Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التعليم : بدء الدراسة 11 سبتمبر لتلاميذ النظام الجديد.. كتاب منفصل للرياضيات في 2 ابتدائي والباقة باللغة العربية.. 2 ثانوي سنة نقل.. والتعريب مسموح به هذا العام فقط

السبت 24/أغسطس/2019 - 07:59 م
نظام التعليم الجديد
نظام التعليم الجديد
Advertisements
ياســـمين بدوي
  • التعليم : 
  • تدريس كتاب المستوى الرفيع في اللغة الإنجليزية «connect plus» للصفين الأول والثاني الابتدائي
  • تقرّر الاستثمار في إعداد المناهج بشكل مُتسارع وذلك في 3 سنوات بدلًا من 10 سنوات لكل الأعوام الدراسية
  • طلاب النظام الجديد مبقوش محتاجين دروس خصوصية
  • إلغاء التشعيب لعلوم ورياضة بنظام الثانوية العامة الجديد

عقدت وزارة التربية والتعليم، مؤتمرًا صحفيًا ظهر اليوم بديوان عام الوزارة، للحديث حول مستجدات نظام التعليم الجديد (2.0) ونظام التقييم المعدل في المرحلة الثانوية (1.1).

واستعرضت وزارة التربية والتعليم خلال المؤتمر ، ما تحقق حتى الآن من بناء إطار عام لمناهج النظام التعليمي الجديد، والانتهاء من بناء المناهج الدراسية لرياض الأطفال وصفوف المرحلة الابتدائية - الصف الأول والثاني الابتدائي، وتدريب معلمي رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية على النظام الجديد، وتطبيق النظام الجديد على جميع مدارس الجمهورية.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن الشكل العام للكتب اختلف في مرحلة رياض الأطفال وذلك في كتب اللغة العربية والرياضيات واللغة الإنجليزية والتربية الدينية، وتم إعداد كتاب للصف الثاني الابتدائي خاص بالرياضيات والباقة باللغة العربية، مشيرةً إلى أن شكل الفصول وطريقة التدريس اختلفت لتواكب المناهج الجديدة، لافتًا إلى أن الوزارة قد استجابت لأولياء الأمور وأعدت كتاب المستوى الرفيع في اللغة الإنجليزية ”connect plus“ للصفين الأول والثاني الابتدائي للفصلين الأول والثاني.

وقد أعلنت وزارة التربية والتعليم أن الدراسة في مرحلة رياض الأطفال والصفين الأول والثاني الابتدائي ستبدأ 11 سبتمبر 2019، وللطلاب الأكبر سنًا ستكون في 21 سبتمبر 2019، مؤكدةً أن العام الدراسي يجب أن تطول مدته في مصر وذلك لمصلحة الطالب حتى يتمكن من استيعاب المواد الدراسية لأن ما يحدث في هذه المرحلة هو مستقبل التعليم في مصر واستثمارنا الحقيقي.

وتابعت وزارة التربية والتعليم : "تم تقييم ما حدث العام الماضي في مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي بمساعدة مؤسسات دولية مستقلة وبناء على هذه التقارير قررنا بناء المناهج بشكل أسرع لتمتلك مصر المصفوفة المتكاملة بداية من مرحلة رياض الأطفال حتى الثانوية العامة“.

وقالت وزارة التربية والتعليم إنه تقرر الاستثمار في إعداد المناهج بشكل متسارع وذلك في 3 سنوات بدلًا من 10 سنوات لكل الأعوام الدراسية لضمان امتلاك مصر لمناهج جديدة تتسق مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، كما أكد أن هناك تعاون مع عدد من الوزارات لإدخال مفاهيم جديدة في المناهج ومنها مفاهيم بيئية وسياحية والهوية والتاريخ.

وأضافت وزارة التربية والتعليم، أننا نجحنا في بناء البنية التحتية الرقمية في أكثر من 2500 مدرسة ثانوية مصرية، وأكثر من 11 ألف فصل، وتطبيق الامتحانات الإلكترونية والتصحيح الإلكتروني للصف الأول الثانوي، بمتوسط 480 ألف امتحان يوميًا في أنحاء الجمهورية، ذلك بالإضافة إلى بناء بنوك أسئلة متعددة الصعوبة بمعايير دولية لكل المواد في الصف الأول والثاني الثانوي، وبناء معايير التصحيح الإلكتروني للأسئلة، وبناء محتوى إلكتروني بمقاييس عالمية للصف الأول والثاني الثانوي وإتاحتها على منصة التعلم ببنك المعرفة المصري.

وقد أوضحت وزارة التربية والتعليم أنه تم تصحيح قرابة الـ 36 مليون سؤال في اختبارات الصف الأول الثانوي هذا العام خلال الاختبارات الإلكترونية، قائلًا: "عقدنا أكبر امتحانات إلكترونيًا ومنظومة الامتحان الإلكترونية ضخمة جدًا“.

وأكدت وزارة التربية والتعليم على ضرورة استخدام الألفاظ الدقيقة، وعدم استخدام مصطلحات كـ "ثانوية التابلت" و"الثانوية التراكمية"، مشيرًا إلى أن نظام التقييم المعدل هو أساس ما يحدث في المرحلة الثانوية العامة، من قياس نواتج التعلم، وتأهيل أبنائنا لسوق العمل.

