ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بايدن يقلص الفارق مع ترامب في ولاية بنسلفانيا إلى أقل من 0.1%

الجمعة 06/نوفمبر/2020 - 03:08 ص
صدى البلد
Advertisements
أحمد قاسم
أعلن مركز إديسون للأبحاث إن المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن، قلص الفارق مع الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترمب في ولاية بنسلفانيا إلى أقل من 0.1%.

وقال المركز الأمريكي إنه بعد فرز 94 % من الأصوات في ولاية بنسلفانيا الحاسمة، حصل ترامب على 49.9 % وبايدن على 48.9 %.

يأتي ذلك بعدما، اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خصومه بالتزوير في عمليات الاقتراع. 

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي، منذ قليل: "هناك الكثير من التلاعب ولن نسمح بسرقة الانتخابات بهذه الطريقة، والقضاء سيحسم الجدل بشأن نتيجة الانتخابات ".

وأضاف: "سبق وحذرت من الكارثة التي سيتسبب بها الاقتراع عبر البريد، وتم منع مراقبينا من مراقبة عمليات الفرز في مناطق مهمة في ولاية جورجيا".

وتابع: "سيكون هناك الكثير من الدعاوى والأمر سينتهي في المحكمة العليا، ونريد أن تكون عمليات فرز الأصوات نزيهة، وليس هناك أي مبرر شرعي لعدم السماح للناس بمراقبة عمليات فرز الأصوات".

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن الديمقراطيين  يلجأون للفساد، قائلًا: "مستغرب كيف يجدون بطاقات الاقتراع عبر البريد التي يحتاجونها".

ومنذ قليل، أفاد مركز إديسون للأبحاث الأمريكي بأنه بعد فرز 98 بالمئة من الأصوات، أحرز الرئيس دونالد ترامب تقدمًا بـ49.5 بالمئة مقابل 49.3 بالمئة لمنافسه جو بايدن في ولاية جورجيا. 

وقال المركز إن الفارق بين ترامب وبايدن في ولاية بنسلفانيا تقلص إلى 90 ألف صوت لصالح ترامب بعد فرز 93 بالمئة من الأصوات.

ومساء أمس، قال بايدن إنه ليس لديه شك في الفوز، داعيا إلي الهدوء والصبر مع تواصل عملية إحصاء الأصوات.

وفي كلمة مقتضبة، قال المرشح الرئاسي الديمقراطي إنه ليس لديه شك في الفوز، داعيا إلى الهدوء والصبر مع تواصل عملية إحصاء الأصوات.

وناشد بايدن الجميع بالتزام الهدوء حتى اكتمال احتساب الأًصوات، مؤكدا على ضرورة احتساب كل صوت.

واقترب المرشح الديمقراطي من الفوز على منافسه الرئيس دونالد ترامب في انتخابات متقاربة للغاية يتوقف الحسم فيها على هوامش ضئيلة جدا في بضع ولايات، بينما أقام الرئيس الجمهوري سلسلة دعاوى قضائية على أمل إبطاء خصمه.
Advertisements
Advertisements
Advertisements