AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مقابل مادي للمعلمين لإنتاج مؤلفات للمنصات الإلكترونية.. الحكومة توضح تفاصيل تطبيق نظام الهجين الجديد..ونواب يطالبون بالتنسيق بين التعليم والاتصالات

الجمعة 09/أكتوبر/2020 - 11:00 م
مجلس النواب
مجلس النواب
Advertisements
القسم السياسي
تعليم النواب توضح مزايا النظام الهجين فى الجامعات
برلمانى:
وزارة التعليم دشنت مجموعات تقوية لصالح المعلم
نائب: 
مصر دخلت عصر الرقمنة.. والتعليم الهجين إتجاه عالمي


أصبح التحول الرقمي أبرز إتجاهات العالم بشتي المجالات واستطاعت مصر أن تواكب تطورات العصر الحديث وبالأخص مجال التعليم وذلك بإحداث طفرة فريدة من نوعها وهي التعليم الهجين، فهو بمثابة دمج بين حضور الطلاب للمدارس والجامعات ولكن بشكل جزئي وذلك بتحقيق التكامل من خلال المنصات الإلكترونية التي قد أطلقتها وزارة التعليم وفقا لخطة الوزارة بحرصها علي جودة وضمان سير العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا، فضلا عن وضع أليات تضمن إستمراية ونجاح الاستراتيجية فيما بعد مما أوجد إشادة برلمانية حول هذا الموضوع.


أشادت النائبة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بالبرلمان، بإتجاه الدولة نحو التحول الرقمي وخاصة بمجال التعليم بإطلاق نظام التعليم الهجين بدءا من المرحلة الإعدادية وحتي الجامعة فهو يعتبر أبرز خطط وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي، لافتة إلي أن الحياة التعليمية بمصر كانت بحالة متأخرة مما دفع الدولة لاستحداث الأنظمة.

أكدت "نصر" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن وزارة التربية والتعليم قامت بتدشين الأكاديمية الإلكترونية للتدريب وبنك المعرفة كوسيلة تدريب وتأهيل للمعلمين تمكنهم من مواكبة كافة المستجدات وسرعة التكيف معها، فضلا عن إتاحة الفرصة لهم بإنتاج المؤلفات بتقنية الوسائط المتعددة الفيديو وغيرها من التطبيقات بمقابل مادي مما يضفي عنصر التنافسية الذي يجدي بالنفع من خلال إطار قانوني.

وتابعت النائبة حديثها قائلة: هناك بدائل أيضا لنظام التعليم الهجين وهي القنوات التعليمية التي تبث علي تلفزيون الدولة سيتم إمدادها بنسخة أخري تطابق نسخة المنصة الإلكترونية، وذلك لضمان وصول قدر عال من المعلومات والمعرفة لمختلف الطبقات الإجتماعية وخاصة طبقة محدودي الدخل.

وأضافت عضو مجلس النواب، أن الوزارة تركت حرية التصرف واللامركزية لإدارة المدرسة بشأن تأهيل وتدريب المعلمين  الذين في حاجة لذلك أو من يرغبوا في تنمية المهارات وإثراء المعرفة، مشيرة إلي أن فئة سن الـ50 فأعلي من المعلمين لديهم القدرة علي مواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة ،فالأمر يكمن في سرعة الفهم والتكيف وليس فرضية العمر.

وأشارت النائبة ماجدة نصر، إلي أن الوزارة قد أعلنت عن إصدار تطبيق إلكتروني يحمل اسم "أسال المعلم" وهو يمكن تحميله علي الهاتف المحمول يمكن الطلاب من تلقي الإجابة علي أسئلتهم من أي معلم يختاره علي مستوي الدولة وهو يختص بالمرحلتي الإعدادية والثانوية فهو ضمن خطة التطوير للوزارة

كما قال النائب سمير البطيخي عضو مجلس النواب، إن نظام التعليم الهجين الذي بدأت الوزارة بإتباعه خلال فترة فيروس كورونا هو أبرز ملامح العام الدراسي الجديد ضمن الخطة المعلنة لوزارة التعليم، مشيدا بأداء الدكتور طارق شوقي وبأفكاره وخططه القوية التي من شأنها تصحيح مسار التعليم المصري.

وأضاف "البطيخي" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن وزارة التربية والتعليم قد عملت بالفعل علي تدشين مجموعات تقوية بالمدارس يكون للمعلم ربح مادي منها بنسبة 90% إلي جانب الدراسة عن بعد كبديل أضافي وداعم لهذه الخطة مما يتيح للطلاب الحصول علي المعلومات بطرق مبسطة ومريحة.

أشار عضو مجلس النواب، إلي أنه لابد من زيادة رواتب المعلمين لتشجيعهم علي الإتقان في العمل قائلا" المعلمين أكثر فئة مظلومة ولازم مرتب يكفي معيشتهم قائلا " فعلي سبيل المثال الفترة الماضية كثرت شكاوي الأطباء لضعف الأجور مما جعل الوزارة تتحرك لزيادة الميزانية وتقديم عدد من الخدمات لهم".


