ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد أحداث ذي قار.. قرار عاجل من رئيس وزراء العراق

الأحد 29/نوفمبر/2020 - 12:45 ص
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، إن أحداث ذي قار المؤسفة تستدعي موقفا مسؤولا.

وأضاف أنه ستتشكل لجنة عليا المستوى من الحكومة المركزية، والتي ستمنح صلاحيات مالية وسياسية وأمنية، للإشراف على حماية المتظاهرين السلميين والممتلكات والمؤسسات.

وأكد أن اللجنة العليا ستحول دون جعل المتظاهرين السلميين في مواجهة الدولة.

وتابع الكاظمي أن الحكومة حريصة على نصرة الاحتجاج السلمي، وتهيب بالشباب العراقي المساهمة في بناء البلاد.

إلى ذلك، دعا الزعيم الشيعي العراقي، مقتدى الصدر، أمس السبت، شباب المظاهرات الاحتجاجية والشعبية المعتصمين في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية إلى العودة إلى منازلهم وتنظيم صفوفهم من أجل العملية الديمقراطية القادمة.

وقال الصدر في تغريدة له على حسابه الشخصى بموقع تويتر : "أنصح المعتصمين بأن يعودوا إلى منازلهم سالمين أمنيين فهم بحاجة إلى تنظيم صفوفهم من أجل العملية الديمقراطية القادمة وإلا ضاعت حقوقهم ما بين مطرقة متشدديهم وسندان الفاسدين".

ودعا الصدر إلى "التآخي من أجل بناء العراق انتخابيًا وتفويت الفرصة على الاحتلال والإرهابيين والفاسدين وعلى الحكومة الالتزام بواجباتها وفرض الأمن والقانون ويجب أن يعم السلام والأمن في الناصرية وعلى الأهالي أن يتصارعون فيما بينهم".

وشهدت ساحة الحبوبي وسط الناصرية الجمعة، اضطرابات أمنية على وقع صدامات بين أتباع الصدر ومتظاهرين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وسارع رئيس الحكومة العراقية القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي إلى إقالة قائد شرطة الناصرية وتعيين بديلًا عنه، وإعلان حالة حظر التجوال ونشر قوات أمنية وعسكرية في الشوارع لمنع تجدد أعمال العنف. 

وأعاد المعتصمون في مدينة الناصرية السبت، بناء خيم الاعتصام مجددًا في ساحة الحبوبي وإزالة معالم الدمار والحرائق.

وفي السياق ذاته ادانت الولايات المتحدة أعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين التي وقعت في مدينة الناصرية، محافظة ذي قار، السبت، قائلة إنه لا مكان لأعمال العنف غير المبررة في أي ديمقراطية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements