ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

منصة شاملة للتعلم .. كل ما تريد معرفته عن مرصد الاتحاد الأفريقي لتبادل المعرفة

الثلاثاء 17/نوفمبر/2020 - 04:55 م
الإتحاد الأفريقي
الإتحاد الأفريقي
Advertisements
أمينة الدسوقي
أعلن الاتحاد الأفريقي تشكيل مرصد تبادل المعرفة والابتكار ويضم جمعية تطوير التعليم في إفريقيا، والمركز الدولي لتعليم الفتيات والنساء في إفريقيا التابع للاتحاد الأفريقي، وذلك بدعم تقني من معهد اليونسكو للإحصاء، لتطوير وإدارة مرصد تبادل المعرفة والابتكار للشراكة العالمية من أجل التعليم بشأن استجابات COVID-19 في النظم التعليمية في إفريقيا.

الهدف من الاتحاد
يركز المرصد على جمع وتعبئة المعلومات والأدلة حول استجابات فيروس كورونا المستجد COVID-19 في التعليم الابتدائي والثانوي لتوجيه السياسات والممارسات في 41 دولة شريكة في الشراكة العالمية من أجل التعليم في القارة الأفريقية، حيث من المقرر إطلاق المنصة عبر الإنترنت اليوم الثلاثاء.

اقرأ أيضا: 

دور مرصد تبادل المعرفة والابتكار
يعد مرصد تبادل المعرفة والإبتكار، منصة شاملة لتعلم وتبادل المعلومات والمعرفة لتعزيز السياسات والاستراتيجيات والممارسات التي ثبت أنها تلبي بشكل فعال الاحتياجات التي أنشأها فيروس كورونا المستجد ولتعزيز مرونة أنظمة التعليم في أفريقيا لمواجهة الأوبئة أو الأزمات المحتملة في المستقبل.


كما يسعى الاتحاد الأفريقي إلى حث جميع وزراء التعليم الأفارقة وكذلك مؤسسات البحث وشركاء التنمية والمنظمات غير الحكومية ومجموعات التعليم المحلية والخبراء في التعليم على دعم وتعزيز مرصد تبادل المعرفة، ومن المقرر أن يكون الاجتماع الافتراضي فرصة للبلدان الأعضاء في الشراكة العالمية للتعليم في إفريقيا - ممثلة بوزراء تعليم مختارين - لتبادل أحدث الجهود والاستراتيجيات المتخذة لإعادة فتح المؤسسات التعليمية.

مرونة نظم التعليم
يهدف الإطلاق أيضًا إلى توفير بيئة لتطوير الشراكات التي من شأنها أن تساعد في تقدم وتعزيز مرونة نظم التعليم في أفريقيا في مواجهة الأوبئة أو الأزمات المحتملة في المستقبل.

وقالت الدكتورة ريتا بيسونوث  "توفر المدارس عادةً مساحات آمنة للفتيات والشابات..عندما يكونون في المدرسة ، تقل احتمالية إجبارهم على الزواج والإيذاء الجنسي، لكن خلال هذا الوباء ، لا توجد مدارس لحماية الفتيات، ومن المرجح أن تعرضهم هذه الأزمة لمخاطر العنف والاستغلال الجنسيين ، والاتجار ، وزواج الأطفال ، والعمل الجبري ، وعليه من أجل التخفيف من الضرر الذي يلحق بالفتيات والشابات، من الضروري إقامة وتعزيز الشراكات بين أصحاب المصلحة الرئيسيين في مجال التعليم للنهوض بتطوير وتنفيذ السياسات وأفضل الممارسات في الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي ".

ومن المتوقع أن يحضر ما يقرب من 200 مشارك الإطلاق الافتراضي لمرصد تبادل المعرفة والإبتكار، بما في ذلك الوزراء الأفارقة المسؤولين عن التعليم ، وشركاء التنمية ، ومؤسسات البحث ، وممثلي القطاع الخاص والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

ويعد المرصد هو جزء من الشراكة العالمية لتبادل المعرفة والابتكار التربوي ( KIX ) ، وهي مبادرة مشتركة مع المركز الكندي الدولي لبحوث التنمية ( IDRC ). الهدف منه تعزيز أنظمة التعليم الوطنية وتسريع التقدم التعليمي في جنوب الكرة الأرضية من خلال سد الفجوات المعرفية ، وزيادة الوصول إلى الأدلة ، وتعزيز الأنظمة لدعم توليد واستيعاب الأدلة والابتكارات في البلدان الشريكة في الشراكة العالمية من أجل التعليم.

جدير بالذكر أن مركز الاتحاد الأفريقي الدولي لتعليم الفتيات والنساء في أفريقيا هو مؤسسة متخصصة تابعة للاتحاد الأفريقي تحت إدارة الموارد البشرية والعلوم والتكنولوجيا، و يهدف المركز إلى تعزيز تعليم الفتيات والنساء بهدف مشاركتهن الكاملة في القضاء على الفقر وبناء عالم يسوده السلام من أجل التنمية البشرية المستدامة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements