ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

كاتب بريطاني: أردوغان مهووس بالسلطة وفاشل أمنيا

الثلاثاء 03/يناير/2017 - 12:27 ص
عرفة البنداري
وصف الكاتب البريطاني في صحيفة "تيليجراف"، مارك ألموند، أمس الأحد، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأنه رجل مهووس بالسلطة والسيطرة على بلاده، لكن فاشل في ترويضها.

وأضاف الكاتب البريطاني، أنه في أوقات الأزمات عندما يطارد العنف الشعب، يلجأ إلى رجل قوي لإحكام السيطرة على هذه المشكلة، لكن ماذا لو أدى الإرهاب إلى فوضى في بلد بالفعل تحت سيطرة رجل قوي؟؟

وتابع، أن تركيا اليوم في موقف فريد، فهي لديها أقوى رئيس تركيا منذ الانقلاب العسكري عام 1980، وربما أقوى من أتاتورك نفسه، لكن مهارة أردوغان غير العادية في ترسيخ دعائم حكمه بالبلاد، لا يقابلها مهارة وقدرة على حل مشكلات البلاد. فبينما كان أردوغان يجمع خيوط السلطة في يديه، لا يزال القتل العشوائي والتفجيرات الانتحارية والحرب الأهلية مع الأكراد في الجنوب الشرقي خارجة عن السيطرة.

ولفت الكاتب إلى أن أردوغان تجاهل المخاطر الناجمة عن سياساته في سوريا والمتمثلة في دعم وتسليح العديد من الفصائل المسلحة والمتطرفة الجهادية لمحاربة الرئيس بشار الأسد، وعندما تحرك الأكراد في سوريا باتجاه دولة مستقلة، قام أردوغان بمنعهم، وكان الثمن لذلك هو مطالبة الغرب بغض الطرف عن ذلك.

وشدد ألموند على أن سياسات أردوغان الخارجية أصبحت متقلبة، وتغيرت من المواجهة مع روسيا وإيران إلى التحالف معهم، بل واتهم حلفاءه الغربيين بدعم الإرهاب الذي تعاني منه تركيا.

وأوضح أن الاقتصاد التركي تحول من الازدهار إلى الكساد في عهد أردوغان، على الرغم من أنه يبدو قد حقق معجزة من خلال الدمج بين الاقتصاد الإسلاي واقتصاديات السوق، لكن الحرب في سوريا والعراق والعمليات الإرهابية التي تضرب البلاد، جعلت السياحة في تركيا تدخل في حالة من الركود.

وتساءل المؤرخ والكاتب البريطاني، هل يمكن أن تتحول تركيا إلى رجل أوروبا المريض؟؟ وتتشابه مع الحالة الباكستانية؟؟ وأجاب أن تركيا اليوم تنزلق في طريقها للسير على خطة الحالة الباكستانية.