AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مجدي بدران: غياب الوعي لدى الجماهير وراء كسر حاجز ال 500 إصابة بكورونا

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 12:35 م
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
أسماء عبد الحفيظ

كشف الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، عن قفزة جديدة لإصابات الكورونا فى مصر، وحقيقة ما تردد عن زيادة نسبة الإصابة بكورونا بعد تعاطي لقاح الإنفلونزا الموسمية.


وقال عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إنه لأول مرة يكسر المؤشر اليومي لإصابات كورونا في مصر حاجز الـ 500 حالة، بتسجيل 510 حالات جديدة ثبت إيجابية تحاليلها معمليًا لـ(كوفيد-19)،  بزيادة 19 حالة عن السبت الذي شهد زيادة كبيرة في عدد الحالات بتسجيل 491 إصابة.

اقرأ أيضا 

الكمامات القماش سلاح الدولة ضد كورونا 

وأوضح بدران، خلال تصريحات خاصة لموقع صدى البلد، أنه يبدو أن فيروس كورونا فى سبيله للاستيطان طويل الأمد فى ظل غياب الوعى الجماهيرى، وغياب الدواء والتطعيم.


وأشار إلى أن الفيروس شن حروبًا فى بلاد جديدة، بزيادة عدد الحالات، واكتشاف حالات جديدة يكشف غياب الوعى عند البعض، مضيفا: "لمسنا التكدس الكبير للجماهير فى الأسواق وعلى أبواب البنوك، قبل حلول شهر رمضان وبعده أدى إلى انتشار الفيروس و ظهور حالات إصابة أكثر".


ولفت الانتباه إلى عادة سيئة انتشرت فى مصر فى الآونة الأخيرة من الحظر، وهى استغلال فترات ما بعد ساعات الحظر وخلو الشوارع وغياب السيارات للعب مباريات كرة القدم فى المناطق السكنية حتى الفجر.


وحذر بدران، من أن هناك احتمالا لظهور موجات ثانية للعدوى بالفيروس، باتخاذ الفيروس استراتيجية الكر والفر، ومحاولاته العودة إلى موطنه السابقة، واحتمال تحول الفيروس لسلالات أشرس منه.


وأردف أن الفيروس تسبب في فوضى اجتماعية، ضربت مجالات الاقتصاد والتعليم والسياسة، وشل تحركات الملايين، وتضخمت صفوف العاطلين عن العمل فى بعض الدول مثل أمريكا بمستويات عصر الكساد الكبير.


ولفت إلى أن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن عودة الجماهير فجأة إلى الأسواق ستسبب فوضى عالمية وموجة ثانية من عدوى الكورونا.


ونفى بدران أن ما تردد حول تعاطي لقاح الإنفلونزا الموسمية يزيد من احتمالية الإصابة بفيروس كورونا بنسبة 30% غير صحيح.


وأضاف أن هذه الإشاعات لا تمتّ للصحة بأي صلة، وليست مبنية على أسس دراسة علمية، بل يجب تناول لقاح الإنفلونزا الموسمية في بداية كل موسم؛ لتفادي الدخول في نوبة إصابة بالإنفلونزا، والتي قد تسبب اضطرابًا في المناعة خلال فترة الإصابة بالإنفلونزا.


واختتم أن الحصول على اللقاح يقي من الإصابة في اضطراب جهاز المناعة أو اكتساب عدوى أخرى، ويزيد من مناعة الجسم، وأن كل الإشاعات التي تتحدث عن أن تعاطي تطعيمه الإنفلونزا الموسمية يزيد معدل الإصابة بفيروس كورونا عارية من الصحة.

Advertisements
AdvertisementS