AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

احذروه في الشتاء.. تعرف على أعراض الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.. الأورام الحميدة وحمى القش أبرز أسباب حدوثه.. والمحلول الملحي واحد من 6 علاجات فعالة للتخلص منه

الأربعاء 04/ديسمبر/2019 - 03:31 م
آية التيجي
10 أعراض تؤكد إصابتك بـ التهاب الجيوب الأنفية
احذر أسباب شائعة تصيبك بـه.. أبرزها الأورام الحميدة
عوامل تزيد من حدوث التهاب الجيوب الأنفية
تعليمات للوقاية من الإصابة.. و 6 علاجات فعالة للتخلص من التهاب الجيوب الأنفية

تعتبر حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو أحد الأمراض الشائعة في فصل الشتاء، والتي تصيب بها التجاويف حول الممرات الأنفية الموجودة في الجيوب الأنفية، وهو ما يجعلها تصاب بالتهاب وتورم لمدة 12 أسبوعًا على الأقل ، على الرغم من محاولات العلاج.

ويؤدي التهاب الأنف والجيوب الأنفية المزمن، إلى تداخل حالة المرض مع التصريف في الأنف، وذلك يسبب تراكم المخاط، وقد يكون التنفس عن طريق الأنف صعبًا، وقد تشعر بأن هذه المنطقة المحيطة بالعينين والوجه متورمة، وهو ما يصيبك بألم شديد في الوجه أو منطقة الجبهة.

بخلاف التهاب الأنف و الجيوب الأنفية المزمن، تتداخل حالة المرض مع التصريف في الأنف، وذلك يسبب تراكم المخاط، وقد يكون التنفس عن طريق الأنف صعبًا، و قد تشعر بأن هذه المنطقة المحيطة بالعينين والوجه متورمة، وهو ما يصيبك بألم شديد في الوجه أو منطقة الجبهة.

اعراض التهاب الجيوب الأنفية

يجب أن يكون هناك إثنان على الأقل من أربع علامات، وأعراض التي تدل على التهاب الجيوب الأنفية المزمن، وذلك حتى يمكن تشخيص حالة التهاب الأنف، وفقا لما جاء في موقع مايو كلينك" الطبي، وهذه العلامات هي:

1- ألم الأذن
2- ألم في الفك العلوي والأسنان
3- السعال والكحة التي تزداد خلال النوم.
4- إلتهاب الحلق
5- رائحة الفم الكريهة
6- التعب أو التهيج
7- الشعور بالغثيان
8- ارتفاع في درجة الحرارة
9- صداع شديد
10- رؤية مزدوجة أو تغييرات الرؤية الأخرى

كما أن التهاب الجيوب الأنفية المزمن والتهاب الجيوب الأنفية الحاد له علامات وأعراض مشابهة، حيث أن التهاب الجيوب الأنفية الحاد هو عدوى مؤقتة لالتهاب الجيوب الأنفية الذي غالبًا ما يرتبط بالتقلبات الجوية.

وتستمر علامات وأعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن لفترة أطول وغالبا ما تسبب المزيد من التعب، ولكن لا يعني الإصابة بالحمى علامة شائعة على التهاب الجيوب الأنفية المزمن ، ولكن قد تحدث الحمى إذا كان لديك التهاب الجيوب الأنفية الحاد.

اسباب التهاب الجيوب الأنفية

يمكن أن يحدث التهاب الجيوب الأنفية المزمن نتيجة العدوى، أو عن طريق نمو زائد في الجيوب الأنفية أو ما تعرف باسم الزوائد اللحمية الأنفية، أو عن طريق وجود انحراف في الحاجز الأنفي، وقد تكون هذه الحالة أكثر شيوعًا لدى البالغين وصغار السن ، لكنها قد تؤثر أيضًا على الأطفال بشكل أقل من الكبار.

وتشمل الأسباب الشائعة للإصابة بـ إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن، ما يلي:

1- الاورام الحميدة في الأنف:
ويمكن لهذه الأنسجة يمكن أن تسد الممرات الأنفية أو الجيوب الأنفية.

2- انحراف الحاجز الأنفي:
وقد يؤدي انحراف الحاجز الأنفي أو ما يعرف بالحاجز الملتوي، وهو جدار بين فتحات الأنف يمكن ان يقيد أو يمنع ممرات الجيوب الأنفية.

3- الحالات الطبية الأخرى:
ويمكن أن تؤدي مضاعفات التليف الكيسي ، أو الارتداد المعدي المريئي ، أو فيروس نقص المناعة البشرية وغيره من الأمراض المرتبطة بنظام المناعة إلى انسداد الأنف.

4- التهابات الجهاز التنفسي:
يمكن التهابات في الجهاز التنفس، ان يكون احد اسباب نزلات البرد الأكثر شيوعًا، وهو ما يقوم بتهيج أغشية الجيوب الأنفية وتمنع تصريف المخاط، و قد تكون هذه الالتهابات فيروسية أو بكتيرية أو فطرية.

