AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الطلاق المعلق.. أمين دار الإفتاء يوضح حكمه ومتى يقع وما هي كفارته

الثلاثاء 08/سبتمبر/2020 - 03:34 م
دار الإفتاء
دار الإفتاء
Advertisements
عبد الرحمن محمد

قال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية بدار الإفتاء المصرية، إن الحياة الزوجية تقوم على التفاهم بين الزوجين والتغاضي عن الهفوات، إذ إن الزواج آية من آيات الله العظيمة، وسماه الله تعالى ميثاقًا غليظًا، ووجود الأولاد يزيده قوة وتأكيدًا.

وأوضح «عويضة» خلال لقائه بإحدى الفضائيات، أن الطلاق المعلق على شرط كأن يقول الرجل لزوجته «إن فعلت كذا فأنت طالق»، مشيرًا إلى أن هذا النوع من الطلاق لابد فيه من الرجوع إلى نية الزوج.

وأشار إلى أن الطلاق المعلق له حالتان: الأولى: أن يقصد وقوع الطلاق عند تحقق الشرط، فيقع الطلاق، والثانية: أن يكون قصده التهديد أو الحث أو المنع، وبهذه النية لا يقع الطلاق.

كفارة الطلاق المعلق
قال الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا إن الطلاق المعلق بشرط هو أن يقرن الزوج طلاق الزوجة بشئ معين كأن يقول لها اذا فعلتي كذا مرة أخرى تكوني طالق، مشيرا إلى أن النية في هذا النوع من الطلاق هي الفيصل.

وأضاف الأطرش لـ"صدى البلد" نسأل الزوج عن نيته هل هي كانت بدافع التهديد فقط ام كانت نيته الطلاق أو الانفصال، فإذا كانت نيته التهديد لا يقع الطلاق ولكن عليه كفارة يمين صيام ثلاثة أيام او إطعام 10 مساكين.

وأوضح اذا كانت نيته الطلاق فيقع الطلاق إذا كانت الطلقة الأولى او الثانية أو الثالثة.

حكم الطلاق المعلق
قال الدكتور مجدي عاشور، أمين الفتوى والمستشار الأكاديمى لمفتى الجمهورية، إن الطلاق المعلق إذا نوى به التهديد لا يقع، كأن «يقول الرجل لزوجته إذا ذهبت عندك أمك ستكونين طالقا ويقصد التهديد»؟.

وأوضح عاشور، خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء أن هذا التعليق يسمى بيمين الفور أو بساط اليمين، فهناك فترة عرفية كون لمدة يوم أوم اثنين أو ثلاثة وتذهب بعدها إلى أهلها».

وأضاف مستشار المفتي، أن كفارة الطلاق المعلق إطعام 10 مساكين، 5 جنيهات أو 10 لكل مسكين، مستشهدًا بقول الله تعالى: «لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الْأَيْمَانَ ۖ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ».

Advertisements
AdvertisementS