AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قبل مباراة الليلة.. هل يكرر أتليتكو مدريد ما فعله في 2010 ضد ليفربول

الأربعاء 11/مارس/2020 - 05:28 م
ليفربول ضد أتلتيكو
ليفربول ضد أتلتيكو مدريد
Advertisements
القسم الرياضي

 يستضيف نادي ليفربول الإنجليزي مساء اليوم الأربعاء، نظيره الإسباني أتليتكو مدريد، على ملعب "أنفيلد"، في إياب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

 

ويحتاج محمد صلاح ورفاقه، إلى تحقيق الفوز في مباراة اليوم بفارق هدفين، للتأهل للدور التالي من البطولة التي يحمل الفريق الإنجليزي لقبها، بعد الخسارة ذهابًا على ملعب واندا ميتروبوليتانو، أحرزه اللاعب ساؤول.

 

مباراة ليفربول ضد أتليتكو مدريد، تنطلق في تمام العاشرة مساءًا بتوقيت القاهرة، على ملعب أنفيلد، في مباراة منقولة عبر قناة بي إن سبورت 2، بصوت المعلق يوسف سيف.

 

تاريخ مواجهات ليفربول ضد أتليتكو مدريد

 

المواجهات التاريخية بين الفريقين لا تحمل خبرًا سارًا لكتيبة الألماني يورجن كلوب، إذ تواجه الفريقين في 8 مباريات سابقة، 3 منها بشكل ودي، بجوار مبارتين في الدوري الأوروبي، و3 في "التشمبيونزليج" آخرهم مباراة الذهاب.

 

واستطاع أتليتكو مدريد الفوز في 4 مباريات، مقابل الهزيمة مرة وحيدة، فيما تعادل الفريقين في 3 مباريات، حقق الفوز في واحدة منها عن طريق ركلات الجزاء.

 

ذكرى سيئة لأبناء كلوب

 

وقبل انطلاق مباراة الليلة، يسعى الألماني يورجن كلوب، إلى تفادي السيناريو السيئ الذي وقع فيه ليفربول عام 2010، في نصف نهائي الدوري الأوروبي.

 

تواجه ليفربول ضد أتليتكو مدريد، في نصف نهائي الدوري الأوروبي، نسخة العام 2010، ولعبا الفريقين ذهابًا في العاصمة مدريد، ليحقق "الروخو بلانكوس" الفوز في بهدف نظيف، أحرزه الأوروجوياني دييجو فورلان.

 

المصيبة حلت في مباراة الإياب في إنجلترا، فبعد إحراز ليفربول هدفًا في المباراة، اتجه الفريقان إلى الأشواط الإضافية، والتي حقق فيه ليفربول هدفًا آخر قربه من الصعود للنهائي، قبل أن يفجر الأورجوياني فورلان المفاجأة بإحرازه هدفًا في الدقائق الأخيرة، معلنًا فوز أتليتكو مدريد بالهدف خارج الأرض، بعد انتهاء المباراتين بنتيجة 2/2.

 

في المباراة النهائية، حقق أتليتكو مدريد فوزًا على فريقًا إنجليزيًا آخر، ليحقق لقب بطولة الدوري الأوروبي، بادئًا رحلة كبيرة مع البطولة الأوروبية.

 

ترى.. هل يكرر ساؤول، ما فعله الأسطورة الأورجويانية فورلان، أم ينجح الألماني كلوب، في كبح جماح الفريق الإسباني بقيادة مدربه سيميوني.

Advertisements
AdvertisementS