AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جامعة المنيا تكرم الأطقم الطبية والتمريضية بمستشفيات العزل الصحي

الخميس 14/مايو/2020 - 05:55 م
جامعة المنيا
جامعة المنيا
Advertisements
ايمن رياض

كرم الدكتور 7مصطفى عبد النبي، رئيس جامعة المنيا، الفرق الطبية والأطقم التمريضية من أبناء جامعة المنيا، المشاركون في الخدمات الطبية بمستشفيات العزل بملوي، بعد تأديتهم لواجبهم الوطني والطبي والإنساني مع مرضى فيروس كورونا المستجد خلال فترة العزل، مشيدًا بمجهوداتهم والتضحيات التي قاموا بها مع المصابين للحد من انتشار الفيروس في هذه الظروف الاستثنائية، كخط الدفاع الأول والمواجه للفيروس وتداعياته الصحية.


جاء التكريم بحضور الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أيمن محمد حسانين المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، والدكتور أشرف عثمان، مدير مستشفى المنيا الجامعي، والدكتور أسامة المنشاوي، والدكتور حسام شوقي، وعبد الناصر حسان، أمين جامعة المنيا المساعد للمستشفيات الجامعية.


اقرأ أيضا 


عزل ملوي يستقبل 17 مصابا جديدا بفيروس كورونا وتعافي مريض


وأكد رئيس الجامعة، استمرار التعاون المشترك بين الجامعة ووزارة الصحة، وفقًا للبروتوكولات المُعلنة، لتنفيذ الإجراءات الوقائية اللازمة بالمستشفيات الجامعية في ضوء تعليمات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، والمتابعة المستمرة من لجنة إدارة الأزمات ومكافحة الفيروس بالجامعة، في إطار خطة الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلي أنه تم اختيار وإعداد الأطقم الطبية لدعم العمل بمستشفيات العزل المصرية، وتقديم خدماتهم وخبراتهم العلمية والبحثية اللازمة لمرضي كورونا، خلال أعمال التقصي والعزل، والفحص، والعناية المركزة.


من جانبه أوضح الدكتور أشرف عثمان مدير المستشفى الجامعي أنه تم الاستعداد والعمل بمستشفيات العزل بمدينة ملوي من خلال عدة مراحل بدءًا بالاستعانة بالأطقم الطبية والكوادر المهنية من أساتذة الجامعة ومعاونيهم، بالتخصصات الطبية المختلفة في الأمراض المتوطنة، والتخدير، والعناية المركزة، والصدر، والباطنة، والمعامل، والأشعة، والأسنان، والصيدلة، بالإضافة إلى الاستعانة بطاقم تمريض عالي الكفاءة للعمل بمستشفيات العزل، هذا إضافة إلى تجهيز المدن الجامعية للاحتياج لها كمستشفى للعزل في الحالات البسيطة.


 وقال الدكتور أحمد حسين، المدرس بكلية طب المنيا، أحد المشاركين بالعمل بمستشفى العزل بملوي: "كنا من ضمن أولى الفرق المشاركة في مواجهة جائحة كورونا بمستشفيات العزل، وقمنا بدورنا في تعاون وتناسق لتطبيق إجراءات الوقاية اللازمة والمتابعة والفحوصات مع المرضى المصابين حتى يخرجوا إلى المجتمع من جديد، وإزالة حالة الخوف والهلع لدى المرضى، ونقل خبراتنا إلى الأطباء في الأفواج القادمة".


Advertisements
AdvertisementS