AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم أداء العمرة عن الميت.. وهل يجوز أداؤها عن الحى؟ الإفتاء توضح

الأربعاء 07/أكتوبر/2020 - 01:15 م
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
قال الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، إن من يريد أن يؤدي العمرة عن غيره يشتـرط أن يكون أداها عن نفسه أولًا.



وأضاف جمعة، فى إجابته على سؤال «سأذهب لعمرة قريبة فهل يجوز أن أعمل عمرة لى ثم أذهب للميقات لعمل عمرتين لمن توفى من اهلى؟»، أنهم إذا كانوا لم يعتمروا قبل ذلك فلك بعد أن تنتهى من أداء عمرتك أن تذهب للميقات وتؤدى عمرة أخرى وإن أردت أن تكرر ذلك فلا حرج فى تكرار العمرات ولكن إذا كانوا اعتمروا قبل ذلك فلك بعد ان تنتهى من عمرتك أن تهب ثواب ما فعلت لمن تريد.


وأشار إلى أنه إذا كـان الإنسان صحيحًـا أو مريضـًا مرضـًا يـرجـى شفـاؤه فلا يجوز له أن ينيب عنه على الراجح عند جمهور العلماء.


شروط أداء العمرة والحج عن الغير
من جانبه، قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه يجوز أن يوكل الإنسان غيره لأداء الحج أو العمرة إذا كان مريضًا لا يستطيع أن يحج أو يعتمر بنفسه.


وأضاف المجمع- في إجابته عن سؤال «هل يجوز أن ينوب إنسان عن آخر على قيد الحياة لأداء العمرة؟»- أنه ثبت عن ابن عباس أن رجلا سأل النبي – صلى الله عليه وسلم – إن أبي أدركه الحج وهو شيخ كبير لا يثبت على راحلته فإن شددته خشيت أن يموت أفأحج عنه؟ قال – صلى الله عليه وسلم – " أرأيت لو كان عليه دين فقضيته أكان مجزيء" قال نعم "قال حج عن أبيك".


وأفاد بأنه إذا كان مريضا مرضا لا يرجى برؤه أما إذا كان صحيحا أو مريضا مرضا يرجى شفاؤه فلا يجوز له أن ينيب عنه.


لا يجوز أداء العمرة عن الغير في هذه الحالة
قال الدكتور سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، إنه لا يجوز أداء العمرة أو الحج عن الغير في حالة الإقران أو التمتع، مشيرا إلى أن هذين النوعين يحج فيهما الحاج عن نفسه فقط.


وأضاف "عبد الجليل"، في لقائه على فضائية "المحور"، أن "الحاج أو المعتمر إذا أراد أداء المناسك لغيره فعليه أن يكون قد نوى الحج أو عمرة مفردا وليس متمتعا أو مقرنا".


حكم أداء شخص عمرة لأخر متوفى وهو لا يعرفه
ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه: "هل يجوز لشخص أن يؤدي عمرة عن شخص غيره متوفى؟".


وأجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه يجوز شرعا لأى شخص مسلم بالغ عاقل أدى العمرة عن نفسه، أن يعتمر عن أى شخص متوفي لا يعرفه فيقول لبيك اللهم بعمرة عن فلان أو فلانة.


وأشار إلى أن الله يعلم النوايا من الداخل ويعلم مقاصد النفوس وغاياته، وثواب العمرة يذهب للشخص المتوفى، وقبوله من عدمه بيد الله وكذلك أمر علمها بأن أهلها لهم يد في أداء العمرة يعلمه الله.


هل يجوز آداء العمرة عن كل من لم يرزق بأدائها؟
"هل يجوز أداء العمرة عن كل من لم يرزق بأدائها؟"، سؤال أجاب عنه الدكتور محمد نجيب عوضين، وذلك خلال لقائه ببرنامج "السائل والفقيه" المذاع عبر أثير القرآن الكريم.


ورد قائلًا إن العمرة تحتاج إلى نية فلابد لمن يؤدي العمرة أن ينوي أن هذه العمرة عن نفسه أو عن والده أو والدته سواء أكانوا أحياء لا يستطيعون المقدرة على الذهاب للعمرة أو القيام بمناسكها أو كانوا أموات، أما أن تنوى أن هذه العمرة التى تؤديها هى لكل الناس فهذا الأمر يحتاج الى نية ولكن لك أن تدعو لكل من تعسرت أحواله ولم يستطيع أن يجد نفقات العمرة فيدعو الله سبحانه وتعالى أن ييسر له.


هل يجوز أداء العمرة عن والدي المتوفى؟
قال الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من يريد أن يؤدي العمرة عن غيره يشترط أن يكون أداها عن نفسه أولًا.


وأضاف "الورداني"، فى إجابته عن سؤال ورد إليه تقول صاحبته: "أيهما أفضل أن أعتمر وأهب مثل ثواب العمرة لقريب متوفى أم الاعتمار عن نفسي ثم عمرة منفصلة للمتوفى؟"، أنه إذا أردتِ ان تعتمري عن والديكِ فهذا جائز ولكن إذا كانا متوفيين ولم يؤديا العمرة من قبل، أما إذا كانا أديا العمرة فالأفضل أن تؤدي العمرة عن نفسكِ وتهبي مثل ثوابها لوالديكِ وسيكون هذا فى ميزان حسناتك.


أشار إلى أنه يجوز أداء العمرة عن الميت، وعن الحي العاجز عن أدائها بنفسه، سواء كانت عمرة فريضة، أو عمرة تطوع، أما الحي القادر فإذا كان قد أدى عمرة الفريضة بنفسه.


حكم أداء العمرة عن الغير
قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز للإنسان أن يعتمر عن غيره من الأحياء، بشرط أن يكون الغير مريضًا بمرض يجعله عاجزًا عن الاعتمار والذهاب إلى الأراضي المقدسة.


