AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اللحظات الأخيرة لشهيد لقمة العيش بالغربية.. عمل "صنايعي" لمدة 5 سنوات لكسب رزقه بالحلال.. نال خاتمته بوفاته وسقوطه من أعلى سقالة بطنطا.. وزملاؤه: هتوحشنا للأبد.. صور

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 05:32 م
صدى البلد
Advertisements
أحمد على
شهدت مدينة طنطا بمحافظة الغربية حالة من الحزن والوجيعة على وجوه العشرات من زملاء شهيد لقمة العيش الشاب حسام كمال الكومي صاحب 28 سنة والذي لقي أنفاسه الأخيرة داخل أقسام طوارئ مستشفي طنطا الجامعي وسط مشهد جنائزي مهيب خيمت ملامحه على وجوه أفراد أسرته وأشقائه وزملائه أثناء وقوفهم أمام أبواب مشرحة مستشفي الجامعي .

"هتوحشني للأبد يا بني انت روحت عند اللي خلقك وزمايلك مستنيينك عشان تخرج معاهم، ربنا يصبرنا يارب علي فراقك " بتلك الكلمات عبرت والدة شهيد لقمة العيش وهي ترتدي الملابس السوداء حزنا على فراق نجلها قبيل استلامه استعدادا لدفنه بمقابر العائلة .

وأضافت والدة الشاب الضحية بقولها "ابني كان كل يوم طوال 5 سنوات يصحي الصبح عشان يسعي وراء أكل عيشه ونفسه يسعي وراء كسب قوته بالحلال وأصبح طريقه للجنة هو سبيله الوحيد ولا يمكنني سوي القول "إنا لله وإنا إليه راجعون " .

واضاف محمد علي احد زملاء الضحية بقوله أن كافة زملائه أثناء الدراسه عقب حصوله على الدبلوم ظلوا لاكثر من 4 ساعات أمام المشرحة لاستلام جثمانه قبل نقله الى القرية وتشييع جثمانه الى مثواه الأخير .

وأشار بقوله " فقدنا شابا عرف معني الجلد والصبر وتميز بالجلد والإيمان فى الوقوف على قدميه وإعانة أسرته علي المعيشه من خلال الإنفاق علي شقيقته الصغري ووالدته وربنا يرحمه يارب العالمين فى الجنه ونعيمها .

وتعود أحداث الواقعة حينما تلقي اللواء محمود حمزه مدير أمن الغربية إخطارا من العميد أسامه أبوفرد مأمور قسم شرطة ثان طنطا بورود بلاغ غرفة عمليات للنجدة، بورود بلاغ يفيد بوفاة الشاب "حسام .م .ا 28 سنة مقيم بقريه الشوني لمركز طنطا، جثة هامدة، إثر سقوطه من أعلى سقالة بناء حال قيامه عمله في إحدى العمارات السكنية تحت الإنشاء.

كما انتقلت قوة أمنية برئاسة الرائد أحمد الحجار رئيس مباحث القسم الى مكان الحادث بعد إبلاغ الشرطة، ونُقل لمستشفى طنطا الجامعي، وتبين وفاته قبل وصوله بسبب تعرضه لنزيف داخلي بالمخ وتوقف عضلة القلب مما أودي بحياته فى الحال .

وأفاد شهود عيان من زملاء الضحية أنه سقط سهوا خلال عمله اليومي فى بناء إحدي العمارات السكنيه ولكنه تعرض للسقوط بسبب اختلال توازنه المفاجئ أثناء تواجده على ارتفاع فى الطابق الخامس قبل تعرضه للكسر بالجمجمة ونزيف داخلي بالمخ .

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتى أمرت باستدعاء الطبيب الشرعي للكشف على الجثة وصرحت النيابة بتسليم الجثمان لذويه ودفنه، لعدم وجود شبهة جنائية من خلال معاينة التقرير الطبي الأولية للصحة.
Advertisements
AdvertisementS