AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فود أفريكا وباك بروسيس يناقشان قطاع التمور في أفريقيا.. تفاصيل

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 10:45 ص
معرض فود أفريكا ومعرض
معرض فود أفريكا ومعرض باك بروسيس
Advertisements
ولاء عبد الكريم
شهدت فعاليات معرضي باك بروسيس وفود أفريكا بالقاهرة عقد جلسة حول " قطاع التمور فى افريقيا" أدارها الدكتور أمجد القاضي المدير التنفيذي لمركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية بوزارة التجارة والصناعة وشارك فيها الدكتور عماد سعد مسئول المركز الإعلامي لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعى والدكتور أشرف الفار أمين عام الاتحاد العربى لمنتجى ومصنعى التمور والدكتور شريف الشرباصى خبير النخيل بوزارة الزراعة المصرية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو".

وقال الدكتور عماد سعد مسئول المركز الإعلامي لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعى إن المنطقة العربية تنتج 80% من التمور العالمية، مشيرًا إلى أن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر تعكس رؤية القيادة الإماراتية لدعم وتطوير قطاع نخيل التمر على المستويين العربى والعالمي .

وأضاف أن نخيل التمر يمثل أحد أهم آليات التنمية المستدامة ودعم الأمن الغذائي بالاقتصاديات العربية والعالمية، مشيرًا إلى أن إقامة مهرجان التمور المصرية للسنة الرابعة على التوالي بواحة سيوة ساهم في تطوير قطاع نخيل التمر في مصر وتنمية البنية التحتية الخاصة به.

ووجه سعد الدعوة لمختلف الباحثين والمنتجين للمنافسة في فئات جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر حيث أن آخر موعد للتقدم للجائزة 31 ديسمبر الجارى والتقدم من خلال البوابة الالكترونية للجائزة.

وقال الدكتور اشرف الفار أمين عام الاتحاد العربى لمنتجى التمور ان الاتحاد تم تأسيسه عام 2018 تحت مظلة منظمة الوحدة الإقتصادية بجامعة الدول العربية، مشيرًا الى أن الاتحاد يستهدف ايضًا زيادة الإنتاج العربى من التمور والذى يصل الى 80% من التمور العالمية باجمالى انتاج يصل الى 8 مليون طن.

وأضاف ان مصر تنتج سنويًا 1.7 مليون طن وتستهدف زيادة انتاجها الى 2.6 مليون طن في غضون 5 سنوات، مشيرًا الى أن الصادرات المصرية من التمور حققت زيادة بنسبة 100% العامين الماضيين حيث ارتفعت من 25 ألف طن سنويًا الى 50 ألف طن سنويًا حيث تستحوذ الصادرات المصرية على نسبة 5% من حجم تجارة التمور العالمية

ولفت الفار الى أن الاتحاد يعمل حاليًا على توثيق يوم عالمى للتمور يطلق من محافظة الوادى الجديد، مشيرًا الى أهمية فتح أسواق جديدة امام صادرات التمور المصرية خاصة بأسواق دول القارة الافريقية.

وقال الدكتور شريف الشرباصى خبير النخيل بوزارة الزراعة المصرية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" ان الفترة الماضية شهدت جهود كبيرة من جانب وزارة الزراعة المصرية لإدخال أصناف تمور جديدة الى مصر تفى باحتياجات السوق المحلى ويتم تصدير الفائض للأسواق العالمية، مشيرًا الى أهمية استغلال كافة الفرص الاستثمارية المتاحة بقطاع زراعة النخيل في مصر وذلك للوفاء باحتياجات السوق المصرى المتزايدة من التمور خاصة وان مصر تحتل المرتبة الخامسة في قائمة الدول العربية المستهلكة للتمور بمعدل 13 كيلو للفرد سنويًا.

ولفت الشرباصى إلى أن استراتيجية تطوير صناعة التمور في مصر والتي يتم تنفيذها بالتعاون بين الجهات الحكومية المعنية وشركاء التنمية تمثل ركيزة اساسية لتطوير هذا القطاع الحيوى، مشيرًا إلى أهمية العمل على النهوض بقطاع التمور في مصر وزيادة قدرته التنافسية والعمل على حل مشكلات المنتجين والمصنعين المصريين وذلك للارتقاء بمستوى جودة وسلامة التمور المصرية والوصول بها لمعايير الجودة العالمية، منوهًا الى ان منظمة " الفاو" أصدرت كتاب أطلس النخيل لتوثيق النخيل المصرى حيث يضم 79 صنف.

وأشار المهندس خالد الهجان رئيس مجلس إدارة الهجان جروب أن مصر حققت الاكتفاء الذاتي من التمور ويتم تصدير الفائض للأسواق العالمية، مشيرًا الى أهمية تفعيل منظومة عمل للجهات المعنية لتحديد الأسواق المستهدفة وتحديد الأصناف والمواصفات وتطوير عمليات التعبئة والتغليف وذلك بهدف العمل وفق رؤية محددة للإنتاج والتصنيع والتصدير لتعزيز تنافسية المنتج المصرى بالأسواق العالمية.

ولفت الهجان إلى أهمية العمل في إطار 3 محاور أساسية تشمل زيادة الاستثمارات وإدخال أصناف جديدة الى مصر وتحديد مواصفات الإنتاج المستقبلي للتمور، مشيرًا الى أهمية انتاج التمور في مصر بأحجام اقتصادية كبيرة وتوفير محطات للتخزين والتعبئة المناسبة وتفعيل منظومة المكافحة بهدف التمكن من المنافسة اقليميًا وعالميًا في مجال التمور.

وأشار علاء الطحان رئيس مجلس إدارة مجموعة الطحان لإنتاج التمور الى أهمية تفعيل منظومة تصنيع التمور في السوق المصرى خاصة الصناعات التحويلية والتي تمثل مستقبل التمور فى العالم، مشيرًا الى أهمية بناء صناعة تمور مصرية سليمة متوافقة مع المعايير العالمية.

ولفت المهندس عبد الجواد عبادى مدير شركة جريس للتمور الى أهمية التوسع في تصدير التمور المصرية لمختلف الأسواق العالمية مع التركيز على الدول الأكثر استيرادًا للتمور والتي تشمل الهند والامارات والمغرب وفرنسا وألمانيا، مشيرًا الى ان مصر تحتل حاليًا المرتبة الـ 10 في قائمة الدول المصدرة للتمور على مستوى العالم.

وأشار محمد القرش عضو مجلس إدارة مجموعة اورينت للتمور الى أهمية عمل علامات تجارية لمنتجات التمور المصرية branding بهدف الحفاظ على الميزات التنافسية للمنتج المصرى بالسوقين المحلى والعالمي، لافتًا الى أهمية تفعيل الجهود بين كافة الجهات المعنية لتقليل مشكلات الحصاد ومابعد الحصاد.

ولفت إلى أنه تم خلال الفترة الماضية زراعة أصناف جديدة من شأنها زيادة تنافسية المنتج المصرى بالأسواق العالمية، مشيرًا الى أهمية تضافر جهود منتجى ومصدرى التمور للدخول لاسواق جديدة مثل السوق الهندى خاصة وان مصر تصدر لـ 62 دولة حول العالم.
Advertisements
AdvertisementS