الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

خبير تعليم: التعاون الدولي مع الجامعات يفرز خريجا متوافقا مع المتطلبات الدولية

طلاب الجامعات
طلاب الجامعات

عملت القيادة السياسة على الارتقاء بمنظومة التعليم الجامعي.. لذلك حرصت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على تكثيف الاهتمام بالتعاون الدولي وإنشاء فروع للجامعات الدولية ذات التصنيفات المرموقة، بالإضافة إلى الجامعات التكنولوجية الجديدة،  لما له من اسهام في التركيز على الجودة في التعليم العالي والبحث العلمي، وإنشاء جامعات على مستوى دولي، لإتاحة تعليم عالٍ متميز في إطار تنافسي.

قال الدكتور محمود الشيخ رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية السابق، إن الجامعات التكنولوجية تسعى إلي تخريج طلاب يكونون اصحاب قيمة كبيرة في المجتمع، وأن الجامعات تحرص على أن تؤهل الطلاب للإلتحاق بسوق العمل وذلك يتم من خلال البرامج التعليمية المتميزة التي تقدمها الجامعة والتي تتناسب مع وظائف المستقبل.

واضاف الشيخ أن التكنولوجيا هي اساس الصناعة، لذلك يجب مساندة الجامعات التكنولوجية كما يحدث في الوقت الحالي، وأن دورها كبير في النهوض بالبلاد لذلك يوجد دعم كبير وغير محدود لها.

وأشار إلى أن الجامعات التكنولوجية تسعي إلي إعداد وتخريج طالب معتمد دوليا وأن هذا أمر هام حيث أنه يجعل الخريج مدربا ومعدا وفق أحدث البرامج التعليمية في العالم وأن هذا يعلي من شأن الخريج ويعمل على تحقيق النهضة الصناعية الكبيرة التي تهدف إليها الدولة.

وعلى جانب آخر استقبل الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بمقر جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر، لتفقد الجامعة الدولية، ومتابعة سير العملية التعليمية والتي انطلقت الدراسة بها للمرة الأولى العام الجامعي الحالي 2023 - 2024، وذلك بحضور نواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، ونخبة من كبار أساتذة الجامعة.

وأكد الدكتور أيمن عاشور، حرص وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على وجود فروع دولية لتطوير العملية التعليمية للرؤية الدولية.

وقال عاشور، إن جامعة القاهرة الدولية تمثل صرحا على نفس نسق جامعة القاهرة الأم من حيث قبة الجامعة والمنظر العام والعمل على إحياء علاقتها من خلال علاقات دولية متميزة، ليكون بؤرة إشعاعية للتعليم والبحث العلمي في المنطقة كلها بما يمثل امتدادا طبيعيا لجامعة القاهرة.

وأوضح الدكتور أيمن عاشور، أن الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي يتمثل أحد محاورها في التعاون مع الجامعات الدولية والمراكز البحثية الدولية بما يساهم في نهضة مصر في التعليم والبحث العلمي في مصر وأفريقيا، مشيرًا إلى ترشيحه الدائم لجامعة القاهرة الدولية لأن تكون وجهة للعديد من الجامعات الأجنبية التي زارت مصر في الفترات الأخيرة بهدف التعرف على الجامعات المصرية المتميزة، حيث حظيت جامعة القاهرة الدولية بردود فعل وانطباعات هائلة من هذه الجامعات والإشادة بتميزها.

وأشاد عاشور، بالدور الفعال لجامعة القاهرة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، ورؤية الدولة خاصة مع وجود العديد من التحديات ولا سيما في الاقتصاد، مؤكدًا أن خريجي وباحثي الجامعات المصرية هم من ينفذ رؤية الدولة 2030، وذلك من خلال تجهيز برامج تعليمية وبحثية بمفهوم جديد في مجالات تدخل ضمن احتياجات الدولة وأقاليمها الجغرافية الـ 7 خاصة وأن مصر تعمل على المنظورين القومي والمحلي، موضحا أنه تم الانتهاء من عقد تحالفات في جميع الأقاليم، وقريبا في إقليم القاهرة الكبرى وستكون جامعة القاهرة مسئولة عنه إلى جانب جامعات وشركات أخرى تمثل الأنشطة الاقتصادية المختلفة.

وأضاف أن الدولة المصرية الآن تمتلك زخما في الجانبين الأكاديمي والصناعي، مشيرا إلى الحديث الآن عن أكبر مشروع سيتم إطلاقه لدعم المشروعات البحثية في مصر بمبلغ مليار جنيه، تجسيدا لدور البحث العلمي قاطرة التنمية التى تسعى الدولة المصرية إلى تحقيقها.