ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد الحريق.. رحلة الوكالة من تجارة البلح والخردة إلى الملابس المستعملة

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 04:56 م
وكالة البلح
وكالة البلح
عبدالله قدري
سيطرت قوات الحماية المدنية أمس الإثنين على حريق نشب في وكالة البلح إحدى أقدم الأسواق المصرية عبر التاريخ.

وانتقلت قوات الإطفاء مدعومة بـ 12 سيارة للسيطرة على الحريق الذي نشب في محال تجارية خاصة بالأقمشة.

ويرصد صدى البلد في هذه السطور تاريخ وكالة البلح في مصر المحروسة:

سوق وكالة البلح واحد من أقدم أسواق القاهرة، أنشئ فى سنة 1880، وتقع الوكالة بين حي بولاق أبوالعلا الشعبي والزمالك أحد أحياء القاهرة الراقية.

يعود تاريخ إنشاء «وكالة البلح» إلى بدايات القرن التاسع، وسميت بهذا الاسم لأنها كانت سوقا مخصصة لتجارة البلح، وكان البلح يأتي إليها من خلال المراكب الصغيرة التي كانت تصل عبر نهر النيل من الصعيد بجنوب مصر، خاصة من أسوان.

لكن تجارة البلح بدأت في التراجع تدريجيا واقتصر بيعه في السنوات الأخيرة على تجار الجملة في منطقة «الساحل» التي تبعد قليلا عن وكالة البلح.

  • التجارة في الخردة ومخلفات الجيش البريطاني

في الحرب العالمية الأولى، هجر التجار تجارة البلح وقاموا بشراء مخلفات الجيش من ملابس، وبطاطين، وحقائب، وأدوات منزلية، ببيعها في الوكالة، ومن يومها انقلبت الوكالة لتجارة الخردة.

  • وكالة البلح الآن

دخلت الوكاله حاليا فى تجارة الملابس المستعملة وغير المستعملة، التي تحتوي على عيب بسيط في الصناعة.

  • وكالة البلح في السينما

في منتصف الثمانينيات قامت الفنانة نادية الجندى ببطولة فيلم "وكالة البلح" تدور أحداثه حول سيطرة التجار على بعض السلع والتحكم في السوق.

وفي أواخر التسعينيات قدم الفنان نور الشريف المسلسل التليفزيوني الشهير "لن أعيش في جلباب أبي" ليحكي قصة شاب فقير قدم من الصعيد ليعمل بوكالة البلح، يجتهد ويكافح ليصل بعد تعب وجهد إلى مصاف كبار التجار والأثرياء.