وتابع النائب حديثه، "فبمناسبة يوم المعلم العالمي أود أن أنوه عن مدي أهمية دور المعلم في بناء مجتمع متقدم وإنتاج أجيال مستقبلية تعمل علي رفعة الدولة بمستوي التنمية والثقافة علي المستوي العالمي،فالتعليم هو الطريق الأول لتكوين دولة متحضرة لها صورة سليمة بأذهان العالم
ومن جانبه قال النائب محمود يحي عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إنه لابد من وجود أليات مدروسة تعود برجع صدي إيجابي من تطبيق نظام التعليم الهجين بالمدارس والجامعات، لافتا إلي أن الوزارة تسرعت في العمل به من العام الدراسي الجديد فكان من الضروري التريث.


طالب "يحيى" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" بضرورة التنسيق بين وزارتي التعليم والإتصالات وذلك لضمان جودة سير النظام لتحقيق الأهداف المنشودة بخطة الوزارة الخاصة بتطوير إستيراتجية التعليم عن بعد،وأيضا عمل التجهيزات اللازمة بتأسيس البنية التحتية للمنظومة تأسيسا كاملا.

كما أشار عضو مجلس النواب ، إلي أن الدولة دخلت عصر الرقمنة وبدأت في إتباع أحدث أساليب الدراسة والتعليم عن بعد بالفعل حظي علي تأييد وقبول الكثير من الأفراد فهو إتجاه عالمي وأبرز مميزاته إتاحة المادة العلمية بأي وقت ومكان،إضافة إلي التعددية من خلال إمكانية إختيار المعلم.

جاء ذلك بعد أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، كشف تفاصيل تطبيق نظام الهجين للعام الدراسي 2020 / 2021، مؤكدا أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية، مستعدين الآن لبدء العام الدراسي الجديد.

وأكد «عبد الغفار» خلال تصريحات تلفزيونية، أن  نظام الهجين هو دمج نظامي التعليم وجها لوجه والتعليم عن بعد، وتقسيم دفعات الطلبة الى مجموعات دراسية صغيرة ليصل إجمالي أعضاء هيئة التدريس الى 120 ألف .

وتابع وزير التعليم العالي، تناوب الحضور للجامعة لاكتساب المهارات المطلوبة، ويحصل الطالب على الجانب المعرفي وبعض مهارات من خلال التعليم عن بعد، مشيرا إلى أن الهدف من النظام هو السماح لحضور الطلاب بأعداد مناسبة خاصة أن عدد الطلاب وصل الي 241 بما يعادل ربع مليون وهذا يتساوى مع عدد سكان بعض الدول.

وأشار إلى أن الهدف من هذا النظام هو تقليل الكثافة الطلابية، تحقيق الاستفادة العظمى من خبرة أعضاء هيئة التدريس، تحقيق الاستفادة العظمى من البنية التحتية للجامعات، لافتا إلى أنهم عملوا على تنظيم العملية بين الطلاب واعضاء هيئة التدريس، وبالتالي تنظيم مواعيد الكليات النظرية والعملية.

والجدير بالذكر تخذت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عددا من القرارات الهامة خلال ألفترة الماضية أكدت نجاحها في إدراة الأزمة في ظل انتشار فيروس كورونا ، حيث تمكنت من تفعيل عدد من الخدمات لحماية الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين في الجامعات والمستشفيات الجامعية التابعة لها.

وكانت  وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قد اتخذت 7 قرارات مهمة منذ بداية ظهور فيروس كورونا وانتشاره في مصر وهي:

1- إعلان خطة طوارئ لمواجهة فيروس كورونا المستجد داخل منشآت ومرافق الجامعات بما في ذلك الاهتمام بالتعقيم والتطهير المستمر.

2- تعليق الدراسة في الجامعات والمعاهد، وتفعيل منظومة التعليم عن بعد طوال فترة تعليق الدراسة وفق إجراءات تضمن إستمرار العملية التعليمية للفصل الدراسي الثاني بكل فاعلية وجودة وذلك للمحتوى النظري لكافة الكليات على أن يرحل التطبيق العملي للكليات العملية لما بعد استئناف الدراسة أو في الأجازة الصيفية بحسب ما تقرره كل جامعة.

3- لتسهيل عملية التعليم عن بعد على الطلاب تم التنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوفير الدخول والاستخدام المجاني للمنصات التعليمية الإلكترونية.

4- بعد استمرار تعطيل الدراسة للمرة الثانية تم إلغاء إمتحانات منتصف الفصل الدراسي الثاني وضم درجاتها على امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني.

5- تأجيل امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني على ألا تنعقد قبل السبت 30/5/2020 وفقًا للجداول التي ستعلن من كل جامعة أو في موعد يتم إعلانه لاحقًا وفقًا لمستجدات الأمور.
AdvertisementS