء وحدة صحية بالقرية على مستوى عال من التجهيزات الطبية، إذ تبلغ مخصصاتها المالية منفردة نحو 15 مليون جنيه.


وشملت أعمال التطوير بالقرية رصف الطريق المؤدي إلى الوحدة الصحية بطول 500 م وبتكلفة مليون جنيه، بالإضافة إلى إحلال وتجديد الكوبري المؤدي للوحدة الصحية بتكلفة 100 ألف جنيه، فضلا عن توفير مسكن آمن وصحي لبعض الأسر بالقرية من خلال هدم وتجهيز 8 منازل، وتسيير قافلة طبية لخدمة أهالي القرية بتكلفة تقدر بـ 343 ألف جنيه، ومتابعة لجهود المحافظات المختلفة في تنفيذ مشروعات المرحلة الأولى من مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة"، تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، حول الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات التي يتم إقامتها ضمن هذه المبادرة في محافظة البحيرة.


وجدّد رئيس الوزراء التأكيد على حرص الدولة بجميع أجهزتها على سرعة الانتهاء من تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية التي تأتي في إطار المرحلة الأولى من مبادرة "حياة كريمة"، بما يُسهم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المحافظات المستهدفة، والارتقاء بمستوى معيشتهم.


وأعلن اللواء محمود شعراوي أن عدد القرى التي شملتها المرحلة الأولى من مبادرة "حياة كريمة" داخل محافظة البحيرة، وصلت إلى 8 قرى، باستثمارات تقدر بنحو 260 مليون جنيه، وعدد المستفيدين بلغ نحو 243 ألف مستفيد.


وأضاف، خلال التقرير، أن عدد المشروعات التي تم تنفيذها وصل إلى 77 مشروعًا موزعة على القرى المستهدفة بالمحافظة، بالإضافة إلى أنشطة قطاع التضامن الاجتماعي، والتي شملت 8 مشروعات لتأهيل وعمل أسقف لعدد 189منزلًا، فضلًا عن القوافل الطبية وعمليات العيون وصرف النظارات التي تم تنفيذها.


وأشار الوزير إلى أن المشروعات التي تم تنفيذها شملت عددا من القطاعات، منها قطاع الصرف الصحي، والذي استحوذ على 5 مشروعات، بتكلفة إجمالية تقدر بـ 46.225 مليون جنيه، وقطاع مياه الشرب، الذي تضمن 7 مشروعات، بتكلفة إجمالية تقترب من 27 مليون جنيه، وقطاع الطرق والكباري الذي تضمن 14 مشروعًا بتكلفة إجمالية 86.44 مليون جنيه، وقطاع التعليم الذي استحوذ على 7 مشروعات، بتكلفة إجمالية تصل إلى نحو 35 مليون جنيه، وقطاع الصحة، حيث تضمنت المبادرة تنفيذ 5 مشروعات للخدمات الصحية والبيطرية، بتكلفة تقدر بنحو 5 ملايين جنيه، فضلًا عن المشروعات التي تم تنفيذها في إطار رفع كفاءة الإنارة العامة والكهرباء، والتي شملت 8 مشروعات، بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 39 مليون جنيه.


فيما بلغ عدد المشروعات بقطاع الشباب والرياضة 9 مشروعات، بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 12 مليون جنيه، وفي قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تم تنفيذ 3 مشروعات، بتكلفة إجمالية تصل إلى 562 ألف جنيه، إلى جانب تنفيذ مشروع في قطاع الغاز، بتكلفة إجمالية تقدر بـ 1.2 مليون جنيه، ومشروعين في قطاع تحسين البيئة، بتكلفة إجمالية تصل إلى 6 ملايين جنيه، فضلًا عن عدد من المشروعات في قطاع تدعيم الوحدات المحلية، تضمنت شراء سيارات لرفع القمامة، وكذا سيارات "كسح"، بتكلفة إجمالية تصل إلى نحو 6 ملايين جنيه.


