AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بسبب كورونا .. إجراءات غير مسبوقة في المدارس والجامعات..التفاصيل كاملة

السبت 21/مارس/2020 - 02:59 م
العملية التعليمية
العملية التعليمية
Advertisements
ياســـمين بدوي - نهلة الشربيني
تشهد العملية التعليمية في مصر الآن تطبيقا لعدد من القرارات المصيرية الجريئة التي يتم اتخاذها لأول مرة في المدارس والجامعات، بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

فعلى مستوى الجامعات المصرية، أصدر اليوم المجلس الأعلى للجامعات في جلسته رقم 698 بتاريخ 21-3-2020، عددا من القرارات الجديدة في إطار تطورات الوضع العالمي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

أكد المجلس الأعلى للجامعات إنجاز خطة الطوارئ المعلنة لمواجهة فيروس كورونا المستجد داخل منشآت ومرافق الجامعات بما في ذلك الاهتمام بالتعقيم والتطهير المستمر، والتأكيد على قرارات المجلس الأعلى للمستشفيات، والذي انعقد في جلسته الطارئة بتاريخ 19/3/2020.

كما تم التشديد على الاستمرار في تفعيل منظومة التعليم عن بعد طوال فترة تعليق الدراسة وفق إجراءات تضمن استمرار العملية التعليمية للفصل الدراسي الثاني بكل فاعلية وجودة، وذلك للمحتوى النظري لجميع الكليات، على أن يرحل التطبيق العملي للكليات العملية لما بعد استئناف الدراسة أو في الإجازة الصيفية بحسب ما تقرره كل جامعة، واستمرار التنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوفير الدخول والاستخدام المجاني للمنصات التعليمية الإلكترونية.

وأعلن المجلس الأعلى للجامعات أنه في حالة استمرار تعطيل الدراسة بعد المواعيد المعلنة سابقا، سيتم إلغاء امتحانات منتصف الفصل الدراسي الثاني وضم درجاتها على امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني.

وقال المجلس الأعلى للجامعات: "تؤجل امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني على ألا تنعقد قبل السبت 30/5/2020 وفقًا للجداول التي ستعلن من كل جامعة أو في موعد يتم إعلانه لاحقًا وفقًا لمستجدات الأمور".

وبالنسبة لطلاب الدراسات العليا يترك لكل جامعة تحديد موعد انعقاد امتحاناتها وفقًا لما تراه، على ألا تحسب مدة تعطيل الدراسة ضمن مدة الدراسة اللازمة للحصول على الدرجة العلمية.

وقرر المجلس أنه في حالة انعقاد دائم لمتابعة جميع المستجدات واتخاذ الإجراءات اللازمة في حينه التزاما بخطة الدولة للحفاظ على صحة المصريين ومنع الانتشار الوبائي لفيروس كورونا المستجد.

وعلى مستوى المدارس والتعليم قبل الجامعي، استعرض الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الجهود التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في الأيام الماضية لتطبيق "التعليم عن بعد"، وذلك بعد قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتعليق الدراسة حماية لأبنائنا الطلاب من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور طارق شوقي، في رسالة مصورة (فيديو)، إن جميع قيادات الوزارة بذلت مجهودًا كبيرًا خلال الأربعة أيام الماضية لتقديم حلول متعددة لتطبيق "التعلم عن بعد"، والذي استثمرت الوزارة فيه على مدار السنوات الماضية، وجاء الوقت للاعتماد عليه بسبب الظروف التي نمر بها حاليًا من تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وأضاف الدكتور طارق شوقي أن الوزارة وفرت مكتبة إلكترونية بجانب بنك المعرفة المصري "EKB" لمساعدة أبنائنا الطلاب على المذاكرة تضم مختلف المناهج الدراسية الكاملة للصفوف بداية من رياض الأطفال (kg) وصولًا إلى المرحلة الثانوية باللغتين العربية والإنجليزية، متاح لجميع الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين الإطلاع عليها من خلال الرابط: https://study.ekb.eg

وتابع: "إن هذا الموقع يضم محتوى علميا رقميا هائلا لجميع المراحل التعليمية، فضلًا عن استخدام الوسائط المتعددة (فيديو، صور، أفلام وثائقية) لشرح الدروس المختلفة، فضًلا عن إتاحة حوالي أكثر من 80 قاموسا ومعجما للاستخدام، وكتب موسوعة الفراشة، كما يوجد أيضًا محتوى متعدد التخصصات لسنوات ونظام التعليم الجديد (2.0)".

