AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لحظة بلحظة.. كورونا يزحف إلى دول جديدة وحالات الإصابة تقترب من 300 ألف

الأحد 22/مارس/2020 - 11:28 ص
على صالح
تتصدّر الصين وإيطاليا والولايات المتحدة حصيلة كوفيد 19 العالمية حتى الآن، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز، بينما تواصل إسبانيا وألمانيا وإيران الإبلاغ عن الزيادات الجماعية في عدد المصابين.

ولا يزال وباء الفيروس التاجي، الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية في 11 مارس، مستعرًا حول العالم ، حيث أبلغت عدة دول أخرى عن حالات جديدة من المرض، بما في ذلك العديد من الدول في أفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وبينما يزداد عدد الإصابات في أوروبا (معظمها إيطاليا وإسبانيا وألمانيا) ، وفي الولايات المتحدة ، شهدت دولة المنشأ للفيروس، والصين، وكوريا الجنوبية انخفاضًا في عدد الحالات والوفيات المسجلة في اليوم.

وعززت الحكومات في جميع أنحاء العالم من التدابير للحد من انتشار الفيروس، بما في ذلك فرض الحجر الصحي الجزئي على الصعيد الوطني، وإلغاء الأنشطة الجماعية، ووقف الرحلات الجوية إلى البلدان وداخلها.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، وصل عدد ضحايا الفيروس التاجي في العالم حتى الآن إلى 266،000 شخص، وتوفي أكثر من 11،000 شخص.

وأبلغ مركز موارد فيروس كورونا بجامعة جونز هوبكنز في وقت لاحق عن أكثر من 307100 حالة وأكثر من 13000 حالة وفاة على مستوى العالم.

وينتشر فيروس كورونا القاتل في أكثر من 150 دولة منذ أن تم اكتشافه لأول مرة في ووهان، بالصين، منذ نهاية العام الماضي، ليصل عدد الإصابات المؤكدة حاليا إلى 212 ألفا و800 مصاب حول العالم، وفق إحصاء جامعة جون هوبكنز الأمريكية.

وأظهر مركز جونز هوبكنز للعلوم والتكنولوجيا والهندسة على الإنترنت وجود نحو 201463 حالة تراكمية، مع إدراج نحو 82032 حالة على أنها قد تعافت.

كما سجلت 8600 حالة وفاة في  البلدان التي تم تأكيد أكثر الحالات فيها وهي الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وألمانيا.

ويوجد حاليا 1708 حالات في ولاية نيويورك مع 16 حالة وفاة.

والدول التي شهدت أكثر حالات وفاة كانت الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وفرنسا.


وأعلنت منظمة الصحة العالمية تفشي وباء الفيروس التاجي يوم الأربعاء الماضي بسبب انتشاره العالمي السريع والمستدام وخطورة المرض الذي يسببه الفيروس  كوفيد 19.


ومع تباطؤ ارتفاع حالات الإصابة  كوفيد 19 الجديدة في الصين ، ازدادت حالات تفشي المرض في بلدان أخرى. 


وأصيب عدد أكبر من الأشخاص خارج الصين أكثر من الداخل بالفيروس التاجي.


في صباح يوم 20 يناير ، انتشر الفيروس إلى أربع دول: الصين واليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند، وأبلغت الولايات المتحدة عن حالتها الأولى في وقت لاحق من ذلك اليوم.


وبحلول 15 فبراير، أبلغت 28 دولة عن حالات الإصابة بمرض  كوفيد 19 ، وتجاوز عدد القتلى عدد وباء السارس لعام 2003.


بحلول شهر مارس ، كان لدى عدد من الدول حالات لم يكن لديها قبل ذلك.


وأعلنت إيطاليا في 9 مارس أنه سيتم وضع جميع السكان البالغ عددهم 60 مليونًا تحت الإغلاق. 


وبحلول اليوم التالي، تم الإبلاغ عن حالات الإصابة بالفيروس في 109 دول، بما في ذلك أفغانستان وكولومبيا والأردن والمكسيك.


