Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جنون الترافيك.. مغربي ينشر فيديو لعملية إرهابية والمحكمة تعاقبه بالسجن

السبت 21/سبتمبر/2019 - 10:03 ص
سجن طالب فى المغرب
سجن طالب فى المغرب
Advertisements
سمر صالح
قضت محكمة بمدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط، بالسجن النافذ بحق طالب جامعي أقدم على نشر مقطع فيديو على قناته الخاصة بـ"يوتيوب"، يوثق لعملية ذبح السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة إمليل ضواحي مدينة مراكش.

وقُتلت الطالبتان الدنماركية لويزا فيسترجر يسبرسن (24 عامًا) والنرويجية مارين أولاند (28 عامًا) ليل 16-17 ديسمبر 2018، في منطقة إمليل ضواحي مدينة مراكش الوجهة السياحية الأولى في المغرب، حيث كانتا تمضيان إجازة.

وأفادت صحيفة "العلم" المغربية في عددها، اليوم، السبت، بأنه تمت مؤاخذة الطالب الجامعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في فاس- السنة الثانية بشعبة الإنجليزية، بثلاث سنوات.

وبحسب الصحيفة، فإن الطالب نفى في جلسة محاكمته أي علاقة تجمعه بأية جماعة إرهابية، وأن نشره لمقطع الفيديو كان بغرض رفع نسبة المشاهدة على قناته.

وأضافت مصادر الصحيفة أن هيئة المحكمة راعت ظروف المتهم كونه طالبًا وعديم السوابق، لأن العقوبة موضوع متابعته لا تقل عن 10 سنوات سجنًا نافذة.

ويوم 18 يوليو الماضي، قضت محكمة الإرهاب بمدينة سلا، بالإعدام بحق المتورطين بجريمة قتل السائحتين الإسكندنافيتين في منطقة إمليل، وهم: عبد الصمد الجود، ويونس أوزياد، ورشيد أفاطي.

كما قضت بالسجن المؤبد لعبد الرحمن خيالي، والذي كان قد تراجع في آخر لحظة عن المشاركة في تنفيذ الجريمة، وأدانت المحكمة باقي المتهمين في هذه القضية من 30 سنة إلى 5 سنوات.

وتمت متابعة هؤلاء بتهم تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدًا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة أسلحة نارية، ومحاولة صنع متفجرات خلافًا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يستهدف المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف.

ويصدر القضاء المغربي أحكامًا بالإعدام، رغم أن تطبيقها معلق عمليًا منذ 1993.
Advertisements
Advertisements