واستطرد: "إن أبناءنا الطلاب يستطيعون الدخول على المكتبة الإلكترونية من الموبايل أو الكمبيوتر بدون أي عوائق"، مشيرًا إلى أن الوزارة وفرت أيضًا بديًلا آخر وهو القنوات التعليمية والتي ستعمل على بث شرح المناهج على التليفزيون.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أنه تم أيضًا توفير منصة إلكترونية للتواصل بين الطلاب والمعلمين خلال الفترة المقبلة، حيث سيكون باستطاعة ما يقرب من 22 مليون طالب موزعين على ما يقرب من 55 ألف مدرسة أن يتواصلوا مع المعلم كما لو كانوا متواجدين في المدرسة، وسيتم من خلالها متابعة شرح الدروس والإجابة عن أسئلة الطلاب وإجراء الامتحانات online، وذلك عن طريق الرابط: https://edmodo.org

وواصل: "إن الأيام المقبلة ستشهد نشر العديد من الفيديوهات التي توضح لأبنائنا الطلاب كيفية استخدام المنصة الإلكترونية في التواصل، حيث سيتلقى الطالب من معلمه في الفصل الكود الخاص به للدخول إلى الفصل الافتراضي الخاص به لمتابعة التواصل مع معلم الفصل إلكترونيا".

وفيما يتعلق بامتحانات الطلاب في نهاية العام، أوضح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني:

- مرحلة رياض الأطفال (kg1 - kg2) والصفان الأول والثاني الابتدائي- حيث يتم تطبيق نظام التعليم الجديد (2.0)- سيقوم معلمو هؤلاء الطلاب بإعداد تقارير أداء للطلاب، ونطالب أولياء الأمور بالتأكد من استكمال الطالب للمنهج المنشور على المكتبة الإلكترونية والمنصة والاستفادة من الدليل الإلكتروني المنشور بها.

- من الصف الثالث الابتدائي إلى الصف الثاني الإعدادي (سنوات النقل)، لن يتم إجراء امتحانات للطلاب في نهاية العام الدراسي الحالي والاكتفاء بعمل بحث (مشروع) لكل مادة على المنصة الإلكترونية، وسيكون متاحًا للطلاب التواصل مع معلم الفصل لمساعدته في تنفيذ البحث في وقت مدته شهرين من اليوم.

- الشهادات العامة والدبلومات الفنية: سيتم إجراء امتحان نهاية العام الدراسي الحالي في موعده كما هو معلن في الجداول والتي أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم داخل لجان الامتحانات، مع اتخاذ جميع الاحتياطات والتدابير اللازمة لوقاية أبنائنا الطلاب داخل اللجان بالتعاون مع أجهزة الدولة المختلفة.

- الصفين الأول والثاني الثانوي: سيتم تأجيل الاختبار الإلكتروني التجريبي (بدون درجات)، والذي كان مقررًا عقده يوم 22 مارس الجاري، ليتم عقده في موعد آخر يوم 5 أبريل 2020، يؤديه الطلاب من المنزل، كما سيتم إجراء اختبار تجريبي أيضًا (بدون درجات) للصف الثاني الثانوي في نفس التوقيت، كبروفة أخيرة لتجهيز الطلاب لاختبار نهاية العام.

وسيتم إجراء امتحان نهاية العام الدراسي للصفين الأول والثاني الثانوي على التابلت من المنزل وسيتم تصحيحه إلكترونيًا، وإرسال نتيجة الامتحان للطلاب.

- طلاب الخدمات بالصفين الأول والثاني الثانوي: تم توزيع التابلت للطلاب وسيؤدون الامتحان في نهاية العام إلكترونيًا.

- طلاب المنازل بالصفين الأول والثاني الثانوي: سيتم تطبيق نظام إعداد المشروعات (البحث) مثل الطلبة في سنوات النقل.

- الطلاب ذوو الاحتياجات الخاصة: الصفين الأول والثاني الثانوي سيتم تطبيق نظام إعداد المشروعات (البحث) مثل الطلبة في سنوات النقل.

- الطلاب المصريون في الخارج: سيتم استخدام المنصة الإلكترونية والمكتبة الرقمية، وسيتم تطبيق نظام المشروعات (البحث) وعدم إجراء امتحانات، وذلك نظرًا لظروف الدول المقيمين بها.

وفي نهاية كلمته، أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا نية لحذف أجزاء من المنهج، مطالبًا أولياء الأمور وأبنائنا الطلاب بضرورة الاعتماد على المناهج التي تبثها الوزارة عن طريق المكتبة الإلكترونية والمنصة الرقمية وعدم الاعتداد بأي مصدر آخر، وذلك حفاظًا على أبنائنا الطلاب.
Advertisements
AdvertisementS