وأضاف «عبد السميع» في فيديو بثته دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، ردًا على سؤال: "هل يجوز أن أعتمر عن شخص حي؟"، أن العمرة جائزة وكذلك الحج.

هل يجوز تكرار العمرة عن الميت؟
كانت دار الإفتاء قد ذكرت أنه لا مانع شرعًا من تكرار الحج أو العمرة عن المتوفَّى، ولكن بشرط أن يكون الحاجُّ أو المُعتمر قد أدى النُّسُك عن نفسه قبل ذلك.


وأكدت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، أنه لا حرج من تكرار العُمُرة، فقد رَغَّب النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك ولم يحدد وقتًا بين العمرتين.


وقالت اللجنة في إجابتها عن سؤال: "أريد عمل عمرة لوالدتي ولي وقد قمت بعمل عمرة من قبل، فهل أبدأ بعمل العمرة لوالدتى أولا ثم عمرة لي أم العكس أم أكتفي بعمرة لوالدتى؟".


وجاءت الإجابة: "لا حرج عليك أن تبدأ بالاعتمار لك أو لوالدتك، فطالما اعتمرت عن نفسك فابدأ بمن تريد بل ولا حرج عليك أن تعتمر عنكما في يوم واحد".


الطريقة الصحيحة لأداء أكثر من عمرة في يوم واحد
قالت دار الإفتاء المصرية، إنه يجوز تكرارُ العُمرةِ أكثر مِن مَرةٍ مُطلَقًا، بل الإكثار منها مُستحبٌّ مُطلَقًا، وهو مذهب جماهير علماء المسلمين سلفًا وخلفًا، وهو قول الحنفية والشافعية، وقول جماعةٍ مِن المالكية.


وأضافت الإفتاء فى إجابتها عن سؤال «سافر إلى السعودية لأداء عُمرةٍ عن أبي ثم أمي ثم زوجتي، بالإحرام كُلَّ مَرَّةٍ مِن التنعيم فاختلفت الآراء بين الرفض وبين التأييد، برجاء الإفادة عمَّا يُتَّبَعُ لِتَكُونَ العُمرةُ مقبولةً؟».


وأوضحت أن تكرار العمرة والموالاة بينها جائزٌ شرعًا، وهذا ما عليه جمهور العلماء سلفًا وخلفًا، بل إن الإكثار منها مُستحبٌّ مُطلَقًا، لقول النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-: «الْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا» متفقٌ عليه، ومعلومٌ أن الإكثار من مُكَفِّرَات الذُّنُوب مُطلوبٌ شرعًا مُطلَقًا، ولأن العُمرةَ عِبادةٌ غيرُ مؤقتةٍ فلا تَتَعَيَّن في السَّنة بوقتٍ ويجوز تكرارها.


ولفتت إلى أن الإحرام عند تكرار العمرة في السفرة الواحدة يكون بالخروج من الحرم إلى أدنى الحِلِّ أو إلى التنعيم والإحرام بالعمرة من هناك.


هل يجوز عمل أكثر من عمرة خلال الحج
قال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز عمل أكثر من عمرة في الرحلة الواحدة، لكن يجب أن يحج الشخص عن نفسه أولًا ثم يعتمر عن غيره كما يشاء.


وأوضح أمين الفتوى خلال لقائه على فضائية "الناس"، أنه بعد انتهاء العمرة يخرج المعتمر خارج الحرم، ليبدأ بعمرة جديدة ، ولو استطاع أن يفعل عمرتين في اليوم لا بأس في ذلك.


وتابع: "كلما استطاع أن يكثر من تكرار الاعتمار جائز ومحبب ولا شيء فيه، وعلى المسافر التزود منها، وتكرار العمرة ليس مبتدعًا وأجازه جماهير أهل العلم".


حكم أداء العمرة عن الميت والحي وتكرارها
قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز للإنسان أن يعتمر عن غيره من الأحياء، بشرط أن يكون غير المريض بمرض يجعله عاجزًا عن الاعتمار والذهاب إلى الأراضي المقدسة.


وأضاف «عبد السميع»، في فيديو بثته دار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيس بوك، ردًا على سؤال: "هل يجوز أن أعتمر عن شخص حي؟"، أن العمرة جائزة وكذلك الحج.


هل يجوز تكرار العمرة عن الميت؟
كانت دار الإفتاء ذكرت أنه لا مانع شرعًا من تكرار الحج أو العمرة عن المتوفَّى، ولكن بشرط أن يكون الحاجُّ أو المُعتمر قد أدى النُّسُك عن نفسه قبل ذلك.


حكم أداء العمرة عن الغير
قال الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من يريد أن يؤدي العمرة عن غيره يشتـرط أن يكون أداها عن نفسه أولًا.


وأضاف "الورداني" فى إجابته عن سؤال ورد اليه تقول صاحبته: "أيهما أفضل أن أعتمر وأهب مثل ثواب العمرة لقريب متوفى أم الاعتمار عن نفسي ثم عمرة منفصلة للمتوفى؟"، أنه إذا أردتِ أن تعتمرى عن والديكِ فهذا جائز ولكن إذا كانوا متوفيين ولم يكن أدوا العمرة من قبل، أما إذا كانوا أدوا العمرة فالأفضل أن تؤدي العمرة عن نفسكِ وتهبي مثل ثوابها لوالديكِ وسيكون هذا فى ميزان حسناتك.


وأشار إلى أنه يجوز أداء العمرة عن الميت، وعن الحي العاجز عن أدائها بنفسه، سواء كانت عمرة فريضة، أو عمرة تطوع، أما الحي القادر فإذا كان قد أدى عمرة الفريضة بنفسه.
AdvertisementS