ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إيمان البكرى تكتب: دمتِ يا مصر أبدًا أرض الخير

الأحد 14/فبراير/2021 - 12:11 م
صدى البلد
Advertisements
منتصف فبراير من كل عام، وقبل أن تداهم جائحة كورونا دول العالم، كانت مصر حاضرة بقوة فى أكبر معرض للمنتجات الزراعية على مستوى العالم، والذى يقام سنويا فى برلين، معرض "فروت لوجستك"، حيث تشارك مصر سنويا بجناح ضخم يضم ما يربو على ٩٠ شركة مصرية مصدرة للأسواق العالمية لمنتجات الخضر والفاكهة.


ألمانيا بلد يعتمد فى أمنه الغذائى على الواردات من الاتحاد الأوروبى ومن دول الشرق الأوسط، حيث تنتج ألمانيا وتغطى السوق الألمانية بـ20% فقط من احتياجاتها من الفاكهة، وثلث احتياجاتها من الخضر المجمدة، وتعتبر مصر واحدة من أهم المصّدرين لألمانيا من الخضر والفاكهة الطازجة، فقد بلغت قيمة صادرات مصر لألمانيا نحو 750 مليون يورو خلال 2019، حيث إن الخضر والفاكهة الطازجة والصناعات الغذائية تمثل نحو 27% من إجمالي الصادرات المصرية إلى السوق الألمانية، وقد تربعت مصر على عرش موردي الفاكهة العالمية، وشهد العام الحالي إزاحة مصر لأكبر دولة مصدرة للبرتقال في العالم للسوق الأوروبية وهي إسبانيا.


مصر رفعت شعار المرحلة "حياة كريمة"، فمن لا يملك قوته لا يملك قراره، ومن هنا كان اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بقطاع الزراعة، ومطالبة سيادته بدعم الأبحاث العلمية لجهود الدولة في تحقيق الأمن الغذائي، وما تلاه من المشاريع القومية مثل مشروع مليون ونصف مليون فدان، واستعادة مصر القديمة كدولة زراعية كبرى، واستصلاح الأراضى كمشروع استصلاح ٥٠٠ ألف فدان بمحور الضبعة وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر من المحاصيل الأساسية، فضلا عن أن الصادرات المصرية من المحاصيل الزراعية تشكل مصدرا هاما للاقتصاد القومى المصرى. 


وبدت تلك الرؤية جلية فى وقت ضربت فيه جائحة كورونا العالم، تجولت فى الأسواق والمحال الاستهلاكية الألمانية كمواطنة وصحفية مصرية مهاجرة لألمانيا، فلاحظت ارتفاعا كبيرا فى أسعار المنتجات الزراعية والسلع الاستهلاكية من الخضر والفاكهة، قد يصل بعضها إلى ضعف ثمنها الأصلى، وبادرت بشراء المنتج المصرى من الموالح والعنب والبطاطس والخضر المجمدة التى تملأ الأسواق الألمانية، وبنظرة متابعة لما يحدث فى الداخل المصرى، لم يحدث تغيير سلبى أو ارتفاع فى الأسعار على أرض الخير أرض الكنانة، حيث تغطى المنتجات الزراعية الأسواق المصرية بأسعار مناسبة، بل وتنخفض الأسعار لتغطى احتياجات المواطن محدود الدخل، وتابعت ذلك من على بعد وما يحدث فى وطنى المغترب عنى ولسان حالى يقول "عمار يا مصر".


ليعكس المشهد رؤية ثاقبة تعكس مدى أهمية الأمن الغذائى للشعوب، فكانت مشاريع تحلية المياه وتوسيع الرقع الزراعية واستصلاح الأراضى (ومليون راس ماشية) والمزارع السمكية، وأخيرا تطوير ٤٥٠٠ قرية مصرية التى أطلقتها القيادة المصرية، جميعها تعكس مدى أهمية عودة مصر الزراعية التى تؤمن احتياجات المصريين وتصدر للعالم خيراتها، دمتِ يا مصر أبدا أرض الخير.
Advertisements
Advertisements