الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مخطوطات من التوراة وعملات نادرة.. اكتشافات أثرية في صحراء البحر الميت | صور

اكتشافات اثرية ضخمة
اكتشافات اثرية ضخمة في صحراء البحر الميت

كشف عدد من علماء الآثار عن كشف اثري في صحراء يهوذا في البحر الميت حيث عثروا على سلة ضخمة محفوظة عمرها 10500 عام، وعملات معدنية قديمة، والعديد من العناصر الاثرية الأخرى. 

كما تم العثور على عشرات من مخطوطات البحر الميت تحمل نصًا توراتيًا في صحراء يهودا بالقرب من البحر الميت، وهي الاكتشافات التي صدمت الأكاديميين والجمهور وتشمل عملات معدنية قديمة، وطفل محنط جزئيًا، وسلة عمرها 10500 عام ، بحسب ما أفادت به سلطة الآثار الإسرائيلية الثلاثاء الماضي. 

ونقلت وكالة ريا نوفوستي عن سلطة الآثار الإسرائيلية وفق بيانها "لأول مرة منذ 60 عامًا ، عثر علماء الآثار على أجزاء تحمل نصًا توراتيًا، تحتوي المخطوطة ، التي تحتوي على فقرات مكتوبة جزئيًا باللغة اليونانية، على سطور من الاثني عشر، وهو كتاب من الكتاب المقدس العبري يحتوي على كتابات 12 نبيًا ثانويًا" 

الحفريات الأثرية في الكهوف والوديان في صحراء يهودا منذ عام 2017، حين اكتشف راعي بدوي بالصدفة أول مخطوطات البحر الميت في عام 1947، وأضافت هذه النصوص القديمة بشكل كبير إلى المعرفة الحالية عن الهيكل الثاني في القدس وعدد كبير من الجماعات والطوائف الدينية التي ظهرت منها اليهودية والمسيحية الحاخامية في النهاية وتعلمت العيش جنباألى جنب. 

وتعرضت الكهوف الصحراوية القريبة من البحر الميت لمداهمات كثيرة من قبل حفارين غير قانونيين على مر السنين، أثناء محاولتهم الوصول إلى التحف الاثرية، حتى تعرض حياتهم للخطر. 

وقام علماء آثار بمسح 80 كم من الكهوف وانضم إليهم عدد من المتطوعين خلال المهمة. 

ووجد بحث أن أجزاء من لفافة من كتاب الأنبياء الاثني عشر الصغرى كتبها كاتبان مختلفان. 

وتمكن علماء الآثار من تحديد 11 سطرًا من كتاب زكريا وكتاب ناحوم. 

وأضاف علماء الآثار أنه على الرغم من أن الجزء الأكبر من النصوص مكتوب باللغة اليونانية ، إلا أن اسم الله يمكن رؤيته بالخط العبري القديم ، المعروف منذ زمن الهيكل الأول في القدس. 

ووجد الباحثون أيضًا هيكلًا عظميًا لطفل عمره 6000 عام، وهو عبارة عن جسد الطفل في وضع الجنين وملفوفًا بقطعة قماش. 

ومن المرجح أن يتم التعرف على السلة المنسوجة التي عثر عليها علماء الآثار على أنها أقدم قطعة كاملة من نوعها في العالم. 

ويُعتقد أن تاريخه يعود إلى حوالي 10500 عام. 

كما عثر العلماء على العديد من الأشياء التي تركها المتمردون اليهود الذين فروا إلى الكهوف في نهاية ثورة بار كوخبا في حوالي عام 130 بعد الميلاد.