وحتى يوم الثلاثاء، تم الإبلاغ عن أكثر من 197000 حالة إصابة بفيروسات تاجية في جميع أنحاء العالم، وتوفي ما لا يقل عن 7900 شخص. 


وسجلت إيطاليا أكبر عدد من الحالات والوفيات خارج الصين: فقد أصيب أكثر من 31000 شخص بالمرض، وتوفي 2500 شخص.


وحتى أمس الثلاثاء، تم الإبلاغ عن أكثر من 197000 حالة إصابة بفيروسات تاجية في جميع أنحاء العالم، وتوفي ما لا يقل عن 7900 شخص. 


وسجلت إيطاليا أكبر عدد من الحالات والوفيات خارج الصين: فقد أصيب أكثر من 31000 شخص بالمرض، وتوفي 2500 شخص.


وفي الشرق الأوسط، أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".


وسجلت الصحة السعودية 67 حالة إصابة بفيروس كورونا، ليصل الإجمالي إلى 238. فيما تعافت 6 حالات منها، وحالة واحدى حرجة.


وقالت الوزارة إنها سجلت 19 حالة في العاصمة الرياض، و23 في الشرقية، و13 في جدة، و11 في مكة المكرمة، وحالة واحدة في عسير.


وقالت الوزارة، إن العدد الأكبر من تلك الحالات الجديدة، هو (45) حالة قادمة قبل يومين، من كل من بريطانيا، وتركيا، وإسبانيا، وسويسرا، وفرنسا، وإندونيسيا، والعراق.


وقد تم عزلها مباشرة من المطار إلى الضيافة في العزل الصحي، الذي أثبت فاعليته في التصدي لنقل العدوى داخليًا.


وأوضحت أن 11 حالة إصابة هي لمخالطين لحالات سابقة، وأن 11 حالة تحت التقصي.


وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل نحو 12 إصابة جديدة ليرتفع عدد المصابين إلى 142، وشفاء 3 حالات جديدة ليصبح إجمالي حالات التعافي 15.


وأعلنت منظمة الصحة العالمية في تقريرها عن أن أكثر من 11500 شخص أصيبوا بـ فيروس كورونا -19 الجديد على مستوى العالم خلال اليوم السابق، ليصل العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إلى أكثر من 179،000 ، بينما تجاوز عدد الوفيات 7500 شخص. في أحدث تقرير.


وجعل انتشار الفيروس التاجي، المعروف رسميًا باسم COVID-19 ، العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم تفرض قيودا على السفر، وإغلاق الأماكن العامة، وحظر التجمعات، وحتى وضع مدن بأكملها تحت الحجر الصحي.


وانتشر المرض بسرعة من الصين إلى أكثر من 150 دولة ومنطقة منذ ديسمبر، حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية تفشي الوباء الأسبوع الماضي.


وفي آسيا والتي سجلت أكبر نسب اصابات بسبب الصين، سجلت إندونيسيا نحو 55 إصابة جديدة بفيروس كورونا في أعلى حصيلة يومية لها، أما في تايوان قررت منع دخول العديد من الأجانب في إطار إجراءات الوقاية من الفيروس، باستثناء حاملي تصاريح الإقامة والدبلوماسيين والعمال المهاجرين، أما الهند فقد أعلنت عن 276 إصابة جديدة بالفيروس في قفزة مفاجئة.


وفي أستراليا قررت حظر التجمعات الداخلية غير الضرورية لأكثر من 100 شخص للحد من انتشار فيروس كورونا.


اما عن افريقيا فوصل عدد الإصابات بفيروس كورونا في جنوب أفريقيا إلى 116 حالة، وفي الجزائر أعلنت  وزارة الصحة عن تسجيل 7 حالات إصابة جديدة ليبلغ مجموع الإصابات 67.


تظهر الخريطة المتحركة الدول التي أكدت مرضى الفيروس التاجي - ومتى - بعد أن أبلغت الصين عن أول حالة لها: 


Advertisements
AdvertisementS