5- حمى القش:
الالتهاب الذي يحدث مع الحساسية يمكن أن يمنع انسداد الجيوب الأنفية، وعادة ما يحدث في فصل الربيع، وأواخر الشتاء، وتكون أكثر شيوعا بين البالغين.

عوامل تزيد من التهاب الجيوب الأنفية

وإذا كنت عرضة للإصابة بـ التهاب الجيوب الأنفية المزمن أو المتكرر، فهناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تتعرض لها، وتشمل:

- تشوهات في ممرات الأنف، مثل الحاجز الأنفي المنحرف أو الزوائد الأنفية

- الربو، وهو مرتبط بشكل كبير بـ التهاب الجيوب الأنفية المزمن

- حساسية ضد الأسبرين، وهي تعد أحد أكثر العوامل شيوعا والتي تتسبب في ظهور أعراض الجهاز التنفسي

- اضطراب الجهاز المناعي، مثل فيروس نقص المناعة البشرية، والإيدز أو التليف الكيسي

- حمى القش، يمكنها ان تؤثر بشكل أو بأخر على الجيوب الأنفية

- التعرض المنتظم للملوثات، مثل دخان السجائر، وعوادم السيارات

تعليمات للوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

وهناك بعض الطرق التي يمكن ان تتبعها لتقليل خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، وتشمل:

1- تجنب التهابات الجهاز التنفسي العلوي:
و تقليل الاتصال مع الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد، عليكم بغسل يديك بشكل متكرر بالصابون والماء ، وخاصة قبل الوجبات.

2- إدارة الحساسية الخاصة بك:
ويجب متابعة دورية مع الطبيب للحفاظ على الأعراض تحت السيطرة.

3- تجنب دخان السجائر والهواء الملوث:
قد يتسبب دخان التبغ وملوثات الهواء في تهيج رئتيك وممرات الأنف.

4- استخدام المكيف الهوائي او التكيف:
إذا كان الهواء في منزلك جافًا، وساخنا فإن إضافة بعض الرطوبة إلى الهواء قد تساعد في منع التهاب الجيوب الأنفية، وتأكد من الحفاظ على التكييف والمراوح نظيفة وخاليًا من الأوساخ باستخدام التنظيف المنتظم والشامل.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

ويمكن اللجوء للعديد من العلاجات التي يمكن أن يصفها الطبيب، وتشمل هذه العلاجات ما يلي:

1- المحلول الملحي للأنف:
مع الرش أو المحاليل الأنفية ، يقلل من التصريف ويقلل من وجود المهيجات.

2- الستيرويدات القشرية الأنفية:
وهي عبارة عن بخاخ للأنف يمنع ويعالج الالتهابات، ومن الأمثلة على ذلك فلوتيكاسون (فلوناز ، فيراميست) ، تريامسينولون (Nasacort 24) ، بوديزونيد (Rhinocort) ، موميتازون (Nasonex) بيكلوميثازون (Beconase AQ ، Qnasl ، آخرون)، إذا لم تكن البخاخات فعالة بما فيه الكفاية ، فقد يوصي الطبيب باستخدام المحاليل الملحية المختلطة.

3- الستيرويدات القشرية عن طريق الفم أو عن طريق الحقن:
وتستخدم هذه الأدوية لتخفيف الالتهاب من التهاب الجيوب الأنفية الحاد ، خاصة إذا كنت تعاني من الأورام الحميدة الأنفية. الستيرويدات القشرية عن طريق الفم يمكن أن تتسبب في آثار جانبية خطيرة عند استخدامها على المدى الطويل ، لذلك تستخدم فقط لعلاج الأعراض الشديدة.

4- المضادات الحيوية:
وتعتبر المضادات الحيوية ضرورية في بعض الأحيان لعلاج إلتهاب الجيوب الأنفية إذا كان لديك عدوى بكتيريةـ إذا لم يستبعد طبيبك وجود عدوى كامنة ، فقد يوصي بمضادات حيوية أحيانًا مع أدوية أخرى.

5- العلاج بالخلايا الجذعية:
إذا كانت الحساسية تساهم في التهاب الجيوب الأنفية ، فإن (العلاج المناعي) يمكن ان يقلل من رد فعل الجسم لمسببات الحساسية والتى بدورها قد تحسن الحالة.

6- العملية الجراحية (جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار):
في الحالات المقاومة للعلاج أو الدواء ، قد تكون جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار خيارًا أمثل، لإجراء العمليات الجراحية، يستخدم الطبيب أنبوبًا رفيعًا ومرنًا مزودًا بضوء متصل بـ (منظار داخلي) لاستكشاف مقاطع الجيوب الأنفية، على ان يستهدف مصدر الانسداد، بحيث يقوم توسيع فتحة الجيوب الأنفية.
Advertisements
AdvertisementS