ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

التغيرات المناخية تكشر عن أنيابها...الأمواج تفصل شاطئ بلطيم.. والري تستعد بمشروعات حماية بتكلفة 1.8 مليار جنيه

الأحد 09/ديسمبر/2018 - 01:31 ص
صدى البلد
سلمى عبد الناصر
- ارتفاع منسوب سطح البحر عن الطبيعى بمقدار يتراوح بين 1.5 -  2 متر
- وزير الري يوجه بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع الحدث
- تنفيذ أعمال حماية الشواطئ في المحافظات الساحلية للحد من آثار التغيرات المناخية

تمثل ظاهرة التغيرات المناخية وارتفاع منسوب سطح البحر تهديدًا كبيرًا للعديد من المدن الساحلية في العالم، خاصةً مناطق دلتاوات الأنهار والمناطق الساحلية منخفضة المناسيب كما هو الحال بعدد 5 محافظات ساحلية مصرية مواجهة لساحل البحر المتوسط (دمياط - بورسعيد - الدقهلية - كفر الشيخ - البحيرة) في ظل ما تشهده البلاد خلال هذه الفترة من تأثيرات نتيجة التغيرات المناخية المتقلبة على طول السواحل الشمالية ومنطقة شمال الدلتا والمتمثلة فى ارتفاع منسوب سطح البحر، منذ يوم الخميس، حيث زاد عن المنسوب الطبيعى بمقدار يتراوح بين 1.5 -  2 متر.

وتعرض شاطئ بلطيم بمحافظة كفر الشيخ، أمس الأول الجمعة، إلى حدوث قطع نتيجة الارتفاع الملحوظ فى منسوب موج البحر، ومرور المياه بالأراضي الرملية غير المزروعة ووصولها إلى مصرف المحيط الأيمن ومنه إلى نهاية ترعة أبو دخان. 

وفور علمه بالحادث وجه الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى لجميع أجهزة الوزارة المعنية بنطاق محافظة كفر الشيخ بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع الحدث، واتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لترميم القطع فى الشاطئ ووقف تداخل مياه البحر للمصرف والترعة وحسم هذه المشكلة الناتجة عن ظاهرة التغيرات المناخية التى تشهدها المنطقة.

وفى سياق متصل وجه الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ كفر الشيخ، بسرعة تحرك أجهزة المحافظة للتعامل مع الموقف بالتنسيق والتعاون مع أجهزة الوزارة، وتم السيطرة على الموقف ومنع تداخل مياه البحر بعمل سد مانع على جانب المصرف كما تم غلق الترعة بسد آخر لمنع دخول المياه إلى بداية الترعة وأصبح الموقف آمنا عند هذا الحد.

قامت وزارة الموارد المائية والري متمثلة في الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ بتنفيذ عدة مشروعات الحماية من أخطار التغيرات المناخية وارتفاع منسوب سطح البحر بهدف تقليل المخاطر وحماية الأرواح والاستثمارات والممتلكات والآثار التاريخية وخاصة علي سواحل البحر الأبيض المتوسط، في إطار خطة الدولة لحماية الشواطئ المصرية من أخطار تأثيرات التغيرات المناخية وخاصة خلال هذه الفترة الحرجة من كل عام لما يصاحبها من تكرار سقوط الأمطار بغزارة وحدوث نوات شديدة قد تؤدى الى حدوث السيول التي ينتج عنها مشاكل قد تعيق سير تنفيذ الأعمال في فصل الشتاء.

وتمثل التغيرات المناخية وارتفاع منسوب سطح البحر تهديدًا كبيرًا للعديد من المدن الساحلية في العالم وبخاصة مناطق دلتاوات الأنهار والمناطق الساحلية منخفضة المناسيب كما هو الحال بعدد 5 محافظات ساحلية مصرية مواجهة لساحل البحر المتوسط (دمياط - بورسعيد - الدقهلية - كفر الشيخ - البحيرة).

وقامت الوزارة بتنفيذ العديد من المشروعات القومية الحيوية والتي يبلغ إجمالي تكلفتها حوالي 1.80 مليار جنيه تغطي سواحل مصر الشمالية وتشمل المشروعات الجاري تنفيذها بمحافظتي الإسكندرية والبحيرة 8 مشروعات تتضمن إنشاء سلسلة من الحواجز الغاطسة واللسان الغربى والرصيف البحرى (مرحلة أولى)، واستكمال إنشاء سلسلة من الحواجز الغاطسة واللسان الغربى والرصيف البحرى (مرحلة أولى) وحماية منطقة السقالات امام القوات البحرية مرحلة اولى ومرحلة ثانية وتدعيم الحائط الغربى برشيد وكذلك تدعيم واعادة تأهيل الحماية أمام منطقة طابية العبد وتدعيم وتطوير أعمال الحمايه امام كورنيش المنشية فضلا عن تدعيم وتطوير أعمال الحمايه لقلعة قايتباى.

وتشمل المشروعات الجاري تنفيذها فى محافظة كفر الشيخ 3 مشروعات عبارة عن حماية مصب مصرف الغربية الرئيسى (كوتشنر) وحماية المنطقة الساحلية شمال المزرعة السمكية ببركة غليون شرق الروؤس (مرحلة أولى) فضلا عن حماية سواحل متفرقة بالتغذية بالرمال بمنطقة شرق الرؤوس شرق مصرف الكوتشنر المشروعات الجاري تنفيذها بمحافظتي.

وتضم المشروعات الجارى تنفيذها فى محافظات بور سعيد ودمياط 11 مشروعا تتمثل فى استكمال الحماية للشريط الساحلى أمام بحيرة الملاحة (مرحلة اولى) ، وحماية وتكريك بوغازي الجميل لتنمية بحيرة المنزلة (مرحلة أولى) واستكمال تكريك المنطقة جنوب شرق بوغاز مثلث الديبة الجزء الجنوبى ك 3.5- ك 7.3وايضا استكمال تكريك المنطقة جنوب شرق بوغاز مثلث الديبة (الجزء الشمالى) (ك 0 - ك 3.5)، وتكريك المنطقة جنوب غرب بوغاز مثلث الديبة، واستكمال حماية المنطقة شرق ميناء دمياط (مرحلة ثانية وكذلك حماية المنطقه غرب اللسان ( الحواجز 6-7-8)، وحماية المنطقه غرب اللسان ( الحواجز3-4-5) وحماية وتكريك مصب مصرف جمصه بالاضافة الى حماية وتدعيم الحائط البحرى بالمنطقه غرب لسان رأس البر، وحماية بوغاز الجميل القديم (1) انشاء عدد 2 لسان بحرى - المنزله مرحله ثانيه وتطهير قنوات ( الصفاره - الرطمه- البط ) بمنطقة بوغاز مثلث الديبه

أما المشروعات الجاري تنفيذها بمحافظة مرسى مطروح فهى عبارة عن مشروع حماية شواطئ منطقة شاطئ الأبيض، ومشروع حماية وتطوير شاطئ خليج مطروح، واتخذت الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ العديد من الإجراءات اللازمة لرفع درجة الإستعداد القصوى ومجابهة حالات الطوارئ على مستوى شواطئ الجمهورية وخاصة شواطئ البحر المتوسط بمختلف الادارات العامة للتنفيذ التابعة للهيئة خلال هذه الفترة الحرجة من كل عام وما يصاحبها من حدوث نوات شديدة من خلال غرف عمليات على مستوى الادارات العامة للتنفيذ تعمل على مدار 24 ساعة وتغطي شواطئ البحرين المتوسط والاحمر، بالإضافة إلى غرفة عمليات (مركزية) بالمركز الرئيسى للهيئة للمتابعة والتواصل مع أجهزة الهيئة بكل إدارة لتلقي أي إشارة إن وجدت تخص أعمال الحماية، مع عمل التنسيق اللازم مع الاجهزة المعنية بالدولة بنطاق كل محافظة. ويتم التنسيق والتواصل أول بأول بين السادة مديري العموم والسادة رؤساء الإدارات المركزية مع المتابعة الجيدة والإبلاغ فورًا بأي ملاحظات او مشكلات ان وجدت، فضلا عن إعداد سيناريوهات مسبقة للتحرك الفورى والسريع للمعدات والأفراد بالتزامن مع حدوث أى طارئ .. 

ويقوم صناع القرار بالهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ بإبلاغ غرفة العمليات الرئيسية بالوزارة بما يتم أولًا بأول لتحسين مستوى جودة الأداء وخاصة خلال هذه الفترة والمضي قدما في متابعة وتقييم سير العمل بمختلف أجهزة وادارات الهيئة بسواحل الجمهورية.

وتم عمل مشروع حماية المناطق المنخفضة من خلال مشروع التكيف مع التغيرات المناخية GEF والممول من صندوق المناخ الأخضر حيث تم عمل 3 مشروعات تجريبية بالمحافظة بإجمالي طول 7 كيلومتر تم الانتهاء من تنفيذها بالكامل حيث تم تنفيذ حماية (1) كيلومتر بإجمالي تكلفة 4 مليون جنية في عام 2016 وتنفيذ حماية (6) كيلومتر بإجمالي تكلفة 20 مليون جنيه في عام 2017 فى اطار تعزيز امكانات التكيف مع التغيرات المناخية وحماية المناطق المنخفضة وخاصة بمحافظة كفر الشيخ

يذكر أن الحكومة المصرية من خلال وزارة الموارد المائية والري متمثلة في الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ تقوم حاليًا بتنفيذ مشروع تعزيز التكيف مع آثار التغيرات المناخية على السواحل الشمالية ودلتا نهرالنيل والذي تم تمويله بمنحة من صندوق المناخ الأخضر تبلغ نحو 31,5 مليون دولار، وتعد أكبر منحة حصلت عليها مصر في مجال التكيف مع التغيرات المناخية، كثمرة لجهود وزارة الموارد المائية والري ووزارة البيئة بالتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولى مع الأمم المتحدة للاستفادة من آليات التمويل الدولية المتاحة لدعم الدول النامية على مواجهة الآثار السلبية للتغيرات المناخية

ويهدف المشروع إلى الحد من آثار الفيضانات الساحلية على سواحل مصر الشمالية بخمس محافظات تشمل ( بوسعيد – دمياط – الدقهليه – كفر الشيخ – البحيرة) بسبب ارتفاع منسوب البحر والظواهر الجوية الحادة والتى تؤثر على المناطق الساحلية المنخفضه الحرجه بإجمالى طول يصل إلى حوالى 70 كم، حيث سيتم البدء بتنفيذ هذا المشروع بمحافظة كفر الشيخ كأولوية أولي لوجود مناطق منخفضة بها وسيبلغ إجمالي الأطوال التي سيتم عمل الحماية لها 27 كيلومتر من إجمالي 70 كيلو متر موزعة على خمس محافظات مقرر حمايتها من أخطار ارتفاع منسوب سطح البحر والتغيرات المناخية مع وضع نظام رصد وطنى وانذار مبكر مرتبط بعوامل. التغيرات المناخية وارتفاع منسوب سطح البحر.

ويهدف المشروع إلى الحد من آثار الفيضانات الساحلية على سواحل مصر الشمالية بخمس محافظات تشمل ( بوسعيد – دمياط – الدقهليه – كفر الشيخ – البحيرة) بسبب ارتفاع منسوب البحر والظواهر الجوية الحادة والتى تؤثر على المناطق الساحلية المنخفضه الحرجه بإجمالى طول يصل إلى حوالى 70 كم، حيث سيتم البدء بتنفيذ هذا المشروع بمحافظة كفر الشيخ كأولوية أولي لوجود مناطق منخفضة بها وسيبلغ إجمالي الأطوال التي سيتم عمل الحماية لها 27 كيلومتر من إجمالي 70 كيلو متر موزعة على خمس محافظات مقرر حمايتها من أخطار ارتفاع منسوب سطح البحر والتغيرات المناخية مع وضع نظام رصد وطنى وانذار مبكر مرتبط بعوامل. التغيرات المناخية وارتفاع منسوب سطح البحر.

ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد إضافة النشاط الرياضي للمجموع الكلي في المراحل التعليمية المختلفة؟

هل تؤيد إضافة النشاط الرياضي للمجموع الكلي في المراحل التعليمية المختلفة؟