وأوضح اللواء محمود شعراوي أن مشروعات التطوير بالقرى تضمنت تنفيذ وصلات الصرف الصحي للمنازل، وتوصيل مياه الشرب، ورصف المداخل والشوارع الداخلية، ومد وتدعيم شبكات الكهرباء والإنارة العامة، وإنشاء وتوسعة وصيانة عدد من المدارس، وصيانة عدد من مباني الوحدات الصحية، وتطوير الوحدات البيطرية، ومراكز الشباب، وإنشاء الملاعب الخماسية، وتنفيذ أعمال شبكات توصيل الغاز الطبيعي لعدد من القرى، وعمل تكاسي للمصارف العمومية، فضلًا عن مشروعات تأهيل المنازل، وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين، وتنفيذ شبكة اتصالات من خلال مد كابلات "فايبر".  


وتابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، الموقف التنفيذى لعدد من مشروعات المرحلة الأولى من مبادرة رئيس الجمهورية لتطوير القرى المصرية "حياة كريمة" بمحافظة قنا.


وجدد رئيس الوزراء التأكيد على مضي الحكومة في تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بالعمل على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المحافظات على مستوى الجمهورية، خاصة بمحافظات الصعيد.


وأكد اللواء محمود شعراوى أن عدد القرى التى شملتها المرحلة الأولى من مبادرة "حياة كريمة" داخل محافظة قنا، وصلت إلى 12 قرية، باستثمارات تقدر بـ 106.3 ملايين جنيه، يستفيد منها نحو 168 ألف مستفيد.


وأشار إلى المشروعات المدرجة فى عدد من القطاعات، بالقرى المستهدفة بمحافظة قنا، حيث تشهد قرية العمرة مد شبكات مياه الشرب والوصلات المنزلية بواقع 4 آلاف متر، بتكلفة 1.3 مليون جنيه، وتنفيذ 12 فصلا دراسيا جديدا بمديرية العمرة الإعدادية بتكلفة 5 ملايين جنيه، وفي قرية الشرقي سمهود، يتم تنفيذ مشروعات في قطاع الكهرباء تشمل إقامة محولات وأكشاك لتدعيم القدرة الكهربائية، ومد كابلات جهد متوسط، وتنفيذ أعمدة جهد منخفض، وكابلات جهد منخفض، وفي قرية الحبيلات الغربية، يتم مد شبكات مياه الشرب والوصلات المنزلية بطول 2400 متر، بتكلفة نحو 800 ألف جنيه.


ولفت اللواء محمود شعراوى، إلى أن المشروعات التي تم تنفيذها بقرى المحافظة، وتلك التي يجري العمل عليها، تشهد في قرية سمهود تنفيذ مشروعات في قطاع التربية والتعليم منها تعلية وتوسيع مدرسة سمهود الابتدائية المُشتركة، بـ 7 فصول دراسية، بتكلفة 5.2 مليون جنيه، وتشهد قرية الدهسة تنفيذ مشروعات في قطاع الكهرباء تشمل أعمدة جهد منخفض بنحو 105 أعمدة وكشافات ليد بـ 105 كشافات، وتشهد قرية الحاج سلام تنفيذ إصلاح وتجديد مركز شباب الحاج سلام وإحلال وتجديد الملعب وعمل سور حوله، بتكلفة نحو 2 مليون جنيه.


 كما تضمنت المشروعات في قرية نجع عزوز، مد شبكات مياه الشرب والوصلات المنزلية بنحو 1000 متر، بتكلفة نحو مليون جنيه، وتشهد قرية نجع سعيد، تنفيذ شبكات مياه الشرب والوصلات المنزلية، بطول 1000 متر، بتكلفة نحو نصف مليون جنيه، أما قرية أبو مناع قبلي، فتشهد إنشاء مدرسة الفاوية الإعدادية بعدد 21 فصلا دراسيا، بتكلفة 10.6 مليون جنيه، وتستهدف 840 طالبا.


وفي قرية السمطا بحري، يتم مد شبكات مياه الشرب والوصلات المنزلية بطول 4500 متر، بتكلفة 2 مليون جنيه، وإنشاء مدرسة الفحيرة الإبتدائية بـ 3 فصول دراسية، بتكلفة 3.5 مليون جنيه، أما قرية السمطا القبلي فتشهد مد شبكات مياه الشرب والوصلات المنزلية بطول 3000 متر، بتكلفة 1.4 مليون جنيه.

Advertisements
AdvertisementS