AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ابتعدوا عن الشائعات.. أستاذ اجتماع توجه نصائح مهمة لطلاب الثانوية قبل الامتحانات

الخميس 26/مارس/2020 - 06:37 م
طلاب
طلاب
Advertisements
بعد تعليق الدراسة أسبوعين مرة أخرى وتأجيل الامتحانات ومخاوف الطلاب من فيروس كورونا ومع حلول أبريل المقبل، يستعد طلاب الثانوية العامة للامتحانات في ظل هذه الظروف من حظر تجوال ومنع الدروس الخصوصية  وغلق المراكز التعلمية وتعليق الدراسة، ولم يستعدوا نفسيا لهذه الامتحانات.

ويقدم موقع "صدى البلد" الإخباري عدة نصائح تساعدك على تخطي هذه الفترة بسهولة وفق نصائح الدكتورة سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس.

وقالت الدكتورة سامية خضر، إنه يجب على جميع طلاب الثانوية العامة الابتعاد عن جميع الأخبار السلبية التي تذاع عبر التليفزيون أو مواقع التواصل الاجتماعي والتركيز في مستقبلهم، بالإضافة إلى ضرورة التواصل مع المدرسين والطلاب المتميزين من زملائهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو التيلفون المحمول، ولابد من متابعة دورية بشكل مستمر من الآباء، وهنا وجود الأب في هذه الحالة ضروري للغاية لأنه في حالة وجوده يكون معدل الالتزام أكثر.

وأضافت أستاذ علم الاجتماع، في تصريحات لـ "صدى البلد"، أنه واجب على كل طالب تحويل المحنة إلى منحة من خلال استغلال الأوقات الكثيرة التي كانت عبارة عن مواصلات وخروجات ودروس خارجية، وينبغي على الطلاب استغلال هذا الوقت بشكل سليم.

وأوضحت أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، أن أحد أهم قواعد التحصيل الدراسي الفعال هي تحديد هدف لكل طالب ومذاكرة المحتوى العلمي المقرر على الطالب، وفي هذه المحنة تعرفنا على من يقود البلاد ويخرجها من أزمتها وهم أصحاب العلم.

وأكدت أهمية أن يتم تقسيم المقررات والمحتويات التي يجب على الطالب مذاكرتها إلى أقسام متساوية، والتعرض لكل منها، وفهمها، ومذاكرتها بنسب متساوية، فلا يركز الطالب على محتوى دراسي دون الآخر، وذلك يجعله متفوقا وناجحا في أغلب المقررات الدراسية الخاصة به.

وأشارت إلى أن إحدى أهم الخطوات أن ينظم الطالب جدولا أو قائمة مهام محدد بها كل ما على الطالب إنجازه، كما تتضمن فترات تناول الطعام، وأوقات الراحة، ونستغل أوقات الدروس الخصوصية والخروجات في المعرفة والتطلع إلى علوم جديدة، وبالتالي يساعد الطالب للحفاظ على الوقت وتوظيفه وفقا لأولويات المرحلة الدراسية الخاصة به، وكلما التزم الطالب بما حدده في الجدول، كلما كانت استفادته أكبر.

ونوهت أستاذ علم الاجتماع إلى أنه لا يوجد عدد ساعات للمذاكرة والتحصيل مثالية للاستيعاب، ومن أفضل الأوقات التي يذاكر فيها الطالب هي قبل النوم حتى تثبت المعلومات.
 
وقالت إن مسئولية الطالب كبيرة لزيادة وعيه، ولابد أن يسعى للبحث والقراءة في كل ما يتعرض إليه من معلومات، وهو ما يساعده على دعم إجابته بشكل مثالي يساعده على التفوق وفي الحياة العادية.

وأضافت: "لابد من كل مدرسة متابعة طلابها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم وشرح المناهج بصورة مبسطة للطلاب، مما يساعدهم على تخطي هذه المرحلة بكل سهولة ويسر".
Advertisements
AdvertisementS