الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

هؤلاء ممنوعون من التطعيم ضد شلل الأطفال

حملة تطعيم شلل الاطفال
حملة تطعيم شلل الاطفال

نجحت الدولة المصرية ، أن تقضي علي مرض شلل الأطفال ليتم الاعلان عن مصر خالية من هذا الفيروس  عام 2006 بشهادة منظمة الصحة العالمية وكافة المنظمات الصحية  الدولية.

ولم تتوقف جهود الدولة المصرية عن الإعلان عن خلو مصر من فيروس شلل الاطفال ، حيث سعت الدولة من خلال برنامج التطعيمات الذي يعد الاقوي في العالم من تدشين عدد من الحملات الدورية بخلاف برنامج التطعيمات الأساسي لمنع ظهور أي حالات أخري .

واعلنت وزارة الصحة والسكان عن انطلاق حملة التطعيم ضد مرض شلل الأطفال لكافة الاطفال المتواجدين علي أرض مصر من أبناء الوطن والأجانب في الفئة العمرية من يوم حتي خمس سنوات ، وحددت الوزارة بعض الفئات الممنوعين من الحصول علي التطعيم وهم :

الممنوعون من تطعيم شلل الاطفال 

  • اكبر من سن 5سنوات حتي لو بيوم واحد
  • الاطفال للمصابين باللوكميا وأمراض الدم
  • الأطفال المصابين بمرض نقص المناعة الأولية.
  • الأطفال الذين يعالجون بأدوية تثبيط المناعة ( ادوية السرطان والكورتيزون
  • الأطفال الذين يعانون من أمراض حادة وارتفاع شديد في درجة الحرارة يؤجل التطعيم حتى زوال المرض المسبب لارتفاع درجة حرارتهم.،

أعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان ، عن إطلاق حملة قومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال ، خلال الفترة من 11 إلى 14 ديسمبر 2022 ، مشيراً إلى أن  الحملة تستهدف تطعيم الأطفال من عمر يوم إلى 5 سنوات بالمجان ، وذلك للمصريين وغير المصريين على حد سواء ، للحفاظ على مصر خالية من المرض.

شلل الأطفال

أوضح الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان ، أن الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال سيتم تنفيذها في جميع محافظات الجمهورية ، مشيراً أن الحملة تستهدف تطعيم حوالي 16 مليون طفل.

أكد " عبد الغفار " على أهمية التطعيم لجميع الأطفال في الفئة العمرية من يوم إلى 5 سنوات ، لافتاً إلى أن الوزارة تقوم بتنفيذ الحملة القومية سنوياً للحفاظ على مصر خالية من المرض ، حيث سُجلت آخر حالة شلل أطفال في مصر عام 2004 وأعلنت منظمة الصحة العالمية مصر خالية من المرض في عام 2006 ، وعلى الرغم من ذلك ، تنفذ الوزارة حملات قومية سنوية ،  لرفع الحالة المناعية للأطفال أقل من خمس سنوات ولرفع المناعة بين الأطفال الوافدين من البلاد التي يتواجد بها سريان لفيروس شلل الأطفال ، وذلك لاستمرار الحفاظ على مصر خالية من المرض.

شلل الأطفال

من جانبه قال الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة ، إن التطعيم سيتم من خلال فرق ثابتة في مكاتب الصحة والوحدات الصحية والمراكز الطبية والميادين الكبرى ومحطات القطار ومترو الأنفاق والاتوبيس وأماكن التجمعات ، وبجوار المساجد والكنائس والنوادي وفي الأسواق ومواقف سيارات السفر والحدائق العامة.

التطعيم ضد شلل الأطفال من شقة إلى شقة

كما سيتم التطعيم من شقة إلى شقة للوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين بالتطعيم بعموم محافظات الجمهورية من الساعة الثامنة صباحاً حتى الخامسة مساءً.

أضاف " قنديل " أن الحملة يشارك بها حوالي 90 ألف شخص يمثلون فرق التطعيم ،  تم إعدادهم وتدريبهم بشكل جيد ، مشيراً إلى متابعة أعمال الحملة يومياً من الغرفة المركزية بالشئون الوقائية بالوزارة.

 التطعيم ضد شلل الأطفال 

ونظمت وزارة الصحة والسكان، احتفالية خاصة باليوم العالمي لشلل الأطفال ضمن البرنامج الموسع للتطعيمات تحت شعار "التطعيم حماية للملايين".

وتضمنت الاحتفالية استعراض إنجازات البرنامج الموسع للتطعيمات، والموقف الوبائي لمرض شلل الأطفال واستراتيجيات الحفاظ على مصر خالية من المرض، فضلاً عن دور حملات التطعيم في القضاء على الأمراض المستهدفة.

وأكد الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، حرص الوزارة على الحفاظ على مكتسبات الدولة في خلو مصر من مرض شلل الأطفال، وفقاً لما أعلنته منظمة الصحة العالمية عام 2006.

وأكد "عبدالغفار" عدم رصد أي حالات مصابة بشلل الأطفال بكافة محافظات الجمهورية، مناشداً المواطنين وأولياء الأمور بعدم الانسياق وراء الشائعات التي تتداول على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن جانبه أوضح الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي، أن البرنامج الموسع التطعيمات يستهدف توفير 10 أنواع من التطعيمات الروتينية للأطفال وتطعيمات المسافرين وتطعيمات الانفلونزا الموسمية، وذلك في إطار حرص الوزارة على الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين.

وأكد "قنديل" العمل على زيادة عدد التطعيمات المقدمة للمواطنين من خلال البرنامج الموسع للتطعيمات، لافتاً إلى تمثيل البرنامج بكافة محافظات الجمهورية.

وأشار "قنديل" إلى أن مصر من الدول الرائدة في مجال الترصد البيئي للكشف عن فيروس شلل الأطفال، لافتاً إلى إطلاق وزارة الصحة حملات التطعيمات القومية الكبرى والمحدودة بشكل دوري والتي تستهدف تطعيم الأطفال المصريين والغير مصريين ضد مرض شلل الأطفال، من خلال إتاحة التطعيمات في الوحدات والمراكز الصحية والعيادات المتنقلة والمرور على المنازل، وذلك في إطار استراتيجية الوزارة للحفاظ على الصحة العامة للأطفال.

ولفت "قنديل" إلى التدريب الدوري لكافة الفرق الصحية على أعمال التطعيمات بالوحدات الصحية والبالغ عددها أكثر من 5000 وحدة بكافة المحافظات، فضلاً عن تدريب الفرق المختصة على أعمال الترصد.

ومن جانبها استعرضت الدكتور نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية لدى مصر، الموقف العالمي والإقليمي الخاص بمرض شلل الأطفال، مشيدة بالتجربة المصرية في القضاء على المرض.

وأكدت "القصير" امتلاك مصر  واحد من أقوى نظم الترصد  البيئي على المستويين العالمي والإقليمي، لافتة إلى حرص منظمة الصحة العالمية على تقديم كافة سبل الدعم لمصر للحفاظ عليها خالية من المرض، حفاظاً على أمنها الصحي.