ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

البيت الأبيض يصدر بيانا عن زيارة السيسي لواشنطن ومجالات التعاون بين البلدين

الثلاثاء 09/أبريل/2019 - 11:16 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
أصدر البيت الأبيض بيانا بشأن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى واشنطن، الذي جاء فيه أن الرئيس ترامب لا يزال ملتزما باستقرار مصر والشرق الأوسط.

واستهل البيت الأبيض بيانه بكلمة ترامب التي قال فيها "إنه لشرف عظيم أن أكون مع الرئيس السيسي، صديق، صديق مصري عظيم، ولدينا أشياء خاصة للغاية تحدث، علاقتنا لم تكن أبدا أقوى. ونحن نعمل مع مصر على العديد من الجبهات المختلفة بما ذلك التعاون العسكري والتبادل التجاري".

وقال البيت الأبيض إن مصر والولايات المتحدة تربطهما شراكة استراتيجية قوية، وعلاقة وطيدة أمنيا واقتصاديا.

وأضاف أن اليوم يمثل الزيارة الثانية للرئيس السيسي إلى البيت الأبيض منذ عام 2017، ومصر شريك استراتيجي هام في الشرق الأوسط، ولعبت مساعدة الولايات المتحدة لمصر دورا رئيسيا في التنمية الاقتصادية والعسكرية بالبلاد.

وتابع أنه منذ معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل عام 1979، قدمت الولايات المتحدة لمصر أكثر من 40 مليار دولار كمساعدة عسكرية و30 مليار دولار كمساعدات اقتصادية.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة تشجع الحكومة المصرية في الحفاظ على مساحة المجتمع المدني وحماية حقوق الإنسان.

وأشار البيان إلى أن الرئيس ترامب يقوم بتعزيز الشراكة الأمريكية مع مصر وتعزيز الاستقرار الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن ترامب يعمل مع مصر في القضايا التي تؤثر على الاستقرار الإقليمي بما في ذلك النزاعات في ليبيا وسوريا واليمن والتقدم في التحالف الاستراتيجي للشرق الأوسط، وتعمل إدارته مع مصر لمكافحة الإرهاب ووقف انتشار الإرهاب الراديكالي، حيث تزود مصر بالتدريب العسكري والمعدات لدعم جهود مكافحة الإرهاب.

ونوه البيان بأن الرئيس ترامب أشاد بجهود مصر للنهوض بالتمكين الاقتصادي للمرأة وتعزيز الحرية الدينية، وتدعم إدارة ترامب برنامج الحكومة المصرية الجريء للإصلاح الاقتصادي، والذي سيضع مصر على طريق الاستقرار الاقتصادي طويل الأجل، لافتا إلى أن مصر استضافت الاجتماع الافتتاحي لمنتدى غاز شرق المتوسط، والذي سيعزز التعاون الاقتصادي والازدهار المشترك بين دول المنطقة.

وأضاف أن ترامب يعمل على توسيع نطاق التبادل التجاري العادل بين البلدين معتمدا على العلاقة التجارية القوية والنشطة بين مصر والولايات المتحدة.

وشرح بيان البيت الأبيض أن البلدين تربطهما علاقة تجارية ثنائية قوية، حيث يأمل الرئيس ترامب في البناء على هذه العلاقة من خلال التعاون والمنفعة المتبادلة. فأمريكا واحدة من شركاء مصر التجاريين الرئيسيين، ففي عام 2018، بلغ الفائض التجاري للولايات المتحدة مع مصر 2.6 مليار دولار، بزيادة قدرها 9.3% عن عام 2017.

وأشار إلى أن "مصر وأمريكا تواصلان العمل معا لتعزيز التجارة العادلة وزيادة الاستثمار من خلال معالجة قضايا الوصول إلى الأسواق، والمعايير، والعمل، وحماية الملكية الفكرية".
Advertisements
AdvertisementS