وبالنسبة لتدريب المعلمين، أعلنت وزارة التربية والتعليم أنه سوف يتم عقد تدريبات لمعلمي الصفين الأول والثاني الثانوي تبدأ في 14 سبتمبر القادم وتستمر على مدار العام الدراسي، وذلك على استخدام التقنيات الحديثة واستراتيجيات التدريس، لتنمية مهارات الطلاب، بالتوازي مع حصولهم على المحتوى العلمي من خلال بنك المعرفة.

وأكدت وزارة التربية والتعليم لأولياء الأمور أن المدرسة هي المكان الأمثل للتعلم، مؤكدةً أنهم لم يعودوا في حاجة إلى الدروس الخصوصية، لأن الامتحانات الإلكترونية أدق وتتسم بالشفافية في التصحيح، وبها أقل قدر من التدخل البشرى، مؤكدًا أن نظام التصحيح جزء أساسي من التطوير.

كما أكدت وزارة التربية والتعليم ، أن جوهر التطوير في المرحلة الثانوية يتمحور على تغيير نوعية الأسئلة لقياس درجات فهم نواتج التعلم، والتصحيح القادر على تقييم الإجابات المختلفة، وتوفير محتوى رقمي من مصادر عالمية ليساعد الطلاب على تنمية الفهم والاستعداد المناسب للأسئلة الجديدة، أما التابلت والشبكات والبرمجيات فهي أدوات مساعدة وليست جوهر التطوير ولم نختزل التطوير في جهاز تابلت كما يظل يعتقد البعض.

وتابعت وزارة التربية والتعليم ، ”أن قانون النظام المعدل لم يعرض بعد على مجلس النواب، حتى يتثنى للوزارة تقييم التجربة، وعليه فقد تقرر اعتبار الصف الثاني الثانوي للعام الدراسي 2019 / 2020 ”سنة نقل“ لهذا العام فقط، مع اعتبار الصف الأول الثانوي سنة تجريبية للسنوات المقبلة،“ مؤكدًا أن الوزارة ستستعين بأفضل المعلمين لتدريس محتوى المناهج للصفين الأول والثاني الثانوي من خلال بنك المعرفة.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، أنه في نظام الثانوية العامة في نظام التعليم الجديد ، سينقسم الطلاب لشعبتي علمي وأدبي فقط .

وقالت وزارة التربية والتعليم عبر جروب ادعم د.طارق شوقي عبر تطبيق واتس اب، انه لن يكون هناك تشعيب لعلمي علوم وعلمي رياضة في منظومة الثانوية العامة الجديدة.

وقد حثت وزارة التربية والتعليم طلاب الصفوف الثانوية بالالتفات إلى الهدف الأسمى للتغيير، وهو فهم المحتوى وتطبيقه في المواقف المختلفة، وليس الحفظ والتلقين، وأضاف أن الرسائل الموجهة للطلاب حاليًا تتضمن تشتيت للطالب من الامتحان وطريقة احتساب الدرجات، وتبتعد تمامًا عن الأصل في التعديل.

وفيما يخص توزيع أجهزة التابلت على طلاب الصف الأول الثانوي للعام الدراسي 2019 /2020، أوضحت وزارة التربية والتعليم أن التابلت سيكون بنفس مواصفات العام الماضي، مع تعديل القلم المستخدم لسهولة الكتابة، وذلك استجابة لشكاوى الطلاب من صعوبة الكتابة.

وأشارت وزارة التربية والتعليم إلى أنه خلال العام القادم سيتم تذليل العقبات أمام طلاب المنازل والخدمات لتأدية الامتحانات إلكترونيًا لكافة طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي، وبالنسبة لموضوع تعريب اللغات فقد وافق مجلس الوزراء على الاستثناء هذا العام فقط لاختيار الطالب لغة الامتحان المناسبة له.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، إلى أنه بالنسبة لامتحانات أبنائنا في الخارج تضع الوزارة معايير عادلة وحلولًا جذرية لتيسير الامتحانات على الطلاب.

وقالت وزارة التربية والتعليم ، إن الوزارة حققت العديد من الإنجازات منها تشغيل 35 مدرسة يابانية خلال العام الماضي وسيتم افتتاح 5 مدارس أخرى في العام الدراسي الجديد، فضلًا عن افتتاح وتشغيل 11 مدرسة حكومية دولية، وافتتاح وتشغيل 11 مدرسة تكنولوجيا تطبيقية.

وقد حضر المؤتمر النائب هانى أباظة، وكيل لجنة التعليم والبحث العلمى، وعدد من قيادات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، منهم الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين والدكتور محمد مجاهد نائب الوزير لشئون التعليم الفني والأستاذة شيرين حمدي المشرف علي الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير والأستاذة حبيية عز مستشار الوزير للتعليم الفني والدكتورة نوال شلبى مدير مركز المناهج التعليمية بالوزارة والدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام والدكتور رمضان محمد مدير مركز الامتحانات والتقويم التربوى وخالد عبد الحكم مدير الإدارة العامة للامتحانات، ومديري عموم تنمية المواد الدراسية.
Advertisements
Advertisements