AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الدفاية وبخار الماء.. عادات خاطئة تهدد حياتك في الشتاء

الخميس 16/يناير/2020 - 05:04 م
شتاء يقتل المصرين
شتاء يقتل المصرين
Advertisements
آلاء حسن
مع استمرار برودة الجو في فصل الشتاء، يحتاج الأفراد إلى الاستحمام بالماء الساخن وإلى تشغيل الدفاية الكهربائية مما أدى إلى زيادة الحوادث نتيجة بخار الماء والدفاية.

ويستخدم الافراد وسائل التدفئة للتغلب على برودة الطقس والشعور بالدفء، مع العلم أن الحرارة المرتفعة المنبعثة منها قد تهدد الصحة ببعض الأضرار وفقًا لما ذكره موقع "Device lists".

تؤثر الدفاية على جودة الهواء الموجود بالغرفة أثناء النوم، وذلك لانبعاث غاز أول أكسيد الكربون منها بنسبة ضئيلة، وفي حالة التعرض له لأكثر من 3 ساعات، تقل قدرة النائم على التنفس بصورة طبيعية، ويصاب بالاختناق، كما تزيد فرص إصابته بأمراض الجهاز التنفسي، خاصةً حساسية الصدر.

- التسمم :
استنشاق غاز أول أكسيد الكربون، خاصة أثناء النوم لا يسبب الاختناق فقط، بل قد يؤدي إلى الإصابة بالتسمم أيضًا، نتيجة تفاعله مع الهيموجلوبين عند استنشاقه، مما يمنع وصول الأكسجين إلي أنسجة وخلايا الجسم المختلفة، مما يزيد من خطر التعرض لبعض المشكلات الصحية، مثل الصداع، وزغللة العين، ألم في مختلف أنحاء الجسم، الشعور بالغثيان، وفقدان الوعي، وقد يصل الأمر إلى حد الوفاة.

- الخمول والكسل:
التعرض المستمر للهواء الدافئ المنبعث من الدفاية، من شأنه أن يساعد على استرخاء العضلات والأعصاب، ولكن قد يتسبب ذلك في الشعور بالخمول والكسل عند الاستيقاظ من النوم، الأمر الذي يؤثر سلبًا على نشاط وحيوية الجسم طوال اليوم.

- ارتفاع ضغط الدم :
الخمول والكسل ليسا الضرر الوحيد الناتج عن التعرض المستمر للدفاية، بل قد يساهم الهواء الساخن المنبعث منها في زيادة تدفق الدم بالشرايين عن معدله الطبيعي، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط بصورة مفاجئة، الأمر الذي يحتم على مرضى الضغط الامتناع عن استخدام هذه الآلة.

- جفاف العين :
التعرض لحرارة عالية بشكل مباشر من الدفاية قد يؤدي إلى زيادة إفرازات العين من الدموع، أما بالنسبة لارتداء العدسات اللاصقة فلا تتجاوز الإصابة بالجفاف النسبي في العين، ما يؤدي إلى شعور المريض بغمامة وصلابة العدسة.

- جفاف الجلد :
تعمل الدفاية الكهربائية على سحب الرطوبة الموجودة في الهواء، ليصبح الجلد جافًا مع وجود طفح وتهيج، فضلًا عن الشعور بالحكة والتهابات، ومن الممكن أن تسبب "متلازمة الجلد المحمص"، وظهور بقع داكنة على الجلد.

- نزلات البرد :
تؤدي المدفأة لتغيير درجة حرارة الغرفة، وبالتالي تتغير درجة حرارة الجسم فجأة ما يؤدي إلى الإصابة بنزلات البرد عند الخروج من مكان التدفئة إلى درجة حرارة أقل.

- جفاف الشعر :
التعرض لحرارة المدفأة عن قرب لفترة طويلة يسبب جفاف الشعر، لأنها تعمل على امتصاص الترطيب الموجود في الشعر، ما يسبب تلفه مع الوقت.

من ناحية أخرى يعد الاستحمام اكثر العادات اليومية والحياتية في حياتنا، وفي الشتاء يعشق الناس الاستحمام بالماء الساخن ويطول الوقت تحت الدش او في البانيو.

ويقول المعالج بالطب البديل احمد سعد ان الاستحمام في الشتاء بالماء الساخن دون شفاط يعرضك للموت المباشر دون ان تدري.

المشكلة الكبيرة ان بخار الماء يملأ الحمام بسرعة عالية ويتم تنفسه بدلا من الاوكسجين ويحدث اختناق دون الشعور بذلك لكن مع استمرار تنفس بخار الماء و نقص تدفق الاوكسجين للمخ وبدون اى مقدمات او احساس بأي اختناق يحدث اغماء مباشر واحيانا لا يشعر احد بالشخص الموجود في الحمام ويستمر في تنفس بخار الماء و نقص الاوكسجين وبذلك يؤدي الي الوفاة.

والمخاطر التي تواجه المصريين ان سخانات الغاز معظمها ان السخان يكون موجودا بالحمامات وتعمل بالإشتعال المباشر ومن هنا تستهلك اوكسجين الحمام فى دقائق وعند غلق الباب والشباك وبخار الماء المكثف احتمال ان يسبب الوفاة.

ونصح سعد بعدم الاستهتار بتشغيل الشفاط او فتح الشباك لان ذلك يعرض اسرتك الي الخطر دون ان تشعر.
Advertisements
